شراكة بين كولجيت وسيرج لتوعية آلاف الأطفال في الإمارات للمحافظة على المياه

استمراراً لالتزامها الراسخ بالحفاظ على المياه، أبرمت شركة كولجيت – بالموليف شراكة مع "سيرج" الشرق الأوسط، المؤسسة الدولية غير الربحية والمعنية بمشروعات المياه والصرف الصحي والنظافة، والتي تهدف من خلالها إلى رفع درجة الوعي بين الأطفال في دولة الإمارات بأهمية المحافظة على المياه، كجزء من حملتها العالمية "حافظوا على المياه".



ويدعم بطل السباحة مايكل فيلبس حملة كولجيت "حافظوا على المياه" باعتباره سفير العلامة التجارية في أنحاء العالم، ويتمحور الهدف الرئيسي للحملة في الوصول إلى 100 مليون شخص بالغ وإلهام 10 ملايين طفل حول العالم، لتغيير عاداتهم عن تفريش أسنانهم من خلال إغلاق صنابير المياه للمحافظة عليها.

ويقضى إتفاق الشراكة مع "سيرج" لموظفي كولجيت – بالموليف في إمارة دبي بالانخراط في برنامج "سيرج" المدرسي الابتدائي "المياه.. جواز السفر العالمي" لمدة عام كامل، والمصمم لحث صغار السن على الاهتمام بعادات استهلاك للمياه لديهم، من خلال أنشطة تفاعلية وألعاب تنافسية وجولات نقاشية.

وتساهم كولجيت – بالموليف بفاعلية في برنامج "سيرج" البيئي لما بعد المرحلة الدراسية والقائم على أربعة موضوعات رئيسية هي؛ "البصمة المائية"، "الصحة والنظافة"، "الابتكار والريادة"، و"لماذا نهدر المياه؟". ويستهدف البرنامج تعزيز درجة الوعي حول أزمة المياه التي يعاني منها العالم، والترويج للسلوكيات الإيجابية عبر الدمج بين المعرفة والتعاطف والإفكار الجديدة.

وقال روبرت كارتر، مدير التسويق في كولجيت – بالموليف: "ان تشجيع السلوكيات الإيجابية في الأعمار المبكرة يمكن أن يكون له أكبر الأثر طوال العمر، ويسهم في تكوين أطفال لديهم حس بالمسؤولية العالمية، لذلك نشعر بالفخر لشراكتنا مع "سيرج" لتوصيل هذه الرسالة للأطفال في دولة الإمارات، ويعزز من الدور الكبير الذي يلعبونه في الحفاظ على أثمن الموارد الطبيعية في كوكب الأرض".

وأضاف كارتر قائلاً: "تتواجد كولجيت بمنتجاتها في ما يقارب ثلثي المنازل حول العالم، لذلك نحظى بفرصة لتوعية المستهلكين حول طرق الاستخدام الأمثل للمياه، حتى ضمن الأنشطة اليومية البسيطة مثل إغلاق صنابير المياه أثناء تفريش الأسنان، وهو ما يمكن أن يوفر ما يصل إلى 15 لتر من المياه في كل مرة، وما يصل إلى ملايين اللترات من المياه في المنطقة وحول العالم في كل عام".

من جانبها، قالت ليندا ميريو، مديرة البرامج التعليمية في "سيرج": "نحن متحمسون للغاية لتعاوننا مع كولجيت – بالموليف في دولة الإمارات في ملف الحفاظ على المياه. وتتركز مهمتنا في المساهمة لرفع درجة الوعي بأهمية قضية المياه على المستوى الدولي، وهي المهمة التي تتواكب مع جهود كولجيت في المحافظة على المياه". ونتطلع إلى البدء في رحلتنا التعليمية مع كولجيت، وتطوير برنامجنا "أبطال المياه" لمرحلة ما بعد المدرسة، وتأهيل موظفي كولجيت المتطوعين للانخراط في البرنامج المدرسي: "المياه.. جواز السفر العالمي" في دولة الإمارات".

واحتفالاً بيوم المياه العالمي، استضافت كولجيت – بالموليف يوم 22 مارس برنامج الألعاب المؤسسية "إتش 2 أو"، وهو البرنامج الذي قامت "سيرج" بتطويره، واستهدفت كولجيت غرس ثقافة المحافظة على المياه بين موظفيها، ومنح فرق عملها فرصة التعرف عن قرب على أبعاد أزمة المياه العالمية، وتأثيراتها المحتملة على الأعمال، ومنحهم المعرفة المطلوبة للمشاركة في الجهود الرامية إلى الحفاظ على استدامة المياه في كافة أنحاء العالم.

 رابط الفيديو: على هذا الرابط

المصدر: batespangulf