معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر يُسلط الضوء على الدروس الإستراتيجية للحد من الصراعات والفساد

عقد معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، ووزارة التنمية الدولية البريطانية، ومنظمة إبتكارات من أجل مكافحة الفقر (IPA) فعالية في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن الأسبوع الماضي للإعلان عن الدروس الإستراتيجية المستقاة من الأبحاث الأخيرة في مجالات القيادة، والصراع، والفساد.

وقام باحثون من معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) ومنظمة إبتكارات من أجل مكافحة الفقر (IPA) بإعداد تقارير حول نتائج المشاريع الميدانية في كل من أفغانستان، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والهند، وليبيريا، وباكستان وغيرها، ووضع توصياتهم حول النهج الإستراتيجي الفعال لتحسين قدرة الدول على تقديم الخدمات الاجتماعية، والتصدي للجريمة، والعنف.

وكان الباحثون المتخصصون في هذه المجالات في معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) ومنظمة إبتكارات من أجل مكافحة الفقر (IPA) قد تلقوا، في وقت سابق من العام الحالي، منحة قدرها 16 مليون دولار أمريكي من وزارة التنمية الدولية البريطانية، لتعزيز عملهم البحثي.

وترأست الفعالية روهيني باند، استاذة كرسي رفيق الحريري للاقتصاد السياسي الدولي في كُلّية كينيدي بجامعة هارفارد، والمديرة المشاركة في الدليل من أجل تصميم السياسات، والرئيسة المشاركة في مجموعة قطاع الاقتصاد السياسي والحكم التابعة لمعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL). وضمت قائمة الباحثين من معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، وشبكة منظمة إبتكارات من أجل مكافحة الفقر (IPA) اقتصاديين من كُلّية لندن الجامعية، وكُلّية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، وجامعة وارويك، وجامعة بوتشوني، وجامعة كاليفورنيا في سان دييغو وبيركلي. كما شارك في الفعالية ممثلون عن منظمات غير حكومية، وهيئات، ومؤسسات أكاديمية، ووكالات أخرى. ويُعتبر المعهد الملكي للخدمات المتحدة، مستضيف الحدث، أقدم مؤسسة فكرية مستقلة في العالم تُعنى بمجالات الدفاع والأمن على الصعيد الدولي.

وتأسس معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في العام 2003 بدعم من مجتمع جميل، مؤسسة اجتماعية تدير العديد من المبادرات، ويُعنى بمعالجة الأسباب الجذرية لمشكلة الفقر، والتي تشمل القضايا المتعلقة بالصحة، والتعليم، وتوظيف الشباب، والصراع،.

وقال فادي محمد جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية، في تعليق له خلال حضوره الفعالية: "تُسهم ريادة معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) في تحويل البحث إلى التطبيق عبر مجموعة من مجالات التنمية في مساعدة صانعي السياسات ومنظمات التنمية على اتخاذ قرارات تستنير بالأدلة العلمية". وتابع: "تُسلط الدروس الإستراتيجية التي تم الإعلان عنها اليوم الضوء على قضايا بالغة الأهمية في مجالات القيادة والصراع، ومكافحة الفساد، وتستعين بأبحاث من كافة أرجاء الدول النامية. وتساعد جهود معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، وبدعم من وزرة التنمية الدولية، في تعزيز فهمنا لأسباب هذه القضايا والحلول الأكثر فعالية".

ويتمتع معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) بسجل حافل بتوظيف الرؤى المكتسبة من أبحاثه في دعم صانعي القرار حول العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، حيث تنشط المشاريع البحثية المنجزة.

لمعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، وتُساهم إلى جانب الشراكات المحلية في دعم صانعي القرار في كلٍ من المملكة العربية السعودية، ومصر، والأردن، ولبنان، والمغرب.

وأجرى الباحثون المنتسبون لمعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL) حتى اليوم أكثر من 860 عملية تقييم في 80 بلداً، وتم الوصول إلى أكثر من 300 مليون شخص عبر برامج تم اختبارها وإثبات فعاليتها من خلال تقييمات معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL). ولعبت المنظمة دوراً أساسياً في زيادة كم ونوع التقييمات العشوائية للتدخلات الإنمائية.

وتُعد إبتكارات من أجل مكافحة الفقر (IPA) منظمة غير ربحية تُعنى بالبحوث والسياسات، وتعمل على استكشاف الحلول الفعالة لمشكلات الفقر على الصعيد العالمي وترويج هذه الحلول، وتُمثل تجمعاً لأكثر من 575 فرداً من الباحثين وصُناع القرار للعمل على تصميم هذه الحلول والتطبيقات، وتقييمها بدقة، وإدخال التحسينات عليها لضمان استخدام الأدلة الناتجة لتحسين حياة فقراء العالم.

 

المصدر: cjameel