فندق جيفورا الأطول في العالم يقدم تجربة طعام ساحرة

يوفر فندق "جيفورا" المرموق، الفندق الأطول في العالم، ضيافة استثنائية مع إطلالات رائعة على أفق دبي الساحرة. ومن المتوقع أن يقدم هذا الفندق المتميز مجموعة رائعة من تجارب الطعام الفاخرة، والتي تشمل مطعم "جيفورا كيتشن" الذي سيكون أولى هذه المطاعم ليتم افتتاحه.

وتشتمل قائمة الطعام على باقة متنوعة من المأكولات الشهية المستوحاة من النكهات المحلية اللذيذة والأطباق المفضلة عالمياً والتي ترضي كافة الأذواق. ويتم تقديم وجبة الفطور حتى الساعة 12 ظهراً، والتي تشمل مجموعة لذيذة من خيارات الطعام مثل بيض "بنيديكت" الكلاسيكي، والفطور العربي التقليدي والفطائر المحلاة الطرية والشهية. بالإضافة إلى قائمة الطعام الشاملة والمتضمنة لوجبات خفيفة كأصناف الحساء الغنية والسلطات والسندويتشات المميزة.

أما أطباق الوجبات الرئيسية فتستوحي إلهامها من المأكولات القادمة من كافة أنحاء العالم؛ ويبرز منها طبق سمك القد الأبيض بالعسل وصلصة الميزو الذي يتكون من شريحة من سمك القد الأبيض المتبل بالعسل، ويتم تقديمه مع البازلاء البيضاء، والملفوف الصيني "بوك تشوي"، وجذور اللوتس وبراعم الزنجبيل، وطبق الروبيان بالخردل وجوز الهند الذي يتكون من الخردل العطري وصلصة جوز الهند ويقدَّم في قشرة جوز الهند الخضراء مع الأرز الأبيض زكي الرائحة و رقائق من الخبز الهندي "بابَدُم".

وأما طبق الدجاج الصغير بصلصة "شاسور" فهو عبارة عن نصف دجاجة مشوية وطرية يقدَّم مع البطاطس المهروسة، وصلصة "شاسور" التقليدية وأوراق الجرجير.

وتشتمل خيارات الباستا الفريدة على طبق معكرونة "لينجويني" مع الكركند الفاخر، فضلاً عن طبق "ريزوتو" لحم الضأن الغني مع الزعفران.

وتتميز الحلويات بتشكيلة واسعة تضم أطباقاً لذيذة مثل "كريم بروليه" مع عشبة الليمون والبرتقال التي تعد طبق الشيف المميز، وكعكة الحليب بالزعفران السميكة وحلوى "أوريو تشوروز" الرائعة.

ويقول الشيف لوفن سي راجان: "تعد مدينة دبي العالمية بتاريخها الغني ونسيجها الاجتماعي متعدد الجنسيات، المصدر الحقيقي للإلهام وراء تنوع النكهات في مطعم "جيفورا كيتشن"، وبدورنا ندعو الضيوف للاستمتاع بتناول أشهى المأكولات في أطول فندق في العالم ".

يعد فندق "جيفورا" معلماً بارزاً يعد الأحدث في قلب المدينة النابض بلونه الذهبي البراق وتفاصيل تصميمه المبدعة، ويقدم لضيوفه تجربة إقامة فريدة من نوعها تمتاز بضيافة عالمية المستوى، جاعلةً منه الوجهة المثلى للعمل أو الرفاهية على حد سواء، فضلاً عما يحتضنه من المطاعم الفاخرة والتي ستصطحبهم في رحلة طعام استثنائية ستحفر في ذاكرتهم.

 

المصدر: TOHPR