أعلنت قناة دبي الرياضية عن مواكبتها الإعلامية وتغطيتها البرامجية لمباراة كأس السوبر الإماراتي، والذي سيجمع فريق الأهلي بطل الدوري وفريق الجزيرة الفائز بكأس رئيس الدولة، والتي ستقام للمرة الأولى خارج دولة الإمارات من خلال احتضان العاصمة المصرية القاهرة للنسخة التاسعة من الكأس، يوم الثلاثاء 13 سبتمبر في استاد الدفاع الجوي.

 

وأشار راشد أميري مدير قناة دبي الرياضية، إلى أهمية مواكبة هذه المباراة الرياضية الهامة وتسليط الضوء على العلاقات الإماراتية المصرية في مختلف المجالات وخاصة المجال الرياضي، بالإضافة إل مواكبة فرحة الجماهير بهذه المباراة ومتابعة الحراك الرياضي والاجتماعي المرافق لهذه المباراة الهامة بطريقة مبتكرة لم تقدم في السابق على شاشات التلفزة العربية، كذلك جعل الجمهور مشاركاً فاعلاً وأساسياً في هذه النوعية من البرامج التي تسعى من خلالها قناة دبي الرياضية إلى إيصال مجموعة الرسائل الاجتماعية مواكبة لأهداف شبكة قنوات دبي في مجال خدمة المجتمع والمساهمة في تقديم إعلام راقي يساهم في تحفيز مهارات المبدعين وتسليط الضوء على إمكانياتهم وقدراتهم في مختلف النواحي المهنية والرياضية، مشيراً إلى الاستعدادات والتحضيرات التي قامت القناة بتسخيرها عبر كوادرها الإعلامية والفنية، لمواكبة هذا الحدث عبر قنواتها الرياضية وبما يحاكي طموحات وآمال محبي كرة القدم والرياضة الإماراتية في الإمارات والخليج العربي والعالم العربي، مؤكداً التزام القناة بتأمين وتقديم المزيد من المباريات والأحداث الرياضية الكبيرة والبطولات في المستقبل.

تغطية خاصة

وأكد مدير قناة دبي الرياضية، أن القناة التابعة لشبكة قنوات دبي، أعدت فريق عمل مهني متكامل لتغطية الحدث الرياضي الهام الذي يقام للمرة الأولى خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تبدأ التغطية من مساء يوم الإثنين (12سبتمبر)، وذلك من خلال سهرة تلفزيونية خاصة ابتداء من الساعة: 23:00 بتوقيت الإمارات، الساعة: 21:00 بتوقيت القاهرة من تقديم حسن حبيب تبث من القاهرة مباشرة ويشارك فيها نخبة من الرياضيين والمحللين، وتتضمن مجموعة من التقارير الخاصة التي توثق للعلاقة الرياضية والسياسية بين الإمارات ومصر واللبنات الأساسية لهذه العلاقة المتميزة سواء من خلال المدربين الرياضيين المصريين أمثال: يكن حسن ومحمود الجوهري وثابت البطل وحمادة إمام، وغيرهم، أو من خلال التقرير التوثيقي الخاص للإعلامي الإماراتي محمد الجوكر الذي يوثق للعلاقة الإماراتية المصرية في مجال الرياضة.

وتتضمن هذه السهرة، حواراً خاصاً مع السفير الإماراتي في مصر جمعة مبارك الجنيبي، للحديث عن العلاقات الأخوية الإماراتية المصرية ونظرة الجماهير الإماراتية والمصرية لمباراة السوبر التي ستقام في القاهرة، بالإضافة إلى متابعة لأشهر المحترفين المصريين الذين لعبوا على أرض الامارات، في الوقت الذي سيتم بث تقارير خاصة عن الأشخاص الذي خدموا الرياضة المصرية تحت شعار (لمسة وفاء) حيث سيتم زيارة منازلهم في مصر و التعرف على أسرهم عن قرب، كما تتضمن السهرة العديد من المقابلات الخاصة مع الجهاز الإداري والفني، فيما تتخللها مشاركة مجموعة من نجوم الفن من مصر والإمارات، وتقديم مجموعة من الفواصل والأغاني الرياضية الخاصة بهذه المناسبة.

وتحدث راشد أميري، عن الاستديو التحليلي الذي سيتابعه الجمهور قبل موعد انطلاق المباراة بساعتين على الهواء مباشرة من القاهرة، وذلك ابتداء من الساعة: 19:30 بتوقيت الإمارات، من تقديم مشعل القحطاني وفيصل البناي في الاستديو، فيما ستكون اللقاءات والتقارير الميدانية لكل من ياسر البناي وحسين حبيب، إلى أن يحين موعد المباراة التي سيعلق عليها فارس عوض ويتولى إخراجها تلفزيونياً إيهاب نور والمنتج إسماعيل عبد اللطيف.

 

حول شبكة قنوات دبي:

تضم “شبكة قنوات دبي" كل من القنوات التلفزيونية والاذاعية والرقمية: دبي الأولى، سما دبي، دبي ون، دبي الرياضية، دبي ريسينج، دبي زمان، دبي دراما، دبي مباشر، وإذاعة وقناة نور دبي التلفزيونية، وإذاعة دبي، في الوقت الذي يأتي إطلاق "شبكة قنوات دبي" تتويجاً لمسيرة تجاوزت 40 عاماً في خدمة الإعلام التلفزيوني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار خطة متكاملة الملامح والأهداف حيث تعمل هذه القنوات على توفير مواد إعلامية ذات نوعية عالية كل بحسب اختصاصه، ووفق استراتيجية شاملة تقوم على تلبية تطلعات كافة شرائح الجمهور بمختلف فئاتهم وأعمارهم.

وتعد مؤسسة دبي للإعلام إحدى أبرز المؤسسات الإعلامية والخدمات الإبداعية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأكبر المؤسسات الإعلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنضوي تحت لوائها شبكة قنوات دبي التلفزيونية والإذاعية والرقمية، إلى جانب قطاع النشر الذي يضم كل من الصحف: البيان، الإمارات اليوم، إميرتيس 7/ 24 الالكترونية "الناطقة بالإنكليزية"، وقطاع الطباعة والتوزيع ويضم كل من: مطابع مسار، وشركة توصيل، ومركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف.

 

 المصدر: Cicero and Bernay