الثلاثاء, 14 آب/أغسطس 2018 12:37

كيف تحافظ على التوازن بين عملك وحياتك الشخصية

كتبه ابراهيم الصمدي

إن العثور على التوازن بين العمل ووقت الراحة مسألة حتى الأشخاص ذوي الخبرة قد لا يتقنوها. كيف تعرف متى يجب عليك التوقف عن العمل والتوجه نحو المنزل للاستمتاع بوقتك دون تأنيب الضمير نحو كميات الرسائل الهائلة التي قد تكون منتظرة في صندوق بريدك الإلكتروني؟ أظهرت نتائج استطلاع أجري مؤخراً أن 47% من المشاركين لم يتمكنوا من التوقف عن التفكير في العمل أثناء أوقات فراغهم. يمكننا أن نقول أنه عندما يتعلق الأمر بحياتنا الشخصية، قد يكون من الصعب تجاهل التفكير بالعمل. التوازن هو مفتاح الحياة الإيجابية والمثمرة. Ebraheem Al Samadi، الرئيس التنفيذي لـ Al Samadi Group وForever Rose London، يكشف خمس طرق لإدارة عملك حتى ضمن وقتك الشخصي دون إهمال أي من الطرفين.

خصص مناطق خالية من العمل في المنزل
إذا كان لديك عرض تقديمي كبير أو اجتماع عمل جديد في الصباح، هذا قد يعني نقل عملك إلى المنزل لإضافة اللمسات النهائية وضمان أن كل شيء مثالي. في مثل هذه الحالات، حيث العمل من المنزل أمر لا مفر منه، خصص غرف داخل المنزل حيث العمل فيها ممنوع. الحفاظ على المساحات الخالية من العمل في المنزل جيدة عندما يتوفر لديك وقت للاسترخاء والاستجمام. غرفة النوم مثلاً يجب أن تكون خالية من العمل لأنها مكان للنوم والاسترخاء. قم بإزالة أي شيء مرتبط بالمكتب من الغرفة وبدلاً من ذلك ضعهم على طاولة الطعام أو في غرفة أخرى.

نظم وقتك
خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية، قم بالتخطيط المسبق لأيامك حتى إذا كان من الضروري للغاية إجراء مكالمة عمل أو الإجابة عن رسائلك، لا يزال لديك وقت مع العائلة والأصدقاء. حاول تدوين الملاحظات في مفكرة أو ربط هاتفك بالتقويم لترتيب وقتك. بهذه الطريقة سوف تنظم وقت فراغك وتستفيد منه.

تعلم أن تقول كلا
على الرغم من أن قول "لا" لزبونك أو رئيسك قد يبدو أمر مرعب، لديك الحق في رفض القيام بالعمل أثناء فترة إجازتك. بالطبع تأكد من أن تكون مؤدباً وأخبرهم أنك ستضع أولوياتً في عملهم بمجرد عودتك إلى المكتب. في النهاية أنت أيضاً لديك حياة شخصية خارج العمل. إن القيام بمهمة عاجلة لمرة واحدة أمر جيد من حين لآخر، ولكن تأكد من عدم التعود على ذلك.

قم بتكوين صداقات خارج العمل
على الرغم من قرابتك من أولئك الذين تعمل معهم، من المهم أيضاً إقامة صداقات خارج نطاق العمل. إذا كان جميع أصدقائك هم زملائك، سيكون هناك حديث عن العمل ضمن وقتك الشخصي. انضم إلى النادي الرياضي أو تعلم هواية جديدة ؛ سيمنحك ذلك الوقت الكافي للابتعاد عن العمل وستتعرف أيضاً علـى أشخاصاً جدداً لديهم اهتمامات مماثلة.

لا بأس أن تكون خارج نطاق الخدمة أحياناً
مثلما أنه من المهم أن تكون متاح أثناء ساعات العمل، فمن المفهوم أيضاً أنك قد تستغرق وقتاً أطول للرد على الرسائل والمكالمات خلال وقت راحتك. في أوقات العشاء، تأكد من وضع هاتفك في وضع صامت وبعيداً عنك. هذا سيسمح لك بتوفير الاهتمام الكامل لأصدقائك وعائلتك ولا تنزعج بمكالمات من عملك.


ابراهيم الصمدي، الرئيس التنفيذي لـ Al Samadi Group وForever Rose London