تستضيف القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، على المسرح الثقافي الرئيسي وحتى نهاية الموسم ٢٢، العرض المسرحي العالمي "بيوند بوليوود" والذي يقدم قصة مسرحية شيقة تحكي قصة الصراع بين التقاليد والحداثة في المجتمع الهندي وتأثر الموسيقى والرقصات التقليدية بالثقافات الغربية.

ويعد عرض "بيوند بوليوود" من أضخم العروض المسرحية في الهند حيث طاف في جولات عالمية قدم من خلالها عشرات العروض في أوروبا وآسيا وأفريقيا، كما قدم أكثر من ٦٠ عرض في لندن ويست إند، كما زار العرض الجزائر وقدم هناك أكثر من ١٤ عرضاً، وما يفوق ال ١٩ عرضاً في أوروبا.

ويستمر العرض لمدة ٢٥ دقيقة يؤدي فيها العارضون والعارضات لوحات فنية ساحرة تلامس عادات وتقاليد ورقصات وفنون شعبية مختلفة في الهند، وتحمل كل منها رسالة ثقافية مختلفة. ويقدم العرض أكثر من ٣٠ عارضاً من أفضل الراقصين في بوليوود، باستخدام أكثر من ٥٠٠ قطعة من الأزياء وأكثر من ١٥٠٠ قطعة من الحلي والإكسسوارات والتي تضيف إلى العرض الكثير من المتعة والتشويق.

وتدور أحداث العرض والمستلهم من إحدى الروايات المشهورة للكاتب إرفان صديقي، حول بطلة العرض شيلا والتي تترك حياتها في ميونيخ بألمانيا لتعود إلى موطنها في مومباي بالهند لتحقق حلم والدتها في إحياء وبث الروح في المسرح القديم الذي تمتلكه العائلة. ليقودها ذلك إلى استكشاف جذور العديد من الرقصات ذات البعد الثقافي والتاريخي في المجتمع الهندي. وتعود بعد ذلك إلى ميونيخ لتلتقي بمعشوقها راجاف ليقوما معاً بتأليف عرض مسرحي يحكي قصص وتراث الهند للمجتمع الغربي.

وقد صرح راجيف جوسوامي، مخرج العرض ومصمم الرقصات قائلاً: "فخور أن أكون جزءاً من هذا العرض الذي يجمع بين الموسيقى التقليدية والاستعراضات المتنوعة التي تشتهر بها الثقافة الهندية. نحن سعداء بتقديم عروضنا في القرية العالمية بكونها أحد أهم المنصات للعروض الثقافية والمسرحية في المنطقة."

كما أضاف جوسوامي: "يمتاز عرض بيوند بوليوود بأنه فريد من نوعه، وسعداء أن نكون جزءاً من العروض الترفيهية والثقافية للقرية العالمية وأن نقدم هذا العرض على المسرح الثقافي الرئيسي وبشكل يومي أمام الآلاف من الزوار الذين يزيدون العرض تألقاً بهتافاتهم وحماسهم أثناء حضور العرض."

ويمكن لضيوف القرية العالمية الاستمتاع بتجارب عالمية غير مسبوقة في التسوق من حول العالم عبر 27 جناح وأكثر من 3500 منفذ بيع واقتناء مجموعة فريدة من التحف اليدوية والهدايا التذكارية من خلال التنقل ما بين ثقافات أكثر من 75 بلد وتفقد المنتجات الفريدة المتوفرة.

وتستمر القرية العالمية في تقديم تجارب تسوق وصفقات فريدة إلى جانب العروض الثقافية والفعاليات الترفيهية والمفاجآت الجديدة كل يوم حتى 7 أبريل 2018، وتفتتح أبوابها يومياً من الساعة 4 عصراً حتى 12 صباحاً من السبت إلى الأربعاء ومن الساعة 4 عصراً حتى 1 بعد منتصف الليل في أيام الخميس والجمعة والعطل الرسمية. وتخصص القرية العالمية أيام الاثنين لدخول العائلات والسيدات فقط. 

 

نبذة عن القرية العالمية

القرية العالمية هي الوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، حيث استطاعت منذ انطلاقتها أن تجسد ملامح العالم المختلفة وأن تزرع الابتسامة على وجوه الملايين من ضيوفها في كل موسم. وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق والمأكولات والترفيه العالمية، وتقدم لضيوفها في كل موسم طيفاً واسعاً من الفعاليات والعروض والأنشطة التي تعد الأكثر ضخامة وتنوعاً على مستوى المنطقة، إلى جانب تقديم العديد من المفاجآت المرحة للملايين من الضيوف في أجواء الهواء الطلق المتميزة، كما أنّها تبرز أفضل ما في ثقافة بلدان العالم ضمن فعاليات مهرجانية مفعمة بالحيوية، آخذة ضيوفها في رحلة مميزة حول العالم عبر مجموعة من الأجنحة يمثل كل منها غنى وثقافة مختلف البلدان، وتتفرد بما تقدمه من أشهى المأكولات العالمية بالإضافة إلى التجارب الترفيهية المذهلة عبر مجموعة واسعة من الألعاب المسلية والجولات الشيقة. ويمكن التمتع بكافة هذه التجارب الاستثنائية عبر شراء تذكرة الدخول التي تبلغ قيمتها 15 درهم إماراتي فقط. ينطلق الموسم التشغيلي للقرية العالمية في نوفمبر من كل عام ويستمر حتى أبريل من العام التالي.

 

المصدر: Ketchum Raad Middle East