لا يزال فندق كوبثورن دبي الواقع في بورسعيد في ديرة يحقق نموًا في قطاع الإجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، حيث شهد ارتفاعاً في الحجوزات بنسبة 12% في عام 2017.

ولتحقيق المزيد من النمو والإستحواذ على أكبر حصة في هذا القطاع الواعد، يعتزم الفندق تقديم عروض مرنة ومخصصة لتلبية احتياجات المسافرين بهدف الأعمال أو الترفيه وذلك من خلال المشاركة في المعارض التجارية والتعرف على الإتجاهات المؤثرة في تلك الصناعة، فضلاً عن تغيير الاستراتيجية التي يتبعها فريق المبيعات والتركيز على الأعمال المرتبطة بقطاع الإجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض والشركات وتحديث المرافق الترفيهية لضمان حسن الضيافة بشكل أفضل.

وقال جلين نوبس، مدير عام فندق كوبثورن دبي: "يمتلك قطاع الإجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض إمكانات واعدة، ولذلك بذلنا جهودًا كثيرة ووضعنا السياسات اللازمة لتحتل دبي مكانتها كوجهة بارزة للفعاليات التجارية الدولية. وبما أن قطاع الإجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض هو المساهم الأساسي في الناتج المحلي الإجمالي لدبي، فإنه يشكل جزءًا مهمًا في استراتجيتنا من أجل تحقيق إيرادات ضخمة للفندق وزيادة شهرته."

وحسب التقرير الدولي لإحصائيات الإجتماعات، من المتوقع نمو قطاع الإجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض بقيمة تتجاوز 1.39 مليار دولار وبنسبة 7% سنويًا حتى عام 2020. وبفضل جودة قطاعي السياحة والضيافة، ُتعتبر دبي الوجهة الأولى للمعارض التجارية في الشرق الأوسط، وهي تتخذ الخطوات اللازمة وتسعى جاهدة لتصنيفها ضمن أفضل 10 وجهات عالمية. وتشير تقارير مركز دبي التجاري العالمي إلى أن كرة القدم شهدت زيادة سنوية بنسبة 11% بحضور جمهور من 185 دولة و51,711 شركة عارضة منها 70 شركة عارضة أجنبية.

ويتميز الفندق بموقعه الإستراتيجي بما يضمن سهولة الوصول إلى أهم أماكن العرض عبر وسائل النقل العامة والخاصة، ويتألف من 120 غرفة وجناحاً تتمتع بمساحات شاسعة ومجهزة بالكامل بخدمة الواي فاي ومراكز العمل المتاحة للوافدين الذين يرغبون في مواصلة عملهم بعد حضور الإجتماعات أو الندوات أو المعارض خلال فترة النهار. ويوجد أيضاً أجنحة مكونة من غرفتي نوم تناسب الوافدين الذين يرغبون بدعوة أسرهم للمكوث فيها وزيارة المدينة.

وبعد يوم عمل شاق، يستطيع النزلاء الإسترخاء عند حوض السباحة الذي يمكن التحكم في درجة حرارته مع أماكن مخصصة للتعرض لأشعة الشمس، كما بإمكانهم التوجه إلى غرفة السونا وغرفة البخار أو تجربة جلسة التدليك في النادي الصحي لاستعادة الطاقة والحيوية أو تذوّق أشهى الأطعمة في أحد المطاعم بالفندق.

وأضاف نوبس: "يفضل العديد من المسافرين في رحلات العمل الإهتمام بالجانب الترفيهي واصطحاب العائلة أو على الأقل استكشاف المدينة بعد الإنتهاء من الإجتماعات والمؤتمرات، وبذلك يمنحنا هؤلاء المسافرون الباحثون عن العمل والترفيه في نفس الوقت الفرصة للتركيز على القيمة الاجتماعية والثقافية للمدينة التي بدورها تحقق عائدات للدولة."

ويقدم فندق كوبثورن دبي حاليًا عروضًا خاصة للوفود المجتمعة بغرض الأعمال والمؤتمرات وبأسعار مرنة بحسب ما يطلبه المسافرون. كما بإمكان رجال الأعمال والوفود المجتمعة اختيار ما يناسبهم من المساحات والصالات لعقد الإجتماعات والتي تستوعب ما بين 18 و60 ضيفاً.
كما بإمكان تجهيز تلك الغرف والمساحات للإجتماعات بأحدث أجهزة الصوت والفيديو والواي فاي وأجهزة الإتصالات السلكية واللاسلكية، ويوجد ثلاث غرف اجتماعات من بين خمس غرف مكشوفة لضوء الشمس الطبيعي مما يخلق جواً مبدعاً ومحفزاً لإدارة الإجتماعات.
أما بالنسبة للمطاعم التي تناسب التجمعات الكبيرة، يعتبر مطعم كريستال بالفندق المكان المثالي لتناول عشاء جماعي أو عشاء عمل، كما أن مطعم جازيبو تراس هو الأفضل لتنظيم الإجتماعات في الهواء الطلق.


نبذة حول فندق كوبثورن دبي

يقع فندق كوبثورن دبي ذو الـ4 نجوم في قلب مدينة بور سعيد الجميلة، ويوفر 210 غرفة وجناحا معاصرة مع إطلالات على خور دبي وجوهرة الخور القادمة. وتحتوي المنشأة الخالية من الكحول على ثلاثة مطاعم وحمام سباحة ومركز صحي ومركز للياقة البدنية ومركز لرجال الأعمال وصالون تجميل وسبا وغرف اجتماعات.

يقع فندق كوبثورن دبي على بعد 4 كم من مطار دبي الدولي، ويبعد مسافة قصيرة سيرا على الأقدام عن مركز سيتي سنتر ديرة للتسوق ومحطة المترو. ويقع على مرمى البصر من برج خليفة ودبي مول، ويسهل الوصول من خلاله إلى عدد من المعالم السياحية في دبي.

نبذة عن فنادق ومنتجعات ميلينيوم، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:
فنادق ومنتجعات ميلينيوم، هي مجموعة فنادق عالمية ديناميكية، تمتلك وتدير أصول وتشغل أكثر من 130 فندقاً في مختلف أنحاء العالم. وتضم الشركة حوالي 40 ألف غرفة ومحفظة من العلامات التجارية، بما فيها بيلتمور، وجراند ميلينيوم، وميلينيوم، وميلينيوم بالاس، وأم هوتيل، وكوبثورن، وآجاروود، وكينجزجايت، وشقق واستديوهات أم ميلينيوم إكزيكوتيف، وهي تخدم قطاعات السوق المختلفة، مقدمة بذلك قيمة وجودة عالية لكل فئة.

وتدير المجموعة حاليا 32 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولديها استراتيجة توسيع واسعة النطاق تشمل 40 فندقاً قيد الإنشاء. ولكل فندق نموذج خاص به، بحيث يلبي مختلف الأذواق واحتياجات المسافرين من رجال أعمال وسياح قادمين من مختلف أنحاء العالم، مركّزاً في نفس الوقت على توفير خدمة من الدرجة الأولى وتجربة ممتعة للزوار. وتلتزم مجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم بالحفاظ على تميزها في احتضان مختلف التقاليد والأعراف، محترمة بذلك تاريخ وثقافة وحضارة البلد الذي تقيم فيه.

ومع شعارها "أكثر مما تراه العين" تلتزم مجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم بالتركيز على العملاء وضمان رضاهم بشكل متواصل.

 

المصدر: ذي آيديا إيجينسي