احتفالاً بعام زايد مركز دبي للسلع المتعددة يحطّم الرقم القياسي العالمي لأكبر أحجية صور مقطّعة

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، اليوم أنه حقق بنجاح رقماً جديداً في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكبر أحجية صور مقطّعة في العالم من حيث المساحة.

احتفالاً بعام زايد، تتكون الأحجية الخشبية من أكثر من 12,000 قطعة تمثل بمجملها الشعار الرسمي للمبادرة الوطنية، وتمتد على مساحة تزيد عن 6,000 متر مربع في منطقة أبتاون دبي المنتظرة بشغف.

قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: "لقد كان المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قائداً ذا بصيرة وإدراك فريد للأمور. كان سموه واثقاً وذا شخصية مؤثرة، وشجع على مواصلة السعي نحو التميز واتخذ قرارات جريئة في مواجهة عدم اليقين. كما خلق إحساساً بالهدف الجماعي، وكان لديه فهم راسخ للتقدم من أجل شعبه،"

وأضاف: "إن قصة النمو الملحوظ في دولة الإمارات العربية المتحدة الحديثة هي نتيجة مباشرة لرؤيته الطموحة للبلاد، وتصميمه الحازم على تحقيقها. إن عام زايد يمثل فرصة هامة بالنسبة لنا جميعاً للتأمل في هذا الواقع، وإنني أثني على فريق العمل الذي يقف وراء هذه المبادرة للترويج لإرثه بهذه الطريقة المجدية. ونحن في مركز دبي للسلع المتعددة نأمل بأن نكون قد أظهرنا من خلال تحقيق هذا الرقم القياسي العالمي دعمنا للمشروع الوطني وامتناننا لوالد الأمة مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة".

وقد تم الكشف عن هذه الأحجية خلال حفل أقيم بحضور نخبة من الشخصيات التي اجتمعت لوضع القطع الأخيرة من الأحجية في مكانها.

تماشياً مع التزام مركز دبي للسلع المتعددة بالاستدامة، ستتم إعادة تدوير جميع قطع الأحجية بعد الانتهاء من المشروع تحت إشراف بلدية دبي.

وقال كيفن سوذام، محكّم رسمي من موسوعة غينيس للأرقام القياسية: "أصبحت دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة مشهورتين بتحطيم الأرقام القياسية، كما أنهما تعملان باستمرار على رفع المستوى بطرق جديدة ومثيرة. إن الرقم القياسي ليس إبداعياً فحسب، بل إنه أيضاً يعكس بشكل فريد من نوعه اعتزاز البلاد بالأب المؤسس الملهم. نود أن نهنئ مركز دبي للسلع المتعددة على هذا الإنجاز."

وكان الرقم القياسي السابق لأكبر أحجية للصور المقطعة وفقاً لموسوعة غينيس للأرقام القياسية يبلغ 5,428.8 متراً مربعاً (58,435.1 قدماً مربعاً)، صممتها شركة شرق آسيا العظمى للمساحين والاستشاريين المحدودة، وتم تجميعها في مطار كاي تاك السابق في هونغ كونغ بتاريخ 3 نوفمبر 2002.

جدير بالذكر أن مركز دبي للسلع المتعددة وزع خلال شهر رمضان المبارك نسخاً من الكتاب الصادر بمناسبة عام زايد الذي يحمل عنوان "والد الأمة" على موظفيه البالغ عددهم أكثر من 300 موظف.

كما تبرع أحمد بن سليم أيضاً في وقت سابق بمبلغ 500,000 درهم لمؤسسة دبي العطاء دعماً لجهود تحسين التعليم في نيبال. في نوفمبر 2017، أصبح مركز دبي للسلع المتعددة أول منطقة حرة في دولة الإمارات العربية المتحدة تلتزم بأكبر مبادرة لاستدامة الشركات في العالم، وهي الاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

 

المصدر: markettiers