أخبار حكومية

يواصل اقتصادنا الوطني أدائه الايجابي المتوازن و هو اكثر استقرارا وقدرة على النمو بقيادة عدد من القطاعات غير النفطية في مقدمتها السياحة والسفر والتجارة بشقيها الداخلي والخارجي والخدمات اللوجيستية والصناعة والخدمات و سواها من القطاعات .

فازت دولة الإمارات بعضوية مجلس "المنظمة البحرية الدولية" ضمن الفئة الثانية "ب" في إنجازٍ عالمي هو الأول لدولة عربية، بعد منافسة قوية مع 11 دولة من كبرى الدول الرائدة في مجال التجارة الدولية المحمولة بحراً، وعلى رأسها ألمانيا والسويد وهولندا والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وأستراليا. وتم الإعلان عن فوز الإمارات خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية الثلاثين، وسط إشادة دولية بالمزايا التنافسية التي تؤهلها للقيام بدور محوري ومؤثر في الارتقاء بالمنظومة البحرية الدولية ودفع عجلة نمو التجارة البحرية العالمية.

"إنّ احتفالنا باليوم الوطني السادس والأربعين يمثّل مشهداً تاريخياً تمتزج فيه غاياتنا وتطلّعاتنا وإنجازاتنا وتتجسد فيه معانيالولاء والوفاء والتضحية والاعتزازبوطننا الغالي، الذي قدّم للعالم أنموذجاً تنموياً يُحتذى به في بناء دولة قوية تتبنّى التعايش السلمي والمساواة والعدل وسيادة القانون وصون الكرامة الإنسانية كقيم جوهرية لتحقيق الازدهار والنماء والنهضة.ويأتي الثاني من ديسمبرليعيد إلى أذهانناالمكتسبات الحضارية التي تعكس متانة البناء الذي أرسى دعائمه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، ويتعزز اليوم في ظلالسياسة الحكيمة والرؤية الثاقبةلصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

نحتفل باليوم الوطني بكل اعتزاز بالذكرى السادسة والأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة وقيام الاتحاد على أسس صلبة من هوية وطنية جامعة وقيمٍ وتقاليد أصيلة، ونتذكر بكل تقدير وإجلال الآباء المؤسسين بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذين اجتمعت إرادتهم على الوحدة وعملوا بإخلاص وعزيمة لا تلين من أجل بناء وطن موحد وعزيز ينعم فيه شعبه بالأمن والاستقرار.

نحتفل اليوم باليوم الوطني ومرور 46 عاماً على قيام دولة الإمارات العربية المتحدة وتحمل هذه المناسبة المجيدة مشاعر الفخر والإمتنان لقيادة الإمارات الرشيدة وعلى رأسها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والآباء المؤسسين الذين بنوا نهضة الدولة وحققوا تطلعات شعب الإمارات نحو الوحدة والاتحاد، وسار على هذه النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" يعاونه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"  في درب تحقيق تقدم الوطن وازدهاره لتخطو الإمارات خطى ثابتة واثقة وتعزز موقعها ضمن الدول الأكثر ابتكاراً وتقدماً.