نظمت شركة الاستشارات الإدارية العالمية "أيه تي كيرني" مؤخرا مشروعاً مميزاً لدعم اللاجئين السوريين في لبنان.

 

وتعاونت أيه تي كيرني مع منظمة بسمة وزيتونة، وهي منظمة غير حكومية تأسست في لبنان عام 2012 لدعم اللاجئين السوريين، وتعمل على توفير المساعدات الطبية والتدريب المهني والتعليم والمِنَح لإقامة المشاريع الصغيرة للاجئين. ونظرا لتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين إلى لبنان والأزمة الإنسانية المتفاقمة في المنطقة مع نزوح أكثر من 13 مليون سوري منذ عام 2011، تحتاج منظمة بسمة وزيتونة إلى كل الدعم الممكن لتوسيع نطاق عملياتها. 

ودأب فريق أيه تي كيرني على العمل بشكل وثيق مع الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة بسمة وزيتونة، السيد فادي حليسو وفريقه المكون من 10 أفراد في لبنان لإقامة هيكل تنظيمي جديد، وتعزيز المجالات الرئيسية مثل الشراكات والخدمات الداعمة التي تتطلبها المنظمات الأكبر.

في هذا السياق قال روبرت ويلين، الشريك المنتدب لدى أيه تي كيرني الشرق الأوسط: "على الرغم من أن مبادرتنا ليست سوى نقطة في بحر أزمة اللاجئين، نحن فخورون للغاية لتوظيف مهاراتنا الاستشارية في مجال الاستراتيجيات والعمليات لخدمة منظمة بسمة وزيتونة لإحداث تغيير إيجابي في حياة اللاجئين السوريين في المنطقة."

وقد توصلت هذه الاستشارات إلى تصميم عمليات جديدة لإدارة التوظيف، والعلاقات مع الجهات المانحة، والرقابة المالية، وإعداد التقارير، وكذلك التشغيل الفعلي لمراكز وبرامج اللاجئين.

من جهته قال سوباش كورديا، رئيس المشروع، من فريق أيه تي كيرني الشرق الأوسط: "هناك كلمتان رئيسيتان لوصف المشروع -التعاون والعمل المنهجي. لقد عملنا مع الرئيس التنفيذي وفريقه الأساسي عبر تنظيم ورش عمل وجلسات العصف الذهني للمشاركة في تقديم التوصيات بشكل مشترك. وإضافة إلى ذلك، انصب التركيز على تطوير حلول عملية وبسيطة يمكن حتى لمنسقي البرامج المبتدئين في طرابلس وبيروت استخدامها."

وكانت أيه تي كيرني الشريك المثالي لهذا البرنامج بفضل خبرتها في مشاريع التطوير والتنظيم. ومن خلال تحسين هيكلة وإدارة المؤسسة ستكون منظمة بسمة وزيتونة قادرة على تحقيق أهدافها الطموحة، وتشكيل أثر اجتماعي أقوى، وخدمة اللاجئين بشكل أكثر فعالية.

واختتم السيد فادي حليسو قائلا: "ساعدت أيه تي كيرني في تنظيم جهودنا بشكل أفضل، وهو ما كنا بحاجة إليه تماما عند مواجهة التحديات الكبيرة التي ترتبط بمحنة اللاجئين السوريين. ونحن منظمة شبابية مع فريق شغوف، لكننا كنا بحاجة إلى النظم الحيوية لتوجيه العمل وكسب المزيد من التأثير في المجتمع. ومن خلال التصدي بشكل استباقي للثغرات الداخلية، سنكون قادرين على ترسيخ مصداقيتنا عند التعامل مع الجهات المانحة الخارجية، مما يعني الحصول على المزيد من الدعم للاجئين."

 


نبذة عن أيه تي كيرني A.T. Kearney

أيه تي كيرني هي شركة استشارات إدارية عالمية تُعرف بمساعدتها لزبائنها في الحصول على نتائج مستدامة طويلة الأمد من خلال مزيج فريد من النظرة التحليلية المعمقة وأسلوب العمل التعاوني. وتتألف شركة أيه تي كيرني من فريق عالمي مختص بالتفكير التطويري ومجموعة شركاء متعاونين يقدمون للعملاء نتائج فورية ومنافع مجدية على المدى البعيد. ومنذ عام 1926 تم وضع الثقة بنا لتقديم التوصيات الإدارية المتعلقة بأكبر القضايا وأكثرها أهمية في كبرى الشركات العالمية في جميع قطاعات الخدمات. ويوجد لدى أيه تي كيرني 60 مكتبا في مراكز الأعمال الرئيسية عبر العالم. وتقوم من مكاتبها التي تتوسع بسرعة في أبوظبي، والمنامة، والدوحة، ودبي، والرياض بدعم عملائها في القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى حكومات الدول للتميز والازدهار من خلال الدمج بين خبرتنا الإقليمية ونظرتنا الدولية للأعمال لتحقيق النتائج.

 

المصدر: Grayling