أعلنت "الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"، مركز الأبحاث والمزود الرائد لخدمات التدريب في منطقة الشرق الأوسط، عن تحقيق رقم قياسي في عدد طلبات الاشتراك في نسخة هذا العام من "الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"، الجائزة الأبرز في تكريم التميز في المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في العالم العربي. فقد تميزت جائزة هذا العام بزيادة عدد الطلبات بصورة ملحوظةً إلى 106 طلباً، الأمر الذي يعكس الأهمية المتنامية التي تكتسبها هذه الجائزة في المنطقة ودورها الرئيسي في تعزيز المسؤولية الاجتماعية وممارسات الاستدامة في القطاعين العام والخاص.

تشهد الدورة العاشرة من هذه الجائزة تكريم العديد من الهيئات لما قدمته من إنجازات متميزة ومبادرات مبتكرة في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في المنطقة، كما انها ستلقي الضوء على جهود المشاركين في تطبيق أفضل ممارسات المسؤولية الاجتماعية، وستخلل الفعاليات تقييم دور تلك الإنجازات والمبادرات وتأثيرها الإيجابي في المجتمع".

وقالت حبيبة المرعشي، الرئيس والمدير التنفيذي لـ "الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات": "شهدت الشبكة زيادة متنامية وملحوظة في عدد طلبات الاشتراك في "الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"، الأمر الذي يعكس المصداقية العالية التي تتمتع بها هذه الجائزة المرموقة ودورها البارز في تعزيز المسؤولية الاجتماعية في المنطقة. ونحن سعداء بالإقبال الواسع على الاشتراك لنيل هذه الجائزة لهذا العام، لكننا وبالدرجة الأولى نشعر بالفخر حيال المستوى المرموق الذي تميزت به الجهات المشاركة في المنافسة ضمن 11 فئة مختلفة."

وأضافت المرعشي: "تميزت الطلبات التي استلمتها الشبكة بمستوى متميز وجودة عالية، مما يعكس المساعي الجدّية التي تبذلها مؤسسات القطاع العام والخاص في جميع أنحاء المنطقة لتنفيذ المبادرات التي من شأنها أن تساعد على توفير حياة أفضل وإحداث تغيير إيجابي في المجتمع ككلّ. وتقدم الشبكة هذه الجائزة تعبيراً عن التزامها بالمساهمة في تحقيق تطلعات دول المنطقة في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وغايتها السامية في بناء مجتمع قائم على الخير والعطاء في العالم العربي ".

وقد أقيمت المنافسة هذا العام ضمن فئات مختلفة تضمنت "القطاع الحكومي" و"قطاع الأعمال التجارية الكبيرة" و"قطاع الأعمال التجارية الصغيرة" و"قطاع الاعمال التجارية المتوسطة" و"قطاع الخدمات المالية" و"قطاع الطاقة" و"قطاع المؤسسات الاجتماعية" و"قطاع الضيافة" و"قطاع الإنشاءات" إلى جانب فئة "أفضل شركة جديدة" و"الشراكات وعلاقات التعاون"، وستعتلي منصة التكريم هذه السنة حوالي 31 شركة للفوز بالجائزة لعام 2017.

وتكتسب "الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات" أهميتها كونها تمثّل منصة فعالة للشركات والمؤسسات من مختلف أنحاء العالم العربي لاستعراض أبرز إنجازاتها وابتكاراتها في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما تمثل حافزاً للمؤسسات الأخرى لبذل المزيد من الجهود من أجل تعزيز برامجها في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة والارتقاء بمسؤولياتها باعتبارها جزءاً من المجتمع. ومن الجدير بالذكر أن الشبكة استلمت حتى الآن أكثر من 1000 طلب من حوالي 800 مؤسسة وشركة تمثل 29 قطاعاً مختلفاً من 13 دولة عربية.

وتبذل "الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات" جهوداً حثيثة من أجل الارتقاء بالمبادئ والممارسات المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية  في المنطقة العربية، وتيسير وتعزيز العلاقات بين مختلف الأطراف، كما تنتهج استراتيجية أساسها التشجيع على تعلّم مفاهيم جديدة وتبادل الخبرات والمعارف حول مسائل وقضايا المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. تعتبر الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات مركزاً رائداً في تقديم مجموعة من الخدمات المتميزة والتي تتضمن التدريب والبحوث وأفضل الممارسات والخدمات الاستشارية وضمان الطرف الثالث بهدف تعزيز المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

نبذة عن الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات:

تأسست الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات كمؤسسة متخصصة لأصحاب المصلحة في العام 2004. وتعمل الشبكة من أجل الارتقاء بالمبادئ والممارسات المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية  والاستدامة في المنطقة العربية. وتقوم الشبكة تسهيل وتعزيز العلاقات فيما بين الأطراف المتعددة، والتشجيع على تعلم مفاهيم جديدة وتبادل الخبرات والمعارف حول مسائل وقضايا المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. كما تعتبر الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات أول مركز تدريبي في الوطن العربي يتم اعتماده من قبل المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) للدول الناطقة باللغة العربية في الشرق الأوسط. وتقوم الشبكة بترويج وتشجيع وتقدير أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة من خلال مجموعة من الخدمات التي تتضمن التدريب والبحوث وأفضل الممارسات والخدمات الاستشارية وضمان الطرف الثالث، إضافة إلى إطلاق مبادرة ومنتدى رائد للجوائز على مستوى الدول العربية، تعرف باسم منتدى وجوائز الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق