استطلاع أصداء بيرسون مارستيلر التاسع لرأي الشباب العربي يحصد جائزة مجلة بي آر ويك العالمية عن فئة أفضل حملة في الشرق الأوسط وأفريقيا

حصدت "أصداء بيرسون-مارستيلر"، شركة استشارات العلاقات العامة الرائدة على مستوى المنطقة، جائزة "أفضل حملة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا" عن استطلاعها السنوي التاسع لرأي الشباب العربي، وذلك خلال حفل توزيع جوائز "مجلة بي آر ويك العالمية" الذي عقد في لندن مساء يوم الثلاثاء.

ويستند الاستطلاع الرائد الذي يوفر رؤىً قائمة على الأدلة حول مواقف وتطلعات الشباب العربي، إلى بيانات مستقاة من 3500 مقابلة شخصية مع شبان وشابات عرب ينتمون للفئة العمرية بين 18 و24 عاماً في 16 بلداً من بلدان العالم العربي، ويعتبر واحداً من أهم الأوراق البحثية حول هذه الشريحة السكانية التي تعد الأكبر في المنطقة. وتأتي جائزة "بي آر ويك العالمية" عقب أسبوع واحد من إطلاق نتائج النسخة العاشرة من "استطلاع أصداء بيرسون-مارستيلر لرأي الشباب العربي".

وبهذه المناسبة، قال سونيل المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "أصداء بيرسون-مارستيلر" ورئيس "كون أند وولف الشرق الأوسط": "يسعدنا الفوز بهذه الجائزة المرموقة تقديراً لعملنا على النسخة التاسعة من استطلاع رأي الشباب العربي، من مجلة مرموقة مثل ’بي آر ويك العالمية‘ التي تحرص باستمرار على تكريم الأفضل. ويأتي التكريم من نظرائنا على هذا المستوى العالمي ليعزز التزامنا بتحقيق التميز لصالح عملائنا وقطاعنا في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف: "يمثل استطلاع رأي الشباب العربي شغفاً حقيقياً يدفع باستمرار روح التميز والأداء الرائد في شركتنا. ولطالما كان بمثابة المنبر الأوسع الذي يعبر عن أصوات الشباب العربي، الشريحة السكانية الأكبر والأكثر تأثيراً في المنطقة. ولا شك في أن فوزنا بجائزة أفضل حملة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سيسهم في ترسيخ التزامنا بتنفيذ المزيد من الحملات المبتكرة".

وفي دورتها لهذا العام، تلقت جوائز مجلة "بي آر ويك العالمية" عدداً قياسياً من المشاركات ضمن 28 فئة بالإجمال. وتوفر الجوائز منصة للاحتفاء بالحملات والشركات والمتخصصين من أصحاب الأداء المتميز في قطاع العلاقات العامة على مستوى العالم. وتضمنت لجنة تحكيم الجوائز لهذا العام عدداً من النظراء الرواد في القطاع من مختلف أرجاء العالم، برئاسة ليزا جيدان، الرئيس العالمي للعلاقات العامة للعلامة واتصالات الشركات في "باكاردي-مارتيني".

وبصورة إجمالية، حققت "أصداء بيرسون-مارستيلر" تسع ترشيحات في سبع فئات، منها ثلاثٌ في فئة "أفضل حملة في الشرق الأوسط وأفريقيا".

ومنذ تأسسيها في عام 2000، احتلت "أصداء-بيرسون مارستيلر" مكانة رائدة في قطاع العلاقات العامة على مستوى منطقة الشرق الأوسط. وعبر 5 قطاعات متخصصة تشمل التسويق الاستهلاكي والرعاية الصحية، والشؤون المؤسسية، والمالية، والمشاريع والتكنولوجيا، والشؤون العامة و10 مكاتب تمتلكها الشركة بالكامل إلى جانب 7 مكاتب تمثيلية في 15 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعتبر "أصداء بيرسون- مارستيلر" خياراً مفضلاً للعملاء من الحكومات والشركات متعددة الجنسيات والشركات الإقليمية على حد سواء.

 

المصدر: asdaabm