تواصل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي جهودها لتوسيع خطة عمل برنامج شهادة Go Safe الذي أقرته حكومة أبوظبي، ويهدف إلى الارتقاء بمعايير الصحة والسلامة وتوحيدها في جميع المنشآت والمرافق السياحية والتجارية في الإمارة، سعياً إلى ترسيخ مكانة العاصمة كوجهة عالمية آمنة لاستضافة كبرى الفعاليات والسياح من حول العالم.

وتعمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن كثب مع شركائها الاستراتيجيين بما يعكس التعاون الوثيق الذي يجمع بين مختلف الجهات والدوائر الحكومية والخاصة في الإمارة، لتصبح كافة منشآت العاصمة السياحية والترفيهية ومؤسساتها التجارية معتمدة بنسبة 100% بموجب برنامج الشهادة الذي ينص على تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة. ومن ضمن شركاء الدائرة دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل، وشركة الدار العقارية، ومدن ومرافق ياس الترفيهية، والاتحاد للطيران.

وبالنظر إلى النجاح الملحوظ الذي حققته شهادة Go Safe، تأتي هذه الشراكة لتمهد الطريق أمام العاصمة لإدراج المزيد من الوجهات التي تديرها الجهات الرئيسية المشاركة ضمن خطة العمل الموسعة للبرنامج. حيث يلعب الشركاء دوراً محورياً في ضمان التزام مؤسساتهم بكافة المبادئ التوجيهية وتطبيق التدابير والإجراءات التي ينص عليها برنامج الشهادة.

ومنذ إطلاقها في شهر يونيو الماضي، وبعد سلسلة من حملات التدقيق الميدانية، قامت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية بمنح شهادة برنامج Go Safe إلى95% من فنادق العاصمة، بالإضافة إلى حلبة مرسى ياس و4 مرافق ترفيهية في جزيرة ياس، وما يقارب 33 مركزاً تجارياً، بالإضافة إلى صالتي سينما.

ويهدف هذا البرنامج إلى توفير بيئة آمنة للمجتمع المحلي والزوار، وذلك من خلال تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة، عملًا بالمبادئ التوجيهية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، وتوصيات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها والجهات الصحية المختصة في الدولة. إلى جانب فرض إجراء اختبارات كوفيد-19 بشكل دوري على جميع موظفي المنشآت الفندقية والسياحية في الإمارة.

بموجب الخطوة الأولى من البرنامج، يتعين على الوجهات والمنشآت السياحية إجراء تقييم ذاتي وفقًا للقواعد الإرشادية والمبادئ التوجيهية التي حددتها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي. فيما بعد، ستعمد الدائرة إلى التحقق من هذه التقييمات عبر حملة تدقيق ميدانية شاملة من قبل فرق متخصصة، لضمان التزام المرافق والمنشآت بمعايير الصحة والنظافة التي يحددها البرنامج. وعلى ضوء ذلك، سيتم منح المنشآت التي تلبي هذه المعايير شهادة Go Safe والتي تشير إلى استعدادها لاستقبال الزوار والمحافظة على سلامتهم. ومع انضمام المزيد من المنشآت السياحية والمؤسسات التجارية إلى لائحة الوجهات المعتمدة من قبل شهادة Go Safe، تتطلع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لترسيخ مكانة العاصمة كوجهة آمنة وجاذبة بالكامل.

تصريح دائرة الثقافة والسياحة
وقال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "ساهمت حملة شهادة برنامج Go Safe التي أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي إلى جانب المبادرات والإجراءات الاحترازية التي طبقتها حكومة دولة الإمارات في إعادة فتح المعالم والوجهات الثقافية والترفيهية السياحية أمام الزوار المحليين والدوليين. ومع دخولنا عام 2021، يبقى التزامنا تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في طليعة أولوياتنا حرصًا منا على ضمان صحة وسلامة مجتمعنا، إلى جانب المساهمة في دفع العجلة الاقتصادية لشركائنا في قطاعي السياحة والترفيه. ومن خلال التعاون مع المزيد من الشركاء الاستراتيجيين في تطبيق برنامج شهادة Go Safe، عززنا من مكانة العاصمة وجهة آمنة وجاذبة بموجب الالتزام ببنود ومعايير برنامج الشهادة".

تصريح دائرة التنمية الاقتصادية
من جهته أكد ربيع الهاجري المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال بالإنابة، بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: "يعد برنامج تحويل أبوظبي إلى وجهة آمنة الذي تقوده دائرة الثقافة والسياحة، خطوة رائدة في إطار تفعيل مبادرة شهادة الأمان Go Safe، الأمر الذي يواكب جهود دائرة التنمية الاقتصادية لتفعيل النشاط الاقتصادي في الإمارة في ظل تداعيات جائحة كوفيد-19، والوصول بقطاع الاعمال إلى أعلى مستويات الأمان بما يعزز من ثقة المستهلكين وزوار المراكز التجارية على مستوى إمارة أبوظبي".

وأضاف الهاجري: "تلتزم دائرة التنمية الاقتصادية بمواصلة العمل مع الشركاء والجهات المعنية لتعزيز مكانة أبوظبي كأحد أكثر المدن أماناً في العالم، وهو ما يعزز من تنافسية الإمارة وجذب المزيد من الأعمال والاستثمارات وتدفق حركة السياحة، والمساهمة في استمرار مسيرة النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات الحيوية في أبوظبي".



تصريح بلدية مدينة أبوظبي
من جهته قال سعادة عيسى مبارك المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتيـة والأصول في بلديـة مدينة أبوظبي:
"تأتي مبادرة شهادة الأمان ’Go Safe‘ من دائرة الثقافة والسياحـة - أبوظبي لدعم الجهود الوطنيـة الرامية إلى إعادة إحياء قطاعي السياحـة والترفيـه للوجهات السياحيـة والأماكن العامــة في الإمارة".
وأضاف سعادته: "نتطلع اليوم لدعم هذه المبادرة وتطبيقها بشكل مبدئي في أحد الحدائق بمدينة أبوظبي على أن يتم توسيع نطاق شهادة الأمان Go Safe في الأماكن العامـة في المراحل القادمــة".
وأكد المزروعي بأن الدائرة تبذل كافة إمكاناتها لتعقيم المرافق والأماكن العامة في كافة أرجاء إمارة أبوظبي وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة التي تضمن تعزيز سبل الوقاية للمجتمع وتوفير أعلى مستويات الرفاهية وجودة الحياة لسكان الإمارة باعتبارها أحد أولوياتنا الرئيسة.

تصريح شركة الدار العقارية
من جانبه، قال جاسم بوصبيع، الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة الدار العقارية:
"اتخذت قيادتنا الرشيدة إجراءات فورية وحاسمة لضمان صحة سكان الإمارة وزوارها خلال هذه الأوقات غير المسبوقة. ويأتي برنامج شهادة الأمان ’Go Safe‘ مثالاً حياً على هذه الجهود، حيث قدّم للعديد من قطاعات الأعمال هيكلاً مفيداً لتعزيز وضمان السلامة العامة. وانطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية، إننا ملتزمون بدعم كافة الجهود المبذولة، وكوننا أول شركة في أبوظبي تحصل جميع فنادق محفظتها على شهادة الأمان ’Go Safe‘ من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي خير دليل على ذلك. لطالما التزمنا في شركة الدار بتقديم أعلى معايير الصحة والسلامة عبر محفظتنا المتنوعة، وإننا نتطلع إلى استكمال هذه الشراكة الناجحة مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي".

تصريح مدن ومرافق ياس الترفيهية
أما الحسن كعبوس الزعابي، ‏نائب الرئيس للشؤون التشغيلية لمدن ومرافق ياس الترفيهية، فقال:
"تُعتبر مدن ومرافق ياس من أشهر المعالم الترفيهية وأكثرها شعبية في المنطقة، لذا فقد انصب تركيزنا للحصول على شهادة الأمان ’Go Safe‘ لما لها من أثرٍ كبيرٍ في تعزيز ثقة ضيوفنا، ومنحهم المزيد من راحة البال عند زيارة مدننا ومرافقنا الترفيهية. ونؤكد مجدداً التزامنا التام بضمان صحة وسلامة ضيوفنا، سواء كان ذلك من خلال اعتماد أفضل الإجراءات الوقائية، أو من خلال جهودنا الرامية للتواصل والتفاعل مع الضيوف لضمان التزامهم ومشاركتهم في الحفاظ على بيئة ترفيهية صحية وآمنة خلال زيارتهم لمدن ومرافق ياس الترفيهية".

تصريح مجموعة الاتحاد للطيران
وأفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران قائلاً:
"بفضل النهج المتين الذي تتبعه أبوظبي في التعامل مع جائحة كورونا، رسّخت العاصمة مكانتها كواحدة من أكثر المدن أماناً للزوار والسياح. وتصدرت الاتحاد للطيران القطاع في جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا مع طرح برنامج الاتحاد للصحة والسلامة وتوفير تجربة سفر آمن وراحة بال تامة لضيوفنا. وسعينا من خلال هذه الخطوة إلى تجديد الثقة بالسفر الجوي وتوفير أعلى مستويات النظافة والتعقيم في كافة مراحل الرحلة يدعمها فريق سفراء الصحة والسلامة المدرّب خصيصاً لتوفير معلومات السفر الصحية والرعاية الأولية للمسافرين. كما تُعدّ الاتحاد شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تطلب من كافة مسافريها إبراز نتيجة فحص سلبية لفيروس كورونا قبل السفر وبعد الوصول إلى أبوظبي. وتتعاون الاتحاد مع مختلف الهيئات والكيانات على امتداد أبوظبي للتأكيد على التزامها الثابت إزاء إجراءات السلامة والصحة. ومع طرح دائرة الثقافة والسياحة مبادرة شهادة الأمانGo Safe ، سيعزز البرنامج من ثقة الزوار القادمين إلى الإمارة خلال هذه الفترة غير المسبوقة ويقدم لهم تجربة سفر آمنة ومتكاملة حتى قبل وصولهم إلى أبوظبي".

المصدر: hkstrategies