وزارة الموارد البشرية والتوطين تطلق مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات

تعاونت وزارة الموارد البشرية والتوطين مع شركة "هواوي" و"أونور" لإطلاق النسخة الثانية من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، موجهة دعوة لطلاب الجامعات للتسجيل فيها قبل 25 سبتمبر الجاري.

تهدف المسابقة إلى تجهيز الجيل القادم من قادة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات واكتشاف المواهب المحلية الواعدة التي سيكون لها دور فاعل على صعيد تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ودفع عجلة الرقمنة والإبتكار التقني في دولة الإمارات العربية تماشيا مع رؤية الإمارات 2021.

تنطلق نسخة العام الحالي من المسابقة في 10 دول مختلفة من المنطقة، في مقدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف زيادة مستوى التنافسية الوطنية لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات ونشر ثقافة الإبتكار والإبداع التقني وتوفير اللبنة الأساسية لبناء اقتصادات الرقمنة المستدامة القائمة على المعرفة.

وسيكتسب الطلاب المشاركون في مختلف مراحل المسابقة المعرفة والخبرة في أحدث تقنيات المعلومات والاتصالات بفضل مواد الدورة التدريبية المتخصصة في مناحي تقنية متعددة منها بروتوكول الإنترنت وتطيف واسع من حلول تقنية المعلومات الحديثة. وستتاح للطلاب فرصة الاطلاع على آخر مستجدات التقنية وفي مقدمتها تقنيات الجيل الخامس (5G) التي ستُحدث تغييراً جذرياً في طريقة تنفيذ أعمال وخدمات مختلف القطاعات الحيوية.

وتسعى وزارة الموارد البشرية والتوطين إلى تأهيل وتجهيز سوق العمل الإماراتي بما يتماشى مع احتياجات تطوير قطاعاته المتخصصة من خلال تمكين الكوادر البشرية الوطنية والتركيز على تأمين فرص عمل لها في شركات القطاع الخاص.

وتعتقد الوزارة أن من شأن تأسيس النظام الإيكولوجي الشامل للموارد البشرية بالتعاون مع كافة الشركاء والأطراف المعنيين أن يوفر الركيزة الأساسية التي تقوم عليها استراتيجيتها.

وقد بذلت الوزارة على مر 30 عاماً الكثير من الجهود لتدريب المواهب الواعدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من خلال برامج التبادل الثقافي والمعارف والخبرات. كما عملت جنباً إلى جنب مع المؤسسات التعليمية والشركات المتخصصة في هذا القطاع والشركاء بهدف تمكين أصحاب المواهب الواعدة في تقنية المعلومات والاتصالات بالاعتماد على مواردها وموارد شركائها لصقل المواهب ورسم ملامح مستقبلهم.

وتواصل الوزارة الاستثمار في تنمية المواهب بما يتيح لها توفير الاحتياجات والتغلب على التحديات المستقبلية لسوق العمل بما يسهم في تحقيق التطور المنشود لمختلف القطاعات المتخصصة بعقول وسواعد محلية تسهم في تخقيق أهداف البرامج والرؤى الوطنية الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وستنتقل أبرز الفرق الموهوبة من بلدان الشرق الأوسط إلى مرحلة التصفيات الوطنية التي ستنطلق بين شهري أكتوبر ونوفمبر ليحصل بعدها الطلاب الفائزون في هذه المرحلة على رحلة مدفوعة النفقات بالكامل إلى الصين لزيارة المقر العالمي لشركة "هواوي". وستتيح هذه الرحلة للطلاب الفائزين فرصة غير مسبوقة للاطلاع على مراكز وخبرات شركة "هواوي" المتخصصة بحلول ومنتجات وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات، ولقاء أهم الشخصيات والاطلاع على الثقافات الأخرى وتبادل المعرفة.

وسيحصل الفائزون في مرحلة التصفيات العالمية على شهادات وجوائز ومكافآت وجوائز نقدية بالإضافة إلى فرص عمل لدى شركة "هواوي" لأبرز المواهب المتفردة.

تحدّث السيد سبيسلي، رئيس العلاقات العامة والاتصالات في "هواوي" الشرق الأوسط، قائلاً: "عبرنا على مر السنوات الماضية عن التزامنا بنشر المعرفة وتبادل المعارف والخبرات في أسواق المنطقة التي تنشط اعمالنا فيها، سيما دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، حيث مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركة على برامج تستهدف تدريب وتمكين جيل الشباب للتعامل مع المستجدات التقنية.

وكانت مرحلة التأهيل واختيار الفائزين في نسخة العام 2017 من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط قد استمرت على مدار ستة أشهر وشهدت مشاركة أكثر من 10.000 طالب من 121 جامعة مختلفة في المنطقة.

وتنطلق نسخة هذا العام من المسابقة بمشاركة العلامة التجارية الخاصة بأجهزة الهاتف النقال من "هواوي" المعروفة باسم "أونور" والتي تم تصنيفها ضمن العلامات التجارية الناشئة والناشطة بقوة في عالم المبيعات عبر الإنترنت، ولا شك أن انضمام "أونور" سيضفي طابعاً جديداً على المسابقة.


المصدر: ogilvy