طباعة
المجموعة: جمعيات غير حكومية

تم الكشف رسمياً عن قائمة الفائزين بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في نسختها العاشرة، والتي تعدّ الجائزة الأبرز في تكريم التميز في المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في العالم العربي، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في دبي بحضور كبار المسؤولين الحكوميين وممثلين عن منظمات مختلفة وأبرز قادة الاستدامة، في مقدمتهم ضيف الشرف سعادة الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس إدارة الطيران المدني في إمارة رأس الخيمة. وقد أفادت "الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"، مركز الأبحاث والمزود الرائد لخدمات التدريب في منطقة الشرق الأوسط، أنه تم اختيار الفائزين في 10 فئات من أصل 106 من المشاركات المقدمة وذلك تكريماً لهم على ما قدموه من إنجازات متميزة ومبادرات مبتكرة في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في العالم العربي.

وشملت قائمة الفائزين عن فئات القطاع العام والأعمال التجارية الكبيرة والأعمال التجارية المتوسطة والأعمال التجارية الصغيرة كلاً من هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا، دولة الإمارات)، شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (GPIC، مملكة البحرين)، الجزيرة الدولية للتموين (دولة الإمارات)، الاتحاد لخدمات الطاقة (إتحاد إيسكو- دولة الإمارات) ومجموعة المعرفة (دولة الإمارات) على التوالي. أما في فئة الخدمات المالية، فقد كانت الجائزة من نصيب البنك المغربي للتجارة الخارجية بنك أفريقيا  (BMCE Bank of Africa) (المملكة المغربية)، بينما فازت شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك، دولة الإمارات) بجائزة عن فئة قطاع الطاقة.   

وعلى صعيد فئة قطاع الضيافة، فقد كانت الجائزة من نصيب فندق هوليدي إن دبي- البرشاء (دولة الإمارات)؛ شركة الفطيم كاريليون (دولة الإمارات) عن فئة قطاع الإنشاءات؛ وبلدية دبي (دولة الإمارات) ومواصلات الإمارات (دولة الإمارات) فقد كان فوزها ضمن فئة الشراكات والتعاون.

وقالت حبيبة المرعشي، الرئيس والمدير التنفيذي لـ"الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات" في كلمة لها خلال الحفل: "أودّ أن أهنئ جميع الفائزين بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات هذا العام والتي تأتي تقديراً لما حققوه من مستويات عالية من التميز والابتكار في مجال تطبيق برامج المسؤولية الاجتماعية والاستدامة، ليكونوا بذلك مثلاً أعلى تحتذي به المؤسسات الأخرى في المنطقة، وتكريمكم اليوم ليس إلا تجسيداً لمهمتنا في تعزيز الوعي ونشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والاستدامة في العالم العربي، باعتبارها ركيزة أساسية لضمان نجاح أي نموذج أعمال في المنطقة والعالم أجمع. أودّ أيضاً أن أعبر عن شكري وتقديري لكافة الجهات التي تقدمت بطلبات المشاركة في هذه الجائزة، ونحن سعداء بالإقبال الواسع الذي شهدته المنافسة هذا العام ونتطلع قدماً إلى مواصلة مسيرة نجاحنا وتميزنا خلال السنوات القادمة".

وقد جاءت الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات 2017" احتفالاً بالعديد من الإنجازات المتميزة وبمسيرة تمتد لعقد من الزمن، حيث حرصت الشبكة خلالها على الاحتفاء بأبرز الهيئات والمؤسسات التي حققت التميز والابتكار في مجال الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والمساءلة الاجتماعية ومشاركة أصحاب المصلحة المعنيين والأوجه الأخرى لأخلاقيات العمل. وتهدف الشبكة في تنظيم هذه الجائزة إلى تعريف العالم العربي بأحدث التطورات في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والاستدامة وآخر الاتجاهات والمعايير المعتمدة في هذا السياق، إضافةً إلى جمع وتوثيق قاعدة متكاملة لدراسات الحالة حول أفضل الممارسات المتبعة في المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من مختلف أنحاء العالم. وخلال الحفل تحدث الفائزون والمؤسسات المشاركة الأخرى عن أهمية استراتيجياتهم وبرامجهم الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والعوامل التي تحفزهم على متابعة جهودهم في هذا المجال.

وقد قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: "تواصل إينوك العمل بجدّ  للاستثمار في مبادرات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والشراكات التي تهدف إلى تمكين الكوادر وتطوير قدراتهم وتعزيز كفاءاتهم ومهاراتهم وإشراكهم في العمل. وتعتبر هذه المبادرات دليلاً  واضحاً على جهودنا الرامية إلى تعزيز الوعي البيئي داخل إينوك وفي دبي ودولة الإمارات ككلّ ".

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تسترشد هيئة كهرباء ومياه دبي برؤيتها في أن تصبح مؤسسة مبتكرة ومستدامة على مستوى عالم".

وقال محمد عبد الله الجرمن، المدير العام، مواصلات الإمارات: "تعتز مواصلات الإمارات بالأدوار المجتمعية التي تضطلع بها، وتسعى إلى إرساء فهمٍ متقدمٍ لتلك الأدوار التي تنطلق من قاعدة الانتماء والولاء لهذا الوطن المعطاء".

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس جمارك دبي: "إن أولوياتنا تسترشد بتوجهات ورؤى قادتنا، وتحدد استراتيجيتنا وأهدافنا حيث نحدد القضايا ذات الصلة بتنمية بلدنا ونوضح كيف نسهم في الوصول إليها".

وقال الدكتور عبد الرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات: "بالنسبة لنا في GPIC ، الاستدامة هي رحلة دون نقطة نهاية وحتى بعد 38 عاما  من الوجود والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية نشعر أنه لا يزال بإمكاننا الاستمرار في تحدي أنفسنا من خلال التركيز على شبابنا وتمكين المرأة والابتكار، وأهداف التنمية المستدامة، والمرونة والنمو، والتعاون، وتنمية المواهب البشرية".

وقال جورج فرانكس، المدير العام، شركة إنتيرسيرف الدولية: "بالنسبة لنا نهجنا للاستدامة يقوم على رؤيتنا - لإعادة تعريف مستقبل الناس والأماكن، التي شكلتها قيمنا، والتي تهدف إلى تحقيق نتائجنا الخمس المستدامة".

وقالت زانوبيا شمس، الرئيس المشارك، مستشفيات زليخة: "المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات ليست مجرد نشاط ولكن وسيلة حياة ونعتبر ذلك التزاما جديا تجاه المجتمع الذي نعيش فيه ونعمل. نحن نشعر بالمسؤولية في الطريقة التي ندير بها عملياتنا حتى تعود بالنفع على المجتمع".

وقالت روبي ثومي، المدير العام، شركة الجزيرة الدولية للتموين: "تلتزم الجزيرة الدولية بالقيم والمبادئ الأساسية لها. ونحن نعتقد أن وجود استراتيجية ملزمة وإطار تنظيمي واضح للتميز في العمل يحقق ويضمن الإستدامة".

وقال بيتر سوميخ، الشريك الإداري الإقليمي- الشرق الأوسط، شركة دي إل أيه بايبر: "شركة دي أل أيه بايبر هي شركة محاماة عالمية تتميز في فضاء الإبتكار في تنفيذ أعمالها بطريقة مسؤولة وتقديم المشورة القانونية المجانية. ونحن فخورون جدا بإنجازاتنا العالمية في مجال الاستدامة والمشاركة المجتمعية".

وقال عوض حسن الأشنفي، الرئيس التنفيذي، شركة صلالة للميثانول: "شركة صلالة للميثانول هي شركة تجارية تهدف الى خلق قيمة للمساهمين والعملاء، وكذلك للمجتمع ككل. الاستدامة هي أولوية استراتيجية في الشركة ونحن دائما ندخل مبادئ الإستدامة في أعمالنا".

وقال علي الجاسم، المدير التنفيذي، إتحاد إيسكو: "حازت الشركة على اعتراف دولي، وجعلت المجتمع العالمي ينظر مرة أخرى إلى دبي كمركز لصناعة “إعادة تأهيل المباني لتوفير الطاقة”. ولذلك، فإننا نهدف إلى جانب توفيرالخدمات المحلية إلى تقديم الخدمات الإقليمية والعالمية".

وقال الدكتور أحمد بدر، الرئيس التنفيذي، مجموعة المعرفة: "مجموعة المعرفة هي الرائدة في مجال التنمية والحلول الاستشارية التي لها تأثير دائم على عملائنا والمنطقة. نحظى باهتمام على نطاق واسع نظرا لالتزامنا بالمسؤولية الاجتماعية وإعطاء الأولوية للاستدامة في كل ما نقوم به".

وقال عثمان بن جلون، الرئيس التنفيذي العام، البنك المغربي للتجارة الخارجية بنك أفريقيا: "إن التزامنا الرائد والتاريخي بالتنمية المستدامة قد أدى إلى عضويتنا في الميثاق العالمي للأمم المتحدة، واعتمادنا لمبادئها العشرة الشاملة؛ قد ساعدنا على إطلاق أول سندات خضراء، فقد وفرنا زخما لتمويل حماية موارد المياه".

وقال نديم القصار ، نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، بنك بي إل سي: "لقد اعتمدنا، في بنك “بي ال سي” المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، حيث تقع الشفافية والمساءلة والأخلاقيات في صميم كل إجراء نتخذه".

وقال روكسانا جعفر، الرئيس التنفيذي، فندق هوليداي إن: "بدأت الإستدامة في الفندق بمبادرات خيرية، وتحولت إلى عملية منظمة، تجذرت في الطريقة التي نؤدي بها الأعمال".

وقال فريدي فريد، المدير العام، فندق جلوريا دبي: "إن النظام القائم لدينا هو انعكاس لالتزامنا نحو الاستدامة وهي تشكل عنصراً هاما ضمن رؤيتنا والتزامنا تجاه البيئة والمجتمع والثقافة والجودة والصحة والسلامة".

وقال جورجن ديور، المدير العام، منتجع وسبا شانغريلا بر الجصة: "في منتجعنا، نحن ملتزمون بتطبيق الممارسات المستدامة في المجتمع المحلي في مسقط، وسلطنة عمان، من خلال مبادراتنا المسؤولة اجتماعيا. لقد تنبهنا كمسؤولين وأدركنا أثرنا على البيئة والمجتمع، وفي منتجع وسبا شانغريلا بر الجصة، نسعى جاهدين لمواصلة تعزيز عملياتنا اليومية لتحسين التعليم وسبل العيش".

وقال ادموند مهابير، المدير العام، الفطيم كاريليون: "بالنسبة لنا استدامة أعمالنا متوافقة مع نجاح أعمالنا. ونحن نعتقد أن الاستدامة تعني جعل الغد مكانا أفضل لموظفينا، عملائنا، مجتمعاتنا المحلية، موردينا ومستثمرينا. الاستدامة هي أعمال الإستدامة، بيئة أفضل ومجتمعات أفضل".

وقال بلال رسلان، الرئيس، مؤسسة تي تي آي: "رؤيتنا في تي تي أي هي مكافحة البطالة من خلال بناء رجال أعمال الغد. إننا نعتقد أن البطالة هي أكبر تهديد لمستقبل الاردن، باعتبارها بلد فقير الموارد غنيا بنسب عالية من الاجيال الشابة المتعلمة، نحن نساعد الشباب على خلق فرصهم المهنية من قبل الشركات الناشئة القابلة للحياة التي تحولها إلى أن تكون جزءا من الحل، حيث تفتح مسارات لأنفسهم ومجتمعاتهم من ظلام البطالة والفقر".

وقال المهندس عبد المجيد سيفاني، مدير إدارة النفايات ، بلدية دبي: "إننا في إدارة النفايات بلدية دبي نتلزم بالإنخراط في مشاركة المجتمع لكثير من المبادرات التي تعمل على تعزيز المسؤولية المجتمعية وبالتالي تحقيق الإستدامة البيئية التي تنبثق من خلال رؤية الدائرة المتمثلة “ببناء مدينة سعيدة ومستدامة".

وقال محمد عبد الله الجرمن، المدير العام، مواصلات الإمارات: "وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة استراتيجيات وبرامج عمل لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة مع التركيز على مسألة الاستدامة البيئية، وكمؤسسة حكومية نلتزم بدعم تنفيذ هذه الاستراتيجيات".

وقال رفيق فقيه، العضو المنتدب والشريك، شركة ماكدونالدز الإمارات: "المثال الرائد هو جوهر عمل شركة ماكدونالدز الإمارات. لقد التزمنا بنشاط بتقديم مساهمات قيمة لمجتمعنا والبيئة من خلال مبادرات قوية للمسؤولية الاجتماعية منذ عام 1994 لدينا مبادرة وقود الديزل الحيوي كوقود بديل ومستدام. إن دعمنا للمنظمات المحلية مثل بيت الخير هي شراكات طويلة الاجل ذات مغزى. إن رؤيتنا تتجسد في تعهد لا يتزعزع ليس فقط بالقيام بعمل جيد بل لخلق تأثير حقيقي يصنع فرقا في العالم الذي نعيش فيه".

وقال يوجين ماين، الرئيس التنفيذي للمجموعة، شركة تريستار: "نؤمن أن شركات القطاع الخاص مثلنا يمكن أن تفعل الكثير للمجتمع والبيئة. إذا أصبحت جميع شركات القطاع الخاص شركات مسؤولة، فإننا يمكن أن نحدث فرقا حقيقيًا. تريستار تعزز ثقافة العطاء وشخصيًا أحب أن أقدم للمجتمع، لذلك أنا أدمج ذلك في الأعمال التجارية".

وفيما يلي قائمة بكامل أسماء الفائزين بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات – النسخة العاشرة:

جائزة شخصية الرئيس التنفيذي للعام:

سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك

سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي، هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)

الدكتور عبد الرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات

سعادة فارس سعيد، الرئيس التنفيذي، دايموند ديفيلوبرز

فئة القطاع العام:

الفائز: هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) – دولة الإمارات

الوصيف الأول: مواصلات الإمارات- دولة الإمارات

الوصيف الثاني: جمارك دبي- دولة الإمارات

فئة الأعمال التجارية الكبيرة:

الفائز: شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (GPIC، مملكة البحرين)

الوصيف الأول: شركة إنتيرسيرف الدولية – دولة الإمارات

الوصيف الثاني: مستشفيات زليخة- دولة الإمارات

فئة الأعمال التجارية المتوسطة:

الفائز: الجزيرة الدولية للتموين ذ.م.م – دولة الإمارات

الوصيف الأول: شركة دي أل أيه بايبر – دولة الإمارات

الوصيف الأول: شركة صلالة للميثانول – سلطنة عمان ( مناصفة )

فئة الأعمال التجارية الصغيرة:

الفائز: إتحاد إيسكو- دولة الإمارات

الفائز: مجموعة المعرفة – دولة الإمارات

فئة الخدمات المالية:

الفائز: البنك المغربي للتجارة الخارجية بنك أفريقيا  - المملكة المغربية

تكريم خاص: بنك بي إل سي – الجمهورية اللبنانية

تكريم خاص: مركز الإمارات للصرافة – دولة الإمارات

فئة قطاع الطاقة:

الفائز: شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)

فئة قطاع الضيافة:

الفائز: فندق هوليداي إن دبي- البرشاء- الإمارات

تكريم خاص: فندق جلوريا دبي- الإمارات

تكريم خاص: منتجع وسبا شانغريلا بر الجصة- سلطة عمان

فئة قطاع الإنشاءات:

الفائز: الفطيم كارليون- الإمارات

فئة المؤسسات الاجتماعية:

الفائز: مؤسسة تي تي آي- المملكة الأردنية الهاشمية

فئة الشراكات والتعاون:

الفائز: بلدية دبي – دولة الإمارات

الفائز: مواصلات الإمارات – الإمارات ( مناصفة)

الوصيف الأول: ماكدونالدز الإمارات

الوصيف الثاني: شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (GPIC)- مملكة البحرين

الوصيف الثاني: شركة تريستار- الإمارات ( مناصفة)

وقد حققت الجائزة مكانة كبيرة كإحدى أبرز الفعاليات المحايدة كربونياً، وقد تم تنظيمها من قبل شركة فارنيك (Farnek) بالتعاون مع مؤسسة ماي كلايمت الدولية وبرعاية شركة بترول الإمارات الوطنية وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وبدعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة وجمعية DNV-GL ومجموعة عمل الإمارات للبيئة وصحيفة جلف نيوز وصحيفة الرؤية.

 

نبذة عن الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات:

تأسست الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات كمؤسسة متخصصة لأصحاب المصلحة في العام 2004. وتعمل الشبكة من أجل الارتقاء بالمبادئ والممارسات المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية  والاستدامة في المنطقة العربية. وتقوم الشبكة تسهيل وتعزيز العلاقات فيما بين الأطراف المتعددة، والتشجيع على تعلم مفاهيم جديدة وتبادل الخبرات والمعارف حول مسائل وقضايا المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. كما تعتبر الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات أول مركز تدريبي في الوطن العربي يتم اعتماده من قبل المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) للدول الناطقة باللغة العربية في الشرق الأوسط. وتقوم الشبكة بترويج وتشجيع وتقدير أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة من خلال مجموعة من الخدمات التي تتضمن التدريب والبحوث وأفضل الممارسات والخدمات الاستشارية وضمان الطرف الثالث، إضافة إلى إطلاق مبادرة ومنتدى رائد للجوائز على مستوى الدول العربية، تعرف باسم المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وكذلك جائرة مرموقة تعرف بإسم الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق