أعلنت دار ’كريستينا فيديلسكايا‘ عن أول ظهور لها على مسارح الموضة العالمية عبر إطلاق تشكيلتها من الأزياء لموسم ربيع وصيف 2018 من قلب العاصمة الفرنسية باريس خلال سبتمبر القادم، كما كشفت العلامة عن افتتاحها صالة عرض دائمة لها ضمن المدينة الباريسية. وتأتي هذه الخطوة نتيجة لاتباع العلامة خطوات متسارعة منذ تأسيسها في دبي عام 2014 لتحقيق نجاحات ذات طابع دولي، كما تؤكد على المكانة الريادية التي تحظى بها ’كريستينا فيديلسكايا‘ للأزياء الفاخرة في عالم الملابس الجاهزة.

وتقدم العلامة تصاميم راقية من الأزياء الجاهزة وفق إبداع يتناسب مع أنماط الحياة المتنوعة لسيدات المدن اللواتي يتمتعن بحضور حيويضمن سياق فني يستهوي مختلف الأذواق على الصعيدين الإقليمي والدولي. وتستوحي الدار ابتكاراتها من المميزات العالمية للمرأة، فتحتفي بها وتدعم مقوماتها الجمالية عبر تقديمها قطعاً فريدةً تبرز مفردات الأنوثة والأناقة الكامنة في صميم كل سيدة بأسلوب غاية في السلاسة والبساطة. وأثبتت كريستينا فيديلسكايا، سيدة الإعمال والمصممة والمديرة الإبداعية للعلامة، جدارتها في قيادة الدار إلى نجاحات هائلة ضمن الأسواق المحلية والإقليمية، خاصةً من خلال مشاركتها في العديد من المعارض الشهيرة مثل ’فاشن فورورد دبي‘، و’أسبوع الموضة العربي‘، وأسبوع ’مرسيدس بنز للموضة‘ في قطر. وانطلاقاً من نجاحها الإقليمي ومستويات النمو والتوسع التي حققتها، تبدو الفرصة مواتية أمام العلامة للوصول إلى الساحة الدولية. لذلك من المنطقي أن تحقق الدار قفزةً نوعيةً باتجاه الأسواق الأوروبية.

وشهد هذا الشهر إعلان العلامة عن طرح تشكيلتها الجديدة في صالة عرض ’أي ام اف شو روم‘. وتهدف هذه الشراكة مع الصالة التي تمتلك خبرة 30 عاماً في عالم الأزياء الفاخرة، إلى توسيع نطاق ’كريستينا فيديلسكايا‘ لتصل إلى متاجر جديدة ومنافذ بيع متميزة في أوروبا، ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا خلال عام 2018.

وتماشياً مع إطلاق صالة العرض، يسرّ العلامة أن تعلن عن افتتاح أول معارضها الدولية في فندق ’اوتيل ديفرو‘ خارج المواعيد المحددة خلال أسبوع الموضة في باريس. وتفخر العلامة بتقديم رؤيتها الفنية الخاصة وتشكيلتها من الأزياء لموسم ربيع وصيف 2018 ضمن واحدة من أبرز عواصم الموضة الأساسية في العالم، إذ تعتزم الدار عرض تشكيلتها ’أنيما‘، المستوحاة من فن الآرت ديكو الذي ساد أمريكا في ثلاثينات القرن الماضي، في العاصمة الفرنسية يوم 28 سبتمبر عند الساعة 3 من بعد الظهر.

وحول هذه الخطوة، علّقت كريستينا فيديلسكايا، المؤسس والمدير الإبداعي للدار: "لطالما وقعتُ أسيرة الاهتمام المتزايد والنجاحات الطامحة للعلامة بهدف بلوغ السوق الدولية. وانطلاقاً من رغبتي في منح كل سيدات العالم مقومات الإحساس بالأناقة والأنوثة كل يوم؛ تمكّنت من تأسيس مسيرة مهنية متميزة في قطاع الأزياء. وبعد تحقيق الكثير من الإنجازات على الصعيد المحلي، أفكر الآن بتقديم العلامة إلى شريحة أوسع من العملاء الدوليين بأسلوب غاية في التميز والحيوية. وأنا متشوقة لمعرفة الآفاق التي يمكن أن أصل إليها في إلهام السيدات وابتكار أزياء وتصاميم كلاسيكية لا يخبو ألقها مع الزمن؛ لذلك أجد باريس منصة انطلاق مثالية نحو الساحة العالمية، وأتطلع بشوق لكتابة فصل جديد من تاريخ ’كريستينا فيديلسكايا‘".

وتسعى المصممة إلى الارتقاء بحدود علامتها التجارية وإكسابها مفاهيم تتماشى مع أفكار اللاعبين الأساسيين في القطاع وتواكب تطلعات الشريحة العاشقة للموضة حول العالم. وبفضل هويتها الفنية الراسخة والبصمة الإبداعية الفريدة التي تنعكس بصيغة تشكيلات آسرة من الأزياء عاماً بعد آخر، ترسم العلامة نجاحات تنسجم مع مختلف الأذواق في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط لتقدم للسيدات المدركات لمفاهيم الموضة دعوةً للانغماس في عالم مفعم  بالبساطة والأناقة والتصاميم الراسخة من إبداع كريستينا فيديلسكايا.

تتوافر تشكيلات العلامة للبيع في كل من:

·         متجر كريستينا فيديلسكايا، وافي مول- دبي

·         معرض كريستينا فيديلسكايا، حي دبي للتصميم، المبنى رقم 7

·         متجر إكسلسيور ميلانو

 

حول كريستينا فيديلسكايا

تُعدّ كريستينا فيديلسكايا من العلامات التجارية المعاصرة والأسماء العالمية الفاخرة التي تختص بإنتاج الأزياء الجاهزة للسيدات اللواتي يعشقن الذوق الأوروبي. تم تأسيس العلامة من قبل سيدة الأعمال ومصممة الأزياء والمديرة الإبداعية للدار كريستينا فيديلسكايا عام 2014. وتقدم العلامة تصاميم فاخرة من الأزياء الجاهزة وفق إبداع يتناسب مع أنماط الحياة المتنوعة لسيدات المدن اللواتي يتمتعن بحضور حيوي.

ونجحت المصممة بتأسيس علامة تجارية تحتفي بالمرأة وتدعم مقوماتها الجمالية، وذلك من خلال تقديمها قطعاً فريدةً تبرز مفردات الأنوثة والأناقة الكامنة في صميم كل سيدة بأسلوب غاية في السلاسة والبساطة. وتحاور بإبداعاتها السيدة العصرية التي تعيش نمطاً حياتياً يستوجب التألق بإطلالة يومية مشرقة وواثقة، مع ملابس عملية فاخرة يمكن تبديلها وارتداءها بسهولة كبيرة.

وتقوم الدار بعمليات المعالجة والخياطة في إيطاليا لتقدم تشكيلات من الأزياء تشتمل كل منها على أزياء السهرة، والفساتين، والمعاطف، والبدلات، والسترات، والقطع الفردية من الأزياء الجاهزة، تم تصميم كل قطعة لدعم المرأة العملية المعاصرة دون التخلي عن اللمسة الأنثوية المرهفة.

 

المصدر: TOH PR