السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 15:34

التنويع الاقتصادي العنوان الأمثل للمرحلة المقبلة

كتبه سلطان بطي بن مجرن

سعادة سلطان بطي بن مجرن – مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي

 

باعتماده حزمة من المبادرات لتحفيز النمو الاقتصادي، يؤكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أن التنوع الاقتصادي، يمثل العنوان الأمثل للمرحلة المقبلة.

في هذه المرحلة تشهد الدولة دخولاً قويًا لها في مجالات ربما تعدّ حديثة العهد بالنسبة لنا، حيث بدأنا نشهد بواكيرها منذ سنوات، بالاعتماد على موارد الطاقة المتجددة، وأحدث التقنيات وحلول الذكاء الاصطناعي.

وستثمر هذه الاستراتيجية حتمًا في المستقبل القريب، وسيكون للاقتصاد روافد متعددة تضمن له الاستدامة، خاصة في ظل التركيز المتنامي من قبل مختلف المؤسسات الحكومية، والعمل بتناغم تام، لتنمية وتطوير الكوادر البشرية، لتأهيلها وفق أعلى المستويات لتولي قيادة قطاعات المرحلة التي أشرنا إليها.

إن مثل هذه الرؤى كانت السبب الأول في حفاظ اقتصاد الإمارات على متانته، وقدرته على مواجهة الرياح الآتية من الخارج، بعد أن اكتسب الحصانة اللازمة من تلك المؤثرات، فظل يسجل النمو عامًا تلو الآخر، ليظل واحدًا من أفضل الاقتصادات العالمية، على الرغم من تدني إسهامات الموارد النفطية في الموازنات الحكومية.

إننا بحق قادرون على توفير نموذج فريد من نوعها لبيئات الأعمال القادرة على مواصلة استقطاب المستثمرين من شتى أنحاء العالم، واتخاذ الإمارات وجهة لعملياتهم من أجل الوصول إلى اقتصادات المنطقة. الشواهد على ذلك كثيرة .. لكن يكفينا فخرًا تحول مدننا وإمارات دولتنا إلى مراكز لاستقطاب أهم وأبرز الأحداث والفعاليات والمعارض الاقتصادية العالمية.

فالثقة التي تحظى بها الإمارات في أوساط المستثمرين ما جاءت إلا انعكاسًا لمتانة اقتصادها، لتقدّم الإمارات للعالم نموذجها المختلف لمفهوم التنمية الاقتصادية التي تحولت معها الدولة إلى وجهة عالمية للمال والأعمال، ورائدة للاقتصاد الإسلامي، مع توفير المدن الاقتصادية المتخصصة والمناطق الحرة والموانئ العملاقة التي تخدم كافة أسواق العالم.