جمعيات غير حكومية

أعلن سعادة/ سعيد محمد الطاير رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات، خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق أرماني اليوم عن تفاصيل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بقيمة مليون دولار أميركي. وتهدف الجائزة التي تقدمها مؤسسة سقيا الإمارات تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية إلى إيجاد حلول دائمة لمشكلة شح المياه حول العالم، باستخدام الطاقة الشمسية لتنقية وتحلية المياه. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله قد أطلق "سقيا الإمارات" في يونيو من العام 2014 كمبادرة ذات أهداف إنسانية لتوفير مياه الشرب النظيفة لخمسة ملايين شخص حول العالم حيث قوبلت الحملة بتجاوب مجتمعي كبير محققة نجاحا لافتا بتمكنها من جمع 180 مليون درهم تكفي لتوفير مياه الشرب لأكثر من سبعة ملايين شخص حول العالم.

تجسيداً لالتزامها بتقديم الأمل والمساعدة الإنسانية للأطفال الذين طالتهم يد الحرب في المنطقة، وقع اختيار جمعية إغاثة أطفال فلسطين، منظمة الإغاثة الإنسانية غير الربحية وغير السياسية، على الشاب محمود النجار البالغ 18 سنة من مدينة الخليل في فلسطين المحتلة لتقدم له العلاج من خلال إخضاعه لعمليات جراحية متخصصة.

أعلنت منظمة "وعد الأجيال" عن إطلاقها لمبادرة " إي7 - بنات الإمارات" ، للسنة الثانية على التوالي، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الدولة. ومن شأن هذه المبادرة الطموحة أن تساهم بدور محوري في إطلاق الطاقات الكامنة لدى الشابات الإماراتيات، حيث تعطي 35 شابة فرصة تمثيل إماراتهن من خلال تجسيد أفكارهن بعمل فعلي ضمن مجتمعاتهن ، ليساهمن بدور إيجابي وفعال في شتى مجالات الحياة.

تتراوح مستويات توافر المياه في البلدان العربية بين النقص والقلة والشح والجفاف، ومع تفاقم المشكلة نتيجة للازدياد المضطرد في التعداد السكاني، تظهر حاجة ملحة لإيجاد الحلول وإجراء الدراسات وإبرام الاتفاقيات على المستوى العالمي.

في لفتةٍ إنسانية لإعادة البسمة إلى وجوه الأطفال المرضى والجرحى في المناطق التي تطالها الحرب، تحمل ’جمعية إغاثة أطفال فلسطين‘(PCRF) على عاتقها مهمة إقامة مخيماتٍ طبية دورية يتطوع الأطباء بالسفر إليها من كافة أنحاء العالم لعلاج الأطفال وتدريب الكوادر الطبية المحلية.