إضافة جديدة تقدمها علامة الساعات الرائدة ميدو إلى مجموعة الساعات الرائدة، حيث تعد هذه الإصدارة الجديدة تعبيراً عن الأنوثة المطلقة. ويكشف مركز المينا الفضي المحبّب عن الإبداع بما يقدمه من تصميم يحوي قطع أم اللآليء البيضاء التي تمّ تشكيلها باليد، كما أنّه يأتي مرصعاً بـ 51 ماسة نقية تحيط بأم اللآليء مما يعزز من جمالها، وتكمن أسفل هذه المكونات المذهلة البراعة الحرفية عبر استخدام أحدث جيل من الحركة الآلية: كاليبر 80، التي تقدم احتيادي طاقة يصل إلى 80 ساعة.

ويعد دار الأوبرا رين معلم أيقوني يتميز بتصماميه الدائرية، ويعد من الوجهات البارزة لما يتميز به من خطوط انسيابية وانحناءات ناعمة تجسد التقاليد الكلاسيكية الجديدة، إنّ الأشكال الراقية لمجموعة ساعات بارونسيلي تكّرم هذه الأناقة الخالدة لهذا المبنى الرائع، كما أنها تحتفل بالذكرى السنوية الأربعين لإطلاق هذه العلامة المتفردة.

ومع تقديم تشكيلة باورنسيلي بريزما، فإنّ علامة ميدو جسّدت الأنوثة المطلقة التي امتزجت بالتقاليد العريقة والحداثة، وعبرها أعادت تصميم المجوهرات الكلاسيكية بصورة معاصرة، وتتألف الساعة من علبة أنيقة دائرية يبلغ قياس قطرها 33 ملم، ومينا محبب مرصع يتكون من 25 قطعة من أم اللآليء البيضاء تمّ تشكيلة باليد، يعززه 51 ماسة مرصّعة (إجمالي 0.117 قيراط) تحيط بأم اللأليء، إلى جانب زجاج الكريستال الياقوتي الغير عاكس على الجانبين، أما عقارب الساعات والدقائف فإنها تأتي مزدوجة الجانب (أحدها على نمط sandblasted والأخر نمط Diamondcut)، بينما تأتي عقارب الثواني على نمط دائري (Diamond cut)، إلى جانب نافذة التاريخ عند الساعة 6 بتصميم على شكل عقدة مستوحى من مبنى دار الأوبرا الخالد.

ساعة بارونسيلي بريزما متوفرة بسعر 3,950 في كافة متاجر ريفولي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

المصدر: ’بي بي جي كون &فولفه‘