أعلنت اليوم كلٌ من LEGO® Education وFIRST® خلال بطولة FIRST® التي تقام في هيوستن عن مجموعتين حصريتين جديدتين من الأنشطة حول موضوع الفضاء لإلهام المشاركين في دورة عام 2018-2019 من مسابقتي FLL للصغار وFLL. يهدف برنامجا الدورة الجديدة اللذان يحملان عنوان “MISSION MOON℠” و“INTO ORBIT℠” إلى المساعدة في إثارة فضول الطلاب حول استكشاف الفضاء والاكتشاف العلمي وكذلك تنمية مهاراتهم وخبراتهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والرياضيات (STEM). ويتم تكليف الطلاب بإنجاز تحدٍ فضائي تم تصميمه بالشراكة مع رواد وخبراء الفضاء، باستخدام مجموعةٍ متنوعة من الحلول المقدّمة من LEGO® Education، بما في ذلك مجموعة Inspire الخاصة بمسابقة FLL للصغار ومجموعة تحدي FLL، ومجموعة WeDo 2.0 من LEGO Education أو مجموعة LEGO® MINDSTORMS® Education EV3.

ألقى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم إمارة رأس الخيمة، الكلمة الافتتاحية الرئيسية في اليوم الثاني من المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي والذي يمتد لثلاثة أيام (17-19 أبريل 2018).

بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية وسفارة الإمارات العربية المتحدة في مصر، أضاءت مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مساء الثلاثاء أسوار قلعة صلاح الدين الأيوبي الأثرية في العاصمة المصرية القاهرة، بشعار مبادرة صناع الأمل، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي، بحضور معالي محمد عبد الله القرقاوي، الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ومعالي الدكتور خالد العناني وزير الآثار المصري، وذلك احتفاء بأكثر من 87 ألف صانع أمل من العالم العربي شاركوا في الدورة الثانية من مبادرة صناع الأمل، أسهموا في إرساء ثقافة التغيير الإيجابي والعمل والبناء والمساهمة في رفعة الأوطان والمجتمعات.

شهد اليوم الأول من معرض "فنون العالم دبي" حضورا متميزا لعدد من المسؤولين وشخصيات المجتمع الفني المحلي والإقليمي والعالمي تقدمهم سعادة بطي سعيد الكندي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي الذي تجول في أقسام المعرض المنعقد بدورته الرابعة في مركز دبي التجاري العالمي. واطلع سعادته مع حشد من الزائرين على أهم أنشطة وأقسام المعرض الرائد إقليمياً بتقديم الأعمال الفنية بأسعار معقولة.

تم الإعلان اليوم عن تطوير جائزة زايد لطاقة المستقبل لتصبح "جائزة زايد للاستدامة"، وذلك في خطوة استراتيجية لتطوير أهداف الجائزة وتوسيع آفاق  ومجالات تركيزها وتأثيرها الإيجابي الملموس. وبعد مسيرة عشر سنوات حافلة بدعم المبادرات المبتكرة والجهود الرائدة في قطاع الطاقة المتجددة على مستوى العالم، أضافت الجائزة إلى فئاتها قطاعات لتعزيز تأثيرها على المستوى الإنساني من خلال توفير الدعم لمجموعة أكبر وأشمل وأكثر تنوعاً من المشاريع والحلول العملية لتحديات التنمية المستدامة.