رحّب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا"،بانضمام نخبة من الجهات الحكومية في إمارة دبي والشركات متعددة الجنسيات في قطاع الطيران إلى شبكة  "فيوتشر أفيشن لاونج" التي دشنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استشرافًا لمستقبل قطاع الطيران في إمارة دبي، حيث تعد أول شبكة رقمية ذكية مدعومة بالذكاء الاصطناعي تجمع قطاع الطيران بكافة فئاته والمنتسبين إليه.

تهدف الشبكة المدعومة من دافزاإلىرسم مستقبل قطاع الطيران وإلى خلق وتعزيز الحوار والتعاون بين الأفراد والشركات المتخصصة في مجال صناعة الطيران بدبيودفع القطاع نحو النمو والازدهار وزيادة مساهمته الاقتصادية.وتستهدف"فيوتشر أفيشن لاونج" الجهات الحكومية، والشركات المتعددة الجنسيات، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والهيئات الأكاديمية والخبراء في قطاع الطيران. حيث تسعىإلى تحفيز العمل المشترك والابتكار الجماعي وتعزيز دور المؤسسات والأفراد في تسريع وتيرة نمو قطاع الطيران ومساهمته في الناتج الإجمالي لإمارة دبي.

وجاءت "هيئة الطيران المدني"، و"مطارات دبي" في مقدمة الجهات الداعمة إلى الشبكة، وشملت العضويات الجديدة"إيرباص"،و"بوينغ"، و"جنرال إلكتريك"، و"رولس – رويس"، و"تالس الشرق الأوسط"،  و"باناسونيك أفيونيكس"، و"جيتيكس"، لتكون في مقدّمة الشركات التي انضمت إلى الشبكةالتي بنيت على أحدث الحلول التقنية والرقمية من قبل الشريك التكنولوجي "أي بي أم"، مؤكدين جميعهم ثقتهم بالدور المحوري الذي ستلعبه على مستوى قطاع الطيران في العالم.

وفي هذا الإطار، أعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم عن ثقته بهذه المبادرة، باعتبارها تشكّل إضافة نوعية على الأصعدة التشغيلية والمعرفية والتطويرية لقطاع الطيران، بما يصب في مصلحة توقعات بارتفاع حصة قطاع الطيران إلى 195 مليار درهم أي ما يوازي 37.5% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي وتوفير نحو 745 ألف فرصة عمل في العام 2020. كما ولفت سموّه إلى أهمية انضمام أبرز شركات قطاع الطيران المحلية والعالمية إلى "فيوتشر أفيشن لاونج" كمنصة رقمية تعزز ريادة دبي كأفضل مدينة للذكاء التقني والابتكار، والتي بدورها ستساهم في جعل دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر ابتكاراعلى مستوى العالم، بما يدعم أهداف "استراتيجية دافزا للابتكار" التي تتواءم مع "الاستراتيجية الوطنية للابتكار".

وأضاف سموه: " إن قطاع الطيران يعد ضمن أهم محاور البنية الاقتصادية حيث  يشكل نحو 10% من إجمالي الناتج المحلي على مستوى الدولة ككل، و28% على مستوى إمارة دبي وقد سجل القطاع إنجازات ضخمة في زمن قياسي وذلك بفضل رؤية ودعم قيادتنا الرشيدة نحو النمو المستدام والتوسعات التشغيلية والتدفق العالي للاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا القطاع. نؤمن بأن الابتكار بات محركاً أساسيًا لاستشراف المستقبل والتغلب على تحدياته والتفوق على مختلف المؤشرات عن طريقه، لذلك نتوقع من الشبكة أن تقوم بتسهيل منظومة العمل الجماعي بين مختلف ممثلي الجهات والخبراء والطلبة وتحفيز عملية الابتكار بكفاءة عالية وانتشار أوسع بما ينصب في مصلحة قطاع الطيران محليًا وعالميًا".

بدوره،لفت سعادة الدكتور محمد الزرعوني مدير عام "دافزا"، إلى أهميةالمبادرة التي لاقت اهتمام واستحسانالجهات الحكومية والشركات في قطاع الطيران والصناعات ذات الصلة، حيث قال: "نحن سعداء اليوم بتحقيق "فيوتشر أفيشن لاونج" نجاحها الأول من خلال انضمام مجموعة من شركائنا الاستراتيجيين إليها ونخبة الشركات المتعددة الجنسيات الموجودة في دافزا، ونرحب بمشاركة مختلف المختصين ورواد القطاع في هذه الشبكة الريادية التي تجسد طموحاتنا باستشراف مستقبل جديد لصناعات الطيران من دبي إلى العالم.".

وأضاف سعادته: "تأتي هذه المبادرة استجابة للدعم الملهم الذي تقدّمه القيادة للنهوض بقطاع الطيران وتعزيز مساهمته في مسيرة الازدهار الاقتصادي في إمارة دبي والدولة، حيث تمثل خطوة هامة في تسخير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعيبما يحقق أعلى مستويات الإنتاجية والنمو الاقتصادي، وبما يتماشى مع أهداف وغايات استراتيجية دافزا للابتكار. لقد بات دور دافزا يتخطى مساهمتها الاقتصادية فقط، إننا نؤمن بأن للمناطق الحرة دور معرفي سامي في نقل المعرفة وتعزيز التنافسية الاقتصادية والمعرفية لما له الأثر المباشر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهذا ما نرجوه من نتائج إيجابية ل "فيوتشر أفيشين لاونج".

وعن انضمام "هيئة دبي للطيران المدني"، قال سعادة محمد عبد الله اهلي- المدير العام: "يأتي انضمامنا إلى مبادرة فيوتشر أفيشين لاونج المدعومة من دافزا، في اطار اهتمام ومتابعة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني للتنسيق والتعاون مع كافة المؤسسات المعنية بقطاع الطيران المدني، وتماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بأن تحتل دبي الرقم واحد في جميع المجالات". مضيفا أنه من خلال هذه الشبكة الفريدة، سيحظى ذوي الاختصاص في قطاع الطيران بفرص للنقاش والحوار وعقد الاجتماعات وورش العمل الإلكترونية في سبيل تعزيز الخبرات التنافسية وتعميق مستويات المعرفة والخبرة لديهم، بهدف تطوير مجال الطيران المدني في امارة دبي والعالم.

ومن جانبه أكد سعادة جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي على أهمية هذه المبادرة مشيرا الى انها تشكل إضافة نوعية لقطاع الطيران الذي يعتبر دعامة استراتيجية للاقتصاد الوطني. وقال الحاي: "نحن نتجه بقوة نحو الذكاء الاصطناعي والحلول الذكية في كافة القطاعات الاقتصادية، لذلك فإن فيوتشر افييشن ستتيح لنا التعرف على افضل الممارسات العالمية في قطاع الطيران، الذي يتسم بالتحدي والتغير السريع وبناء افضل العلاقات لما فيه مصلحة صناعة الطيران العالمية. وبهذه المناسبة لقد اطلقنا مؤخرا مبادرة (دياكس بيبلس) ضمن اطار تعويلنا على التكنولوجيا الذكية للحصول على المزيد من الطاقة الاستيعابية بدون انشاء اية مبان جديدة وتعزيز تجربة اكثر من 90 مليون مسافر سيستخدمون مطار دبي الدولي بنهاية العام الحالي وجعل رحلتهم عبر المطار تجربة رائعة".

قال ميكائيل هواري رئيس شركة "إيرباص" أفريقيا والشرق الأوسط: "يُسرنا الانضمام إلى مبادرة فيوتشر أفيشن لاونج المدعومة من شريكنا الاستراتيجي في النجاح "دافزا"، حيث تحرص إيرباص على تعزيز شراكتها الاستراتيجية مع دولة الإمارات وفي تطوير قطاع الطيران في المنطقة من خلال تقديم الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي، ودعم المواهب والمهارات التي تصب في مصلحة هذه الصناعة".  وأضاف: "وسنتمكن عبر انضمامنا للشبكة من تعزيز المواهب الشابة وضمان نقل المعرفة وزيادة نمو قطاع الطيران بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات لتكون واحدة من أفضل الدول المبتكرة في العالم".

وعن مشاركة "بوينغ"، قال برنارد دن، رئيس "بوينج" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: "نعتبر الابتكار جوهر عملنا في بوينج، لذلك نحن سعداء بانضمامنا لمبادرة دافزا "فيوتشر أفيشين لاونج" التي نتطلع من خلالها إلى المساهمة في بناء مجتمع قوي يعتمد على المفكرين المبدعين وأصحاب العقول النيّرة المختصين في قطاع الطيران في إمارة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام".

من جهته،أردف عزيز قليلات، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" للطيران في الشرق الأوسط وروسيا/رابطة الدول المستقلة وتركيا: "إيماناً منها بأهمية التعاون المشترك، تعمل "جنرال إلكتريك" على دعم الجهود المبذولة في مجال صناعات الطيران". وأضاف: "نحن ندعم مشروع "فيوتشر أفيشن لاونج" الفريد، نظراً لثقتنا التامة بهدفه المتمثل في جمع أقطاب قطاع الطيران وقادته الحكوميين والأكاديميين ضمن منصة واحدة، للعمل معاً في سبيل خلق الحلول المبتكرة للتحديات التي يواجهها القطاع، بما يتوافق مع جهودنا العملية، متطلّعين إلى لعب دور كبير في هذا السياق."

أما نيل جيمس، نائب الرئيس لـ "باناسونيك أفيونيكس" في منطقة الشرق الأوسط ووسط وجنوب آسيا وأفريقيا، فقال: "يعتبر قطاع الطيران من ابرز القطاعات التي تحظى بشهرة عالمية في دولة الإمارات، نظراً لاعتماده على الابتكار وتقديمه ارقى الخدمات. وفي الواقع جمعت دبي منذ ٢٠ عاماً وحتى اليوم أولى وكبرى الشركات في هذا القطاع. من هذا المنطلق تفتخر باناسونيك أفيونيكس بدعمها "فيوتشر أفيشن لاونج"، متطلعين إلى العمل مع كبار القادة في هذا القطاع، والمؤسسات والوكالات الحكوميه والأكاديميين للمشاركة في تقديم التقنيات والخدمات التكنولوجية الجديدة والتي ستحدث ثورة عالمية في صناعات الطيران بمختلف أنواعها".

وتعليقاً على انضمام شركة "تاليس الشرق الأوسط" إلى الشبكة، تحدث روجر دايكس وهو نائب رئيس الشركة عن أهمية اتخاذهم هذه الخطوة الإيجابية، خاصة مع استمرار نمو هذا القطاع بشكل قياسي في المنطقة. مضيفاً: "نحن فخورون بأن نكون جزءا من هذه المبادرة، والتي من شأنها أن تكون مصدراً ثميناً وعنصراً جوهرياً لضمان النجاح المستمر لهذا القطاع وتحديد معالمه المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة."

أما عن الشريك التكنولوجي للشبكة، قال عمرو رفعت، المدير العام لشركة "آي بي أم" في الشرق الأوسط وباكستان: "إن قطاع الطيران في حالة نمو متواصل، وهذا ما يدفعنا إلى العمل المستمر لتفعيل عمليات الابتكار والتطوير من أجل تلبية متطلبات شركائنا. كما يعد تطبيق كونيكشن سويت من آي بي أم، منصة فعَالة لأعضاء شبكة "فيوتشر أفيشن لاونج" لما يقدمه من حلول متكاملة ليصبحوا أكثر تواصلا وتفاعلا وابتكارا مما يساعدهم في اتخاذ القرارات المناسبة."

وسيتمكن المستخدمون من دخول الشبكة عبر كافة المنصات الرقمية والأجهزة الذكية، كونها مبنية على تقنية الحوسبة السحابية، مع سهولة إدارة المحتويات والعروض التقديمية والتعاونية بين الأعضاء، خاصة وأن مساحات العمل المشترك فيها مدعومة بتقنيةالذكاء الاصطناعي من"آي بي أم". هذا وتتيح المنصة للمشتركين إنشاء صفحات تعريفية مهنية خاصة بهم، لمشاركة الأفكار والأطروحات العلمية والعملية من خلال المدونات، وتحفيز العمل المشترك عبر إنشاء مجموعات داخلية من مختلف الجهات والدخول في مناقشات تفاعلية بين الأعضاء.

وتسعى دافزا من خلال هذه المبادرة، إلى تعزيز التواصل المباشر مع شركائها الحاليين والمحتملين، خاصة وأن قطاع الطيران هو أحد أهم القطاعات الرئيسة ضمن نطاقها، ويستحوذ على حصة كبيرة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية وعدد الشركات متعددة الجنسيات والشركات الدولية، كمـا و تعمـل دافزا علـى رسم مستقبل جديد للقطاع الذي يعتبر رافداً أساسياً من روافد الاقتصاد العالمي وليس فقط على صعيد الدولة.

ولطالما كانت دافزا السباقة في التزامها بتوجيهات القيادة المنبثقة عن إيمانها بأهمية قطاع الطيران والدور الذي يلعبه في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة في الدولة، فضلاً عن تعزيز دور الإمارات كجسرٍ بين شعوب العالم.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق