أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن إنجاز 53 % في مشروع توسعة المحطة "إم" التي تعتبر أحدث وأكبر محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في الدولة، حيث تم استكمال أكثر من 3.9  مليون ساعة عمل آمنة وبدون تسجيل أي اصابات خلال عملية التنفيذ.

 

ومن المتوقع تدشين توربينين غازيين ثنائيي الوقود، في 31 مايو 2017، وتدشين غلايتين لاستعادة الحرارة المهدورة بالإضافة إلى توربين بخاري، في 30 أبريل 2018 ، مما سيرفع الكفاءة الحرارية للمحطة من 82.4 % إلى 85.8 %، حيث تعتبر واحدة من أعلى معدلات الكفاءة الحرارية في العالم.

وقد وصلت التكلفة الاجمالية للمحطة "إم" لتوليد الكهرباء وتحلية المياه الى 11 مليار و620 مليون درهم، حيث كانت القيمة الإجمالية لدى تدشينها في عام   2013 نحو 10 مليارات و150 مليون درهم، فيما تبلغ تكلفة مشروع توسعة المحطة نحو 1.47 مليار درهم، على أن يتم إنجاز الأعمال وتسليم المشروع في 30 أبريل من عام 2018.

ويشمل مشروع توسعة المحطة "إم" إضافة وحدات توليد كهرباء جديدة بقدرة انتاجية تبلغ 700 ميجاوات، تضاف إلى القدرة الانتاجية الحالية للمحطة لتصبح القدرة الإنتاجية الكلية نحو 2760 ميجاوات بعد إنجاز المشروع في عام 2018. وتصل القدرة الإنتاجية الحالية للمحطة "إم" إلى 2060 ميجاوات من الكهرباء، و140 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، حيث تعتبر أحدث وأكبر محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في الدولة، معتمدة أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة وأكثر التقنيات تطوراً على المستوى العالمي.

وقد اطلّع سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة وبشكل مفّصل من ممثلي شركة سيمنز الألمانية على برنامج تنفيذ مشروع التوسعة والتقدم الحاصل في الأعمال الإنشائية والهندسية والتشغيلية، وخطة سير العمل من أجل الالتزام بإنجاز المشروع في الوقت المحدد، حيث عينت الهيئة شركة "موت ماكدونالد" كاستشاري للمشروع.

ورافق سعادة/ سعيد محمد الطاير في جولته التفقدية المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس –قطاع الإنتاج، والمهندس منصور السويدي، نائب الرئيس –قطاع الإنتاج.

وقد تم تجهيز المحطة (إم) بأحدث الأجهزة الذكية المتطورة والأنظمة التكنولوجية فائقة الدقة، ووصلت تكلفتها لدى تدشينها في عام 2013 الى 10 مليارات و150 مليون درهم، منها 6.2 مليارات درهم للكهرباء لإنتاج إجمالي 2060 ميجاوات من خلال 6 توربينات غازية من صناعة شركة سيمنز الألمانية طراز (F) بقدرة 234 ميجاوات لكل وحدة و6 غلايات لاستعادة الحرارة المهدورة و3 توربينات بخارية بقدرة إنتاجية 218 ميجاوات لكل وحدة. وقد تم إنجاز المشروع بالكامل على مراحل منذ منتصف العام 2010، أما تحلية المياه فوصلت تكلفتها إلى 3.95 مليار درهم من خلال 8 وحدات لتحلية المياه بتقنية الفصل على مراحل متعددة (MSF) بقدرة 17.5 مليون جالون بريطاني في اليوم لكل وحدة وبإجمالي 140 مليون جالون يومياً، وغلايتين مساعدتين ثنائيتي الإشتعال بقدرة 390 طن بخار/ساعة، و16 وحدة لتخزين وقود الديزل بسعة 20 ألف متر مكعب للوحدة، وبقدرة تخزين إجمالي هي 320,000 متر مكعب.

وتعمل الهيئة بشكل مستمر على تطوير بنية تحتية قوية لرفع قدرتها الإنتاجية، حيث تبلغ هذه القدرة 9900 ميجاوات من الكهرباء و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً. ونجحت الهيئة في تعزيز كفاءة استخدام الوقود بنسبة تتراوح بين 84-90%، بينما تحسنت كفاءة الإنتاج بنسبة 27% في عام 2015 مقارنةً بعام 2006 وذلك بفضل استخدامها لتقنيات عالية الكفاءة في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه.

كما حققت الهيئة إنجازات واعدة على صعيد نقل وتوزيع الطاقة، حيث وصل عدد محطات التحويل الرئيسية للهيئة بقدرة 400 كيلوفولت إلى 21 محطة، فيما وصل عدد محطات التحويل الرئيسية قدرة 132 كيلوفولت إلى 222 محطة.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق