"نجتمع في هذا اليوم لنحيي بكل فخر واعتزاز الذكرى الثالثة ليوم الشهيد الذي بذل أعز ما يملك في سبيل إعلاء راية الوطن وكلمة الحق وقدّم نموذج فريد في التضحيّة والفداء، وذلك تنفيذاً للقرار الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء الشهداء الذين وهبوا أرواحهم من أجل هذا الوطن الغالي.

ويشرّفنا أن نحتفي اليوم ببطولاتن نحتفي ال شهدائنا الأبرار وجنودنا البواسل الذين يبذلون النفس والنفيس في سبيل إحقاق الحق ونصرة الشرعية، لينالوا بذلك أعلى مراتب الشرف، مستلهمين بذلك النهج القويم لقيادتنا الرشيدة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي أرسى دعائم متينة لجعل الإمارات بلد العزة والشموخ. ويأتي "يوم الشهيد" ليؤكد قوّة المجتمع الإماراتي وتماسكه ووحدته وتضامن أبنائه واستعدادهم الدائم لتلبية نداء الوطن والقيادة. وهنا نشدّد على أننا ماضون في الحفاظ على ذكرى شهداء الإمارات خالدة في نفوسنا لتكون مصدراً لقوتنا وعزيمتنا وإرادتنا لمواصلة الدفاع عن اتحادنا، ولإعلاء كلمة الحق لضمان مستقبل زاهر وآمن للأجيال القادمة".

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق