تعاونت ’فنادق روڤ‘ مع شرطة دبي في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للسعادة الذي أقرته الأمم المتحدة في 20 مارس من كل عام. ويأتي هذا التعاون بين الطرفين دعماً لرؤية الإمارات العربية المتحدة الرامية لتكون واحدةً من الدول الأكثر سعادةً، ولنشر روح السعادة بين صفوف عناصر وضباط الشرطة في مركز شرطة الرفاعة  في منطقة بر دبي.

وقد بدأت "حافلة السعادة" من ’فنادق روڤ" بلونها الأصفر الزاهي والمكونة من طابقين احتفالاتها باليوم العالمي للسعادة  بزيارة متحف دبي، وركوب العبرة مع ممثلي شرطة دبي ومن ثم زيارة مركز شرطة الرفاعة حيث استقبلهم العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة الرفاعة.

وضمت حافلة السعادة هابينيس تشيبوت، كبير مسؤولي السعادة لدى الفندق مع النشطاء الجوالين لتوفير مشاعر مبهجة وإيجابية لجميع العاملين في المركز.

 وبهذه المناسبة، قال بول بريدجر، مدير العمليات المؤسسية في ’فنادق روڤ‘: "ترمز شراكتنا مع شرطة دبي إلى مدى الأهمية التي نوليها لنشر السعادة بين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، ويسعدنا أن نشارك في هذه المبادرة المذهلة التي تدعم رؤية دولة الإمارات الرامية لتكون واحدةً من الدول الأكثر سعادة في العالم".

ويهدف اليوم العالمي للسعادة إلى التأكيد على أهمية سعي العالم لتحقيق السعادة كهدف إنساني أساسي، والحاجة لتبني نهج أكثر شمولاً وإنصافاً وتوازناً من أجل تنمية اقتصادية تعزز التطور المستدام، وتقضي على الفقر، وتوفر السعادة والرفاه لجميع الشعوب".

يذكر أن حافلة السعادة قد توجهت بعد ذلك إلى نافورة دبي، وقد صاحبتها سيارتين من سيارات شرطة دبي المميزة لتأكيد الدعم لنشر البهجة في المجتمع الإماراتي.

 

المصدر: فور كوميونيكيشينز