تأكيداً على أهمية دور الشباب في المساعي والجهود الرامية لتحقيق النهضة والازدهار المستدامين في دولة قطر، مركز "نماء" - أحد المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي  -يشارك بفعالية في أنشطة اليوم الدولي للشباب 2017، وإلى جانب إيمانه الراسخ بضرورة استثمار طاقات الشباب وإبداعهم لتوفير الحلول الناجعة لمتطلباتهم وتذليل الصعاب التي تواجههم، يقدم مركز "نماء" كافة أوجه الدعم لهم من تطوير للقدرات وصقل للمهارات عبر التعليم، التدريب، الإرشاد، بالإضافة إلى المشاركة المجتمعية على نطاق واسع. كما يحتفي المركز من خلال مشاركته في اليوم الدولي للشباب 2017 تحت شعار  "الشباب وبناء السلام" بمساهمات الشباب في منع الصراعات وترسيخ السلم المستدام وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وتضمنت مشاركة مركز "نماء" في فعاليات اليوم الدولي للشباب، إقامة ندوة عن دور الشباب القطري في نشر السلام في أحداث أزمة دول الحصار على دولة قطر، شارك فيها نخبة من الإعلاميين والمؤثرين والفنانين القطريين، وقد جرى تسليط الضوء على دور مبادرة بست باديز قطر في دعم ذوي الإعاقة من فئة الشباب، وتخلل ذلك كلمة لسفيرة بست باديز قطر كلمة بمناسبة اليوم الدولي للشباب.

حلة الكترونية جديدة

وفي إطار توجهاته الاستراتيجية وخلال فعاليات اليوم الدولي للشباب، أطلق مركز  الإنماء الاجتماعي "نماء" الموقع الالكتروني بحلته الجديدة، والذي تم تصميمه وتطويره وفقاً للمعايير التكنولوجية الحديثة، حيث يضع كافة المعلومات والخدمات بكل يسر وسهولة بين يدي متصفحي الموقع، بما فيها متابعة أخبار المركز والاطلاع على أحدث الأنشطة، البرامج، الدورات، المبادرات والمستجدات.

علاوة على ذلك، يتيح الموقع الالكتروني للجمهور خاصية التواصل المباشر مع المسؤولين بشأن الخدمات التي يوفرها المركز وللحصول على المزيد من المعلومات، ويمكن من خلاله التسجيل في النشرة الالكترونية لمتابعة آخر الأخبار وفعاليات المركز، وقد تم إثراء الموقع بالمعلومات التي تتيح للمتصفح والباحث قاعدة بيانات واسعة باللغتين العربية والإنجليزية بأقل وقت وجهد ممكنين، هذا ويتيح الموقع الجديد إمكانية التصفح بغض النظر عن نوع الجهاز المستخدم، سواء كان جهاز كمبيوتر، هاتف ذكي أو جهاز لوحي.

يُقدم تصميم الموقع الالكتروني الجديد لـ "نماء" منصة تفاعلية جذابة للمستخدمين الراغبين بالتعرف على الخدمات التي يقدمها المركز، كما يتيح للمهتمين بالعمل الاجتماعي الاطلاع على الخدمات، الفعاليات، النجاحات والانجازات المميزة التي تميزت بها مسيرة المركز في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وعلى الجهود المبذولة من أجل الارتقاء بالعمل الاجتماعي في دولة قطر، يتميز الموقع أيضاً بتنوع محتواه مما يجعل من زيارة الموقع الجديد تجربة مفيدة وممتعة في نفس الوقت.

سما نماء

إلى جانب ذلك تم الإعلان خلال فعاليات اليوم الدولي للشباب عن مشروع "سما نماء" الذي يستهدف فئة الشباب من كلا الجنسين، في الفئة العمرية من 18 إلى 35 عاماً،  الذي يصبو إلى بناء الشخصية العصرية المتمسكة بقيم المجتمع، والمتفاعلة مع قضاياه واحتياجاته التنموية، والقادرة على ريادة العمل المجتمعي، والمشاركة الواعية، والاندماج في خدمة المجتمع.  لقد تم إعداد المشروع"سما نماء" وفق رؤى علمية مدروسة، ومصممة خصيصاً لتخريج رياديين في العمل الاجتماعي، يمتلكون المعرفة الفكرية والقدرة الإبداعية والتنفيذية على ابتكار وتنفيذ مشاريع تخدم المجتمع وتسهم في تعزيز ثقافة العمل المجتمعي والوطني، وتوسيع الخيارات أمام الشباب، ليكونوا من المشاركين والمؤثرين  في العمل العام والخاص وكل ما يخدم المجتمع.

والمشروع الذي يستغرق عشرة أسابيع، سينفذ على مراحل، تبدأ في الخامس من سبتمبر 2017، يُقدم دورات متخصصة داخل دولة قطر تستمر لمدة أسبوع، ثم دورات عملية تهدف إلى الاحتكاك بتجارب عالمية تنفذ خارج دولة قطر لمدة أسبوع آخر، وينفذ البرنامج تحت إشراف متخصصين في عدد من المجالات، ويتيح التفاعل عن كثب، بحيث يتعرف المنتسبون على أشخاص يشاركونهم الدروس المستفادة والطموحات والتطلعات الكبيرة. أما مرحلة بناء القدرات الأخيرة، فتستمر على مدى ثمانية أسابيع، في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر2017 ، ويقدم المشاركون من خلال العمل الجماعي والتفاعلي خطط عمل لمشاريع مجتمعية قابلة للتنفيذ، وعند إنهاء المنتسبين متطلبات البرنامج بنجاح، سيصبحون أعضاء في مجتمع "سما نماء" الداعم والمميز.

إن برنامج (سما نماء) يمنح القيادات الواعدة فرصاً مميزة لإحداث التغيير الإيجابي في حياتهم، والسمو بالذات وتقويتها، وفهم مكوناتها، والتعرف على مصادر قوتها ومكامن ضعفها، وغرس إرادة وطنية واعية وقادرة على مواجهة التحديات وتذليل المصاعب.

وبهذه المناسبة، صرحت السيدة/ مريم بنت عبداللطيف المناعي، القائم بأعمال المدير التنفيذي لمركز الإنماء الاجتماعي "نماء" قائلة: "تأتي مشاركتنا في اليوم الدولي للشباب 2017 في سياق تنفيذ توجهاتنا الاستراتيجية التي تركز على الاهتمام برأس المال البشري المتمثل بفئة الشباب على وجه الخصوص، لما لهم من دور محوري في منع الصراعات وتحقيق السلم والأمن الاجتماعيين للوصول إلى التقدم المنشود، إن  الثروة الحقيقية لأي تقدم بشري، تكمن فيما نمتلكه من طاقات بشرية مؤهلة، تمتلك ميزات تنافسية عالية تمكنها من الإبداع والابتكار وسرعة الاستجابة لاحتياجات المجتمع".

وقالت المناعي: "سيتعين على الشباب الذين يتم اختيارهم للانضمام إلى مشروع (سما نماء) أن يجتازوا معايير  دقيقة، تتحرى الصفات المطلوبة للرياديين الاجتماعيين، بما فيها قدرتهم على اجتياز فترة بناء القدرات، وابتكار مشروعات تخدم المجتمع. من المؤمل أن يتم اختيار 20 من الشباب الواعد، وإخضاعهم لفترة تدريبية تستهدف إكسابهم المعارف والمهارات اللازمة للمبادرة، وفق مراحل المشروع. يتميز المشروع بتصميمه الدقيق، حيث يمنح الشباب الفرصة ليكونوا شركاء فاعلين في مسارات تحرِّي متطلبات تنمية مجتمعاتهم، وابتكار الفكرة الموائمة وتصميمها، لتصبح مشروعاً اجتماعياً مكتمل الأركان، ومن ثم إكسابهم القدرات اللازمة لإدارتها ومتابعة تنفيذها، ورصد تقدمها وتقييم مردودها وأثرها".

ومن جانبها، قالت السيدة/ لآلئ أبوألفين، المدير التنفيذي لمبادرة بست باديز قطر:

"يحتفل العالم باليوم الدولي للشباب في الثاني عشر من أغسطس من كل عام، لما لهم من تأثير في الحاضر والمستقبل... فشباب اليوم هم قادة المستقبل، فهم يمثلون القوة البشرية الأكثر عدداً وانتاجاً والتي تتحمل عبء التنمية الوطنية للدولة. وفي هذا اليوم الدولي المميز ندعم حصول الشباب على كافة حقوقهم في التعليم والصحة والاقتصاد ومباشرة حقوقهم السياسية والقدرة على اتخاذ القرارات. كما ندعم التعاون وتبادل الخبرات بين الأجيال عبر ورش عمل ونقاشات وندوات مشتركة مما يثرى الشباب ويجعلهم مؤهلين لتحمل المسؤولية في دفع مسيرة التنمية الوطنية. وتحرص مبادرة بست باديز قطر على دعم الشباب في كافة المجالات، وخاصة الشباب من ذوي الإعاقة والإسهام في دمجهم في التعليم وقوة العمل والمجتمع المحلي في دولة قطر، والعمل على توفير بيئة تعليمية واجتماعية ملائمة لدمجهم في المجتمع، وتوفير أفضل فرص العمل بما يتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم، وتعزيز فرص تطوير المهارات الاجتماعية والثقافية والمهنية لديهم".

وأضافت أبوألفين:   "اتساقاً مع أهداف مبادرة بست باديز في الدمج الاجتماعي وتزامناً مع اليوم الدولي للشباب سيتم تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية والتأهيلية التي من شأنها الإسهام في زيادة مشاركة الشباب وخاصة الأشخاص من ذوي الإعاقة في المجتمع، وتقليص الفجوة بين هؤلاء الشباب والمجتمع وذلك بتوسيع نطاق الحوار والفهم المتبادل لإنهاء الإقصاء والتهميش والإهمال لهذه الشريحة الواسعة من المجتمع، ولإنصافهم وتعزيز ودعم قدراتهم اللامحدودة. إذ تسهم أنشطتنا في تحفيز الشباب القطري وتزويدهم بمجموعة من المهارات الرئيسية لخدمة المجتمع ولتعزيز روح التسامح والحوار والانفتاح بينهم. كما تشيد مبادرة بست باديز قطر، بما تقوم به الدولة من مبادرات واستثمارات ضخمة في البنية التحتية للتعليم والتدريب لمصلحة الشباب القطري، وأهمية دورهم المحوري في تحقيق التنمية والاستقرار والتقدم في جميع المجالات، وتمتعهم بحقوق الإنسان، وإتاحة الفرص الكافية لهم للمشاركة بفاعلية في جميع مناحي الحياة وتعزيز هذا الدور وتطويره، وإزالة المعوقات والتحديات التي تعترضهم، ودعمهم في تحقيق آمالهم وتطلعاتهم وتطوير وتمكين قدراتهم، بما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030".

 

نبذة عن نماء

رغبة في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية في الدولة، قامت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر (حفظها الله) في العام 1996 بتأسيس مركز نماء، وذلك بهدف توفير بيئة محفِّزة تسهم في استثمار الطاقات الكامنة والقدرات الإبداعية للشباب، وتلبية احتياجاتهم وطموحاتهم ليكونوا شركاء في العمل المدني، وفي تحرّي أفضل الفرص والابتكار لقيادة نهضة مجتمعاتهم.

"بالشباب ومن الشباب نشكِّل المواقف التي نريد تجاه قطر"

ويعمل المركز اعتبارًا من العام 2013 تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي . والمركز عضو في كلِّ من المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، والشبكة العربية للمنظمات الأهلية، ومنظمة الأسرة العالمية

 

المصدر: غراي الدوحة