الإثنين, 30 نيسان/أبريل 2018 07:10

دور مقدمي الخدمات السحابية في الترحيل الي السحابة

كتبه ساتشين بهاردواج

بقلم ساتشين بهاردواج، مدير التسويق وتطوير الأعمال لدي إي هوستينغ داتا فورت

 

يمكن لمزود الخدمة السحابية أن يلعب دورًا مهمًا في مساعدة منظمات المستخدمين النهائيين على ترحيل أعباء العمل من داخل المنشأة إلى السحابة من خلال الإنخراط في إثبات المفهوم بشكل مشترك.

إن ترحيل البيانات إلى السحابة هو عملية نقل العمليات التجارية وعناصر العمل والبيانات والتطبيقات ، من البيئة الخاصة بموقع العمل ، إلى بيئة السحابة. وعلى غرار أي عملية ترحيل ، فإن نقل بيئة تقنية المعلومات من بيئة الموقع إلى السحابة يأتي مصاحبا لحصة من التحديات المتعلقة بإدارة المشاريع وإدارة التغيير.

ومع ذلك ، فإن الترحيل إلى السحابة لديه تحدٍ فريد من نوعه. فبمجرد الانتقال بنجاح إلى السحابة ، فإن بيئة تكنولوجيا المعلومات للمستخدم النهائي وبياناته لم تعد تحت السيطرة المباشرة للمستخدم النهائي. و تظل بيئة السحابة تحت سيطرة مزود الخدمة السحابية ومن ثم يجب أن تدار عن بعد من قبل المستخدم النهائي.

ومن بين الاعتبارات التشغيلية الأخرى التي تحتاج إلى التغلب عليها ، هناك مخاوف حول الخصوصية ، و القدرة علي العمل المشترك ، وقابلية نقل البيانات والتطبيقات ، وسلامة البيانات ، واستمرارية العمل ، والأمان. إن الانتقال إلى السحابة له نصيبة من الفوائد والعوائق ويجب على منظمات المستخدمين النهائيين العمل مع مقدم الخدمة السحابية لتحديد ما هو في مصلحتهم المثلي.

تهدف السحابة إلى توفير بيئات قابلة للتوسع وموثوقة ومتوفرة بشكل كبير ، من بين أمور أخرى. و يصاحب ترحيل أعباء العمل السحابة فوائد عديدة. حيث يمكن لمنصة السحابة التنوع والتوافق مع متطلبات وصول المستخدم والاتصال علي نحو أفضل بكثير من التنصيب في الموقع.

وهذا يعني أن المستخدمين النهائيين لا يحتاجون إلى الاعتماد على الاستثمار في الموارد الداخلية لإدارة الأداء في حالة تزايد الطلب. ومع انخفاض الطلب ، لا يصبح الاستثمار عاطلاً ويعاني من خسارة في فرصة الاستثمار.

ولذلك ، فإن ترحيل قاعدة البيانات والتطبيقات والبيانات إلى السحابة أمر فعال للغاية في إدارة تكاليف عمليات تكنولوجيا المعلومات التنظيمية ، في ظل توقع المتطلبات الدورية الموسمية والتوسع الجغرافي والتجاري.

وتعد زيادة الطلب من حيث موارد الحوسبة والتخزين المرتبطة بتوسيع الأعمال التجارية وأعباء العمل المتزايدة على التطبيقات محركًا قويًا آخر لمؤسسات المستخدمين النهائيين للإستعانة بمزود خدمة سحابية. ويزداد صبر المستخدمين النهائيين وصانعي القرار في مجال الأعمال تجاه منظمة تكنولوجيا المعلومات لإنتاج هذه الموارد عند الطلب ودفع عملية اعتماد السحابة.

كما تحتاج دورات تطوير التطبيقات التي تديرها الفرق الداخلية إلى أن يتم إختصارها لتتناسب مع توقعات الأعمال من حيث الوقت بالنسبة للسوق. فإستخدام السحابة يساعد على تقليل تعقيد التطبيقات وتقليل وقت التسويق.

ومن ناحية أخرى ، يرفع الترحيل إلى السحابة حصته العادلة من الأسئلة ، في المقام الأول ما إذا كانت هذه الخطوة مبررة أم لا. فإذا قام التطبيق بإدارة بيانات حرجة وسرية تتعلق بالدولة ويتم التحكم فيها من خلال إجراءات محكومة بدرجة عالية من المخاطر والالتزام ، فقد لا يكون من الممكن نقل مثل هذه البيانات والتطبيقات إلى السحابة. وستجد منظمة المستخدمين النهائيين التي أسندت جزءًا كبيرًا من عملياتها في مجال الأجهزة والبرمجيات إلى طرف ثالث صعوبة متزايدة في نقل تلك الأجزاء إلى السحابة في المراحل الأولى من الترحيل.

وبالمثل ، ستواجة تلك التطبيقات التي تم امتلاكها أو التي خضعت بشكل كبير للتخصيص في بيئة الموقع تحديا في المراحل الأولية من الإنتقال إلي السحابة. وإذا لم تكن التطبيقات المستخدمة داخل المباني جاهزة للسحابة ، فستكون هناك عقبات مماثلة في المراحل الأولية للترحيل.

وكلما زادت مدة استخدام التطبيق في مؤسسة المستخدم النهائي ، كلما زادت احتمالية وجود نقاط تعقيد متعددة في التكامل مع التطبيقات الأخرى وحلول الطرف الثالث. بالإضافة إلى، كلما كان التطبيق أقدم ، كلما قل احتمال وجود مجموعة كاملة من الوثائق أو الموارد الماهرة وراء إعتمادها متاحة بسهولة في الموقع.

ويستطيع مزود الخدمة السحابية أن يلعب دور شريك موثوق به من خلال المساعدة في عملية الترحيل إلى السحابة. ويمكن القيام بذلك عن طريق إعداد إثبات للمفهوم بالشراكة مع منظمة المستخدم النهائي. وعلى الرغم من أنه ليس بديلاً مثالياً ، إلا أنة سيعطي لمؤسسة المستخدم النهائي فكرة عن ما يلي: مقارنة أداء التطبيقات بين الموقع والسحابة، النقاط المحتملة من التعقيد والفشل أثناء الترحيل، عرض النطاق الترددي للشبكة اللازم لتحويل البيانات من طرف إلى طرف والتقييم العملي لقدرة مقدم الخدمة السحابية ، وغيرها.

لذلك ، يمكن لشراكة صحية بين منظمة المستخدم النهائي ومقدم خدمة السحابة أن تقطع شوطا طويلا في ضمان نجاح رحلة الإنتقال للسحابة.