يستعد عدد من رواد الأعمال المميزين والشركات الطموحة لاستعراض أعمالهم المبتكرة أمام لجنة الاختيار الدولية الـ 77 لمنظمة "إنديفور"، من أجل الحصول على مكان ضمن منظومة ريادة الأعمال التي ترعاها المنظمة العالمية غير الربحية. وينعقد الحدث الذي يستمر لثلاثة أيام بين 20 و 22 فبراير الجاري، بحيث يحدد عبر عملية اختيار صارمة متعددة الخطوات، رواد الأعمال الناجحين الذين يتمتعون بأفضل الإمكانات لتنمية أعمالهم.

ومن المقرر أن تلتقي 24 شركة مرشّحة من 14 دولة بقادة الأعمال المحليين والدوليين، لاستعراض أعمالهم وإمكاناتهم الواعدة، أملاً في أن يتم اختيارهم كروّاد للأعمال تحت مظلة "إنديفور". وسيشهد الحدث حضور ليندا روتنبرغ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمنظمة "إنديفور جلوبال".

وتشمل الصناعات التي تمثلها الشركات المرشّحة كلاً من قطاع التجزئة، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الاستهلاكية، وكذلك التقنيات المالية التي تشكّل حالياً نقطة جذب عالمية للتقنيات الابتكارية.

ويقول نور الشوا، المدير العام لمنظمة "إنديفور الإمارات": "من الرائع حقاً لمنظمة إنديفور الإمارات أن تستضيف مرة أخرى فعالية لجنة الاختيار الدولية، لا سيما وأن الابتكار وريادة الأعمال يشكّلان ركيزة محورية هامة في رؤية الإمارات العربية المتحدة. وتحظى منظومة ريادة الأعمال بأهمية كبيرة كونها تساهم بفاعلية في النمو الاقتصادي والارتقاء بالمجتمعات، وتحرص إنديفور في سياق مهامها على المساهمة في تعظيم تلك الجهود. وليس لدينا أدنى شك في أن المرشّحين الذين سيتم اختيارهم خلال لجنة الاختيار الدولية الـ 77 سوف يواصلون سجلنا الحافل بالنجاحات".

وبفضل مهمتها المتمثّلة في اختيار رواد الأعمال المؤثرين ودعم خططتهم التوسعية في أسواق النمو حول العالم، أرست "إنديفور" مكانة راسخة لنفسها باعتبارها المنظمة العالمية الأكثر فاعلية في بناء منظومات ريادة الأعمال، والتي لم تكن موجودة من قبل.

ويتمتع روّاد الأعمال تحت مظلة "إنديفور" بسجل حافل ومميز في استحداث فرص العمل النوعية، وتحقيق مليارات الدولارات من الإيرادات، والارتقاء بالاقتصادات في كل الأسواق التي يعملون فيها. وبمشاركة أربعة مرشّحين لرواد الأعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة، بجانب أربعة آخرين من المملكة العربية السعودية والأردن، تبدو آفاق ريادة الأعمال في الشرق الأوسط قوية وواعدة.

 

نبذة عن "إنديفور الإمارات"

تأسست "إنديفور الإمارات" في العام 2013، وهي فرع تابع للمنظمة العالمية وغير الربحية التي بادرت بإرساء مفهوم ريادة الأعمال المؤثرة في الأسواق الناشئة حول العالم. وتحفّز المنظمة الاقتصادات من خلال اختيار ودعم روّاد الأعمال المؤثرين. وتساعد أفرع "إنديفور" روّاد الأعمال على تخطي معوقات النمو من خلال توفير المكوّنات الرئيسية للنجاح، منها: الإرشاد والتوجيه، والتواصل، والمشورة الاستراتيجية، والمهارات، والنفاذ إلى رؤوس الأموال الذكية. وبانضمامهم إلى مظلة "إنديفور"، يساهم روّاد الأعمال هؤلاء في النمو الاقتصادي المستدام وخلق فرص العمل، ليصبحوا بذلك نموذجاً يُحتذى، ومصدراً لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال التي تحفّز بدورها الاستثمارات، وتشجّع على الابتكار والطموح.

 

المصدر: موجو للعلاقات العامة