في ختام فعاليات المؤتمر العربي الخامس للروبوت والذكاء الاصطناعي كرم سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم ود.عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي ود. إسماعيل يس رئيس الجمعية العربية للروبوت، أعضاء اللجنة العلمية للمؤتمر ومدربي الورش العلمية، والفائزون بأفضل الأوراق العلمية.

كذلك كرمت أفضل التجارب العربية في مجال الروبوت وحصل على المركز الأولحصة عبيد سالم - وزارة التربية والتعليم - دولة الإمارات العربية المتحدة بموضوع (دور الروبوت والأنشطة والبرامج في توجيه سلوك المتعلمين ورفع دافعيتهم نحو التعلم) والمركز الثاني للدكتور عبدالله محمد المطوع - جامعة الكويت حول (تعديلات مقترحة على مسابقة تحدي الكرات من ضمن مسابقات البطولة العربية للروبوت) أما المركز الثالث حصل عليه محمد السيد أحمد عبود ROV مصرحول (بناء منظومة إقتصادية متكاملة لصناعة الروبوتات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا).

وعن فئة الملصقات العلمية حصلت ليلى بوعباس - جامة الكويت – Magniscope على المركز الأول، والمركز الثاني لرؤوف فرح وعبدالباسط المهيري - جامعة الشارقة - Fractional Order PID Controller ، والمركز الثالث لبتول الدشتي - جامعة الكويت - Learn with Cozmo .

وقد أكد سعادة سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم أن المؤتمر العربي الخامس للروبوت والذكاء الاصطناعي، الذي تنظمه الندوة من خلال نادي الإمارات العلمي، وبالتعاون مع الجمعية العربية للروبوت في الأردن، يأتي ضمن مساهمات الندوة المستمرة للقيام بدور فعال بتعزيز الثقافة العلمية في الدولة، وترسيخ ثقافة الإهتمام بما توصل إليه العلم بخصوص الروبوت وأجهزة الذكاء الاصطناعي، من هنا فإن قيادتنا الرشيدة تدعو دوماً للإهتمام بالعلم والبحث العلمي حيث يتم الإنفاق بسخاء على هذه المشروعات، فضلاً عن الرعاية التي تقدمها حكومتنا لشباب المستقبل.

وأضاف إسماعيل يس رئيس الجمعية العربية للروبوت أن المؤتمر يحمل العديد من الأفكار الإبداعية، ويحتضن المهتمين في مجال الروبوت في العالم العربي، ويركز على تقديم أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي، ونسعى من خلال المؤتمر إلى التواصل مع العديد من المؤسسات العربية والعالمية، وتبادل الخبرة والمعرفة ونقل التجارب، أملاً في أن يتم تطوير الصناعة العربية في هذا العلم، الذي أصبح في كافة مجالات الحياة، الطبية والصناعية والزراعية والخدمية، ومع إنتهاء فعاليات المؤتمرتشكر الجمعية العربية للروبوت جهود المنظمين على ما تم إنجازه وتحقيقه في هذا المؤتمر، حيث وضعت أهداف من أجل نشر ثقافة وعلوم الروبوت وتبادل الخبرات ونقل المعرفة، وقدمت خلال المؤتمر أوراق عمل وجلسات حوارية ونقاشية وتفاعل بين المشاركين ودورات تدريبية وأنشطة وورش عمل، جميعها تصب في نقل المعرفة والخبرة وإكساب المشاركين مهارات في مجال علوم الروبوت والذكاء الاصطناعي، وقد سلط المؤتمر الضوء على تطبيقات عملية للروبوت في دولنا العربية خصوصا في دولة الإمارات في إستخدامه في الشرطة والخدمات ودائرة الهجرة وغيرها.المؤتمر في نسخته الخامسة يمثل نقلة نوعية من حيث أوراق العمل والتجارب والمشاركة العربية. كذلك إشراك طلاب المدارس بأعداد كبير في مختلف فعاليات وأنشطة المؤتمر.

هيئة مياه وكهرباء دبي

وأكد سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعادته بدعم المؤتمر العربي الخامس للروبوت والذكاء الاصطناعي، الذي يتم تنظيمه للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تسعى لأن تكون بين الدول الأكثر إبتكاراً على مستوى العالم، ولدعم رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، لجعل دبي المدينة الأكثر إبتكاراً في العالم.

التجربة المصرية في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي

وفي الجلسات الحوارية التي عقدت على هامش المؤتمر تناولت د. إيناس صبحي مدير عام التعليم الإلكتروني بوزارة التربية والتعليم في جمهورية مصر العربية التجربة المصرية في مجال الروبوت والتعليم، وذكرت أن مصر في هذا المجال قامت بالعديد من المشروعات والمبادرات على مستوى كل الجمهورية تشمل الطلبة والمدرسين وذلك منذ عام 2000 عندما بدأت بتدريب معلمي العلوم والرياضيات على التطبيقات العلمية بالحاسب الآلي، ومن العام 2004 حتى 2008 دخلت مصر في مبادرة التعليم المصرية وتضم مشروعات كبرى لميكروسوفت لتدريس قواعد البيانات ولغات البرمجة، وتصميم قواعد البيانات للمدرسين والطلاب، وحققت مصر في هذه المشروعات إنجازات عالمية وحصلت مصر في المسابقة العالمية لتصميم قواعد البيانات (أكاديمية أوركال) (Top 10) على المركز الثامن على مستوى العالم.ومن العام 2005 طبقت مصر برنامج تنمية مهارات البحث العلمي والعلوم والهندسة والتكنولوجيا ولازال جاري تطبيقه وهو يستهدف الطلاب ومصر في كل عام تتبوأ المراكز الأولى في مجال العلوم والهندسة والبحث العلمي والابتكار.

كذلك تبنت وزارة التربية والتعليم المصرية رعاية عدد من التدريبات والمسابقات العالمية في مجال الروبوت مثال (فيكس) و(VLL) و(ROV) وغيرها وهي مسابقات تطبق في مصر وتستهدف آلاف من الطلاب وبشكل تخصصي، ويعزز هذا توجه الدولة التي أنشئت مدارس حوالي (11) مدرسة متخصصة في مجال التعليم الذكي بمناهج عالمية في العلوم والرياضيات والفنون، وجاري التوسع في المدارس لتشمل (25) مدرسة متخصصة في تطبيق التعليم الذكي لتغطية جميع محافظات جمهورية مصر، ويلتحق بهذه المدارس الطلبة المتفوقين في الشهادة الإعدادية ويتم انتقاءهم بمعايير وعناية شديدة.

وأضافت د. إيناس،جاري حالياً مبادرة بنك المعرفة برعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وذلك لإتاحة مصادر المعلومات والمعارف والبحث العلمي وصقل الطلاب والمعلمين على مستوى الجمهورية، كذلك إتاحة الفصول والمعامل الإفتراضية عبر بنك المعرفة، كذلك أدرج برنامج ترقي المعلمين يستهدف نصف مليون معلم لتنمية مهاراتهم على إستخدام بنك المعرفة ما يؤكد توجه ودعم الدولة لنشر تكنولوجيا التعليم ليس بين الطلاب فقط ولكن لرفع كفاءة وخبرة المعلمين أيضاً.

كذلك لدينا برنامج لميكروسوفت يستهدف 10 آلاف معلوم ونصف مليون طالب، هناك الكثير من البرامج العلمية والتقنية لتنمية مهارات الطالب والمعلم في مجال تكنولوجيا المعلومات التي تمثل الدعامة الرئيسية في مجال الروبوت والتطبيقات التكنولوجية المرتبطة بالعلوم والهندسة وريادة الأعمال.

وفيما يخص برامج الابتكار وريادة الأعمال بالتعاون مع الجهات الدولية المانحة، هناك برامج تدريبية ومسابقات وإنشاء نوادي علمية في بعض المدارس، كذلك هناك مناهج للابتكار وريادة الأعمال تم إعدادها وستطبق قريباً لطلاب التعليم الفني الذين يمثلون ثلثي طلبة المرحلة الثانوية بغرض تأهليهم لاحتياجات سوق العمل برفع مهارتهم ببرامج تدريبية متطورة.

وفي العام 2018 ستكون هناك قفزة نوعية بتطوير المناهج الدراسية والتي ستتضمن كل ما هو مرتبط بتطبيقات الروبوت والعلوم والهندسة وريادة الأعمال.

شرطة دبي: تكنولوجيا الروبوت والذكاء الاصطناعي في مجال النقل والتطبيقات الأمنية

وعن تجربة شرطة دبي في مجال الروبوت تحدث الملازم سعيد المزروعي من إدارة الخدمات الذكية في القيادة العامة لشرطة دبي، بأن شرطة دبي أول من أطلق شرطي آلي ذكي في العالم، وتم إفتتاح أول مركز شرطة ذكي في العالم قبل أيام في منطقة سيتس ووك في دبي، وهو مركز شرطة بدون موظفين يقدم كل خدمات الشرطة بشكل شخصي، ليكون باستطاعة المراجعين تخليص كافة المعاملات من خلال الأجهزة الذكية المتواجدة في المراكز التجارية لتسهيل العمل على المراجعين والمتعاملين. وتهدف مشاركة شرطة دبي في المؤتمر لتوعية الشباب والطلاب بكيفية استخدام الروبوت والذكاء الاصطناعي في المجال الشرطي والأمني وكيفية الاستفادة من ذلك.      

وتحدث المشاركون في الحلقة عن خطة شرطة دبي لتوسيع الإعتماد على الروبوت، ولكن تبقى بعض المهام التي لا يتقبل المجتمع تلقيها من شرطي آلي، مثل تحرير المخالفات أو القبض على المطلوبين، وفي المقابل فإن بعض المهام تقلل المخاطر على أفراد الشرطة، مثل التعامل مع الأجهزة المشبوهة أو استكشاف المناطق المعزولة، وسيتم العمل على تطوير أنواع مختلف من الروبوتات ليتم نشرها في الأماكن العامة مثل مراكز التسوق وأماكن التجمع.

نظام الملاحة للروبوتات: حل لمشكلة تكنولوجيا النقل الذاتي

وركز د. محمد جرادات خبير في مجال الروبوتات والأنظمة الذكية بالجامعة الأمريكية في الشارقة، على ملاحة الروبوتات في الأوساط المختلفة المتغيرة الداخلية أو الخارجية، فالروبوت إنسان آلي ذكي وعملية إنتقاله من نقطة لأخرى تحتاج إلى توفر معلومات عن البيئة المحيطة وأسلوب التعامل مع هذه المعلومات، وناقشت المحاضرة التطبيقات الذكية على الروبوت. إذ أنه آلة قادرة على القيام بمختلف الأعمال سواء في التعليم أو القطاع الطبي كالقيام ببعض العمليات الجراحية الدقيقة، كذلك في القطاع الصناعي الذي يوظف الروبوت منذ سبعينات القرن الماضي.

مركز محمد بن راشد للفضاء: تطبيقات عملية للروبوت والذكاء الاصطناعي في مجال الفضاء

وفي الجلسة الخاصة بمركز محمد بن راشد للفضاء، وإطلاق "مسبار الأمل" إلى كوكب المريخ، في العام 2021، تحدث المشاركون عن التحديات التي تواجه العمليات في الفضاء، ومنها توفير الطاقة بشكل مستمر للمسبار باستخدام الأشعة الشمسية، والتأكد من جاهزية المسبار من جميع النواحي، وتعريضه لكافة أنواعالإختبارات قبل الإطلاق، مثل إختبار درجات الحرارة العالية والمنخفضة، إختبارات الضغط، واختبارات التحمل.

وفي الحديث عن استخدام الروبوت والذكاء الاصطناعي في هذه المهمة، أكد المتحدثون ان القمر الصناعي هو عبارة عن روبوت بشكل آخر، حيث يتم التعامل مع السيناريوهات المختلفة، بشكل مباشر وبدون تأخير، بالإعتماد على برمجيات تم تطويرها باستخدام لغات الذكاء الاصطناعي. بالإضافة للإعتماد على المجسات لتحديد طريق المركبة، والتأكد من المسار الصحيح، والتي يتم كلياً باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وعن الخطط المستقبلية، التي ستكون أقرب للتحقيق باستخدام الروبوتات، ستتمكن من الوصول إلى أماكن لا يصلها الإنسان، وبإمكانها القيام بمهمات لا يقدر عليها رواد الفضاء. وسيتم الاعتماد أكثر على الذكاء الاصطناعي للتعامل مع سيناريوهات معقدة، حيث يتم فيها الاعتماد على الأجهزة الحديثة للحصول على إجابات أكثر دقة.

تطبيقات عملية للروبوت والذكاء الاصطناعي في مجال الطب والرعاية الصحية

وناقشت الجلسة الخاصة بتطبيقات عملية للروبوت والذكاء الاصطناعي في مجال الطب والرعاية الصحية للدكتور فادي النجار، ود. حسن النشاش ود. محمد العلماء ود. ياسر السعيدي، إستخدامات الروبوت المتعددة في مجال الطب، ومن أهمها المشاركة في العمليات الجراحية المعقدةوالمساعدة بنقل المرضى من مكان لآخر، والتخفيف من آلام بعض المرضى وخصوصاً الذين يعانون من مشاكل نفسية. ومن فوائد الاعتماد على الروبوت، تقليل الأخطاء بقدر الإمكان، وتتبع سير العملية بشكل أفضل.

كذلك عملت تقنيات الذكاء الاصطناعي على منح الروبوت قدرة أكثر على التكيف بشكل أسرع مع تغير حالة المريض والتجاوب معها بصورة أكثر دقة. بالإضافة لاستيعاب عدد أكبر من السيناريوهات المعقدة، والحصول على إجابات وحلول للمشاكل والعقبات الصحية بشكل أسرعوأقرب إلى الصواب.

وعن الحديث عن استبدال الأطباء بالروبوتات، ناقش المشاركون في الجلسة، استحالة حدوث هذا الأمر، إذ أن الغاية الأساسية من وجود الروبوت هو المساعدة وتقديم الحلول المختلفة، ولكن في النهاية يبقى عمل الطبيب أساسيا وبالذات للتواصل مع المرضى.

أما عن تقنيات الذكاء الاصطناعي، فقد بدأ الاعتماد على هذه التقنيات لمساعدة المرضى الذين فقدوا أحد أعضائهم، إذ أن تقنيات التجاوب باستخدام الذكاء الاصطناعي تعتبر أكثر دقة.

وتحدث د. حسن النشاش، عن بعض المشاريع الناجحة التي قام بها طلاب الجامعة الأميركية في الشارقة، باستخدام تقنيات الروبوت والذكاء الاصطناعي، عن علاقة الدماغ بالحاسوب بشكل عام.

تكنولوجيا الروبوتات في المجالات الإنسانية والسياسات العامة

وتحدث د. راج مادهافان المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة روبوتكس تكنولوجي في أمريكا،في جلسته عن استخدام الروبوت في المجالات الإنسانية، وبالذات في المشاكل اللوجيستية التي تحيط بالموضوع، وأكد سعادته بالتقدم العلمي الذي وصلت إليه الدول العربية في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي، وتقديمه لكافة أفراد المجتمع للاستفادة منه، وبالذات تقنيات "STEM" للتعليم.

وأضاف راج أن هذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها دولة الإمارات العربية المتحدة، بل الثالثة، حيث تواجد كحكم رئيسي في مسابقات "جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان"، والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان.

المؤتمر العربي للروبوت والذكاء الاصطناعي

والمؤتمر العربي للروبوت والذكاء الاصطناعي هو مؤتمر علمي عربي تم عقده خمس مرات منذ عام ٢٠١٢ وكانت دورتاه الأولى والثانية في المملكة الأردنية الهاشمية، والثالثة في جمهورية مصر العربية، والرابعة في دولة قطر، واليوم تقام الدورة الخامسة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويقام المؤتمر بتنظيم مشترك بين نادي الإمارات العلمي في ندوة الثقافة والعلوم، والجمعية العربية للروبوت، كما يشارك فيه نخبة من الخبراء والمختصين في علوم الروبوت والذكاء الاصطناعي.

 

حول ندوة الثقافة والعلوم:

ندوة الثقافة والعلوم هي احدى المؤسسات الثقافية الرائدة في الدولة، تم تاسيها سنة 1987م، وتهتم بتجسيد جهود أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات الفكرية والثقافية والعلمية. ومنذ أن تأسست وهي تعمل جاهدة لتحقيق الاهداف التي وضعتها من خلال الانطلاق من عمق تراث الامارات، واستلهام ما قدمه العالم من تطوير وتحديث على مستويات الحياة كلها، من أجل بناء صرح حياة مشرقة في المستقبل لأبناء هذا الوطن. وتتكون ندوة الثقافة والعلوم من مجموعة من اللجان المختصة بالعديد من النشاطات، اهمها: لجنة المسابقات والجوائز، واللجنة الثقافية والاعلامية، ولجنة المكتبة والطبع والنشر، وهيئة تحرير مجلة حروف عربية، ونادي الامارات العلمي.

 

حول نادي الإمارات العلمي:

تأسس نادي الإمارات العلمي من قبل ندوة الثقافة والعلوم في 15 يناير 1990م، كأحد لجان ندوة الثقافة والعلوم ويحتوي على تسعة أنشطة، ويضم في عضويته عددا كبيرا من أبناء الدولة، ويشرف على إدارته نخبة من أبناء الدولة المتخصصين ذوي الخبرة والتجربة العريضة ويعمل منذ تاسيسه على الاهتمام بالصغار والشباب لاكتشاف مواهبهم وتنمية قدراتهم الإبداعية والابتكارية وصقلها بالأساليب العلمية لإبراز عناصر القوة في مساعيهم الاستكشافية وإظهار مواهبهم الابتكارية والإبداعية وتدريبهم على أساليب البحث والتصميم والإنتاج التجاري لمنتجاتهم الابتكارية.

 

حولالجمعيةالعربيةللروبوت:

هي هيئـــة علميـــة عربيـــة تعنى بعلم الروبوت والـــذكاء الاصطناعـــي وتم تأسيســـها بتاريخ 29 سبتمبر 2011 في المملكة الأردنية الهاشمية بتنظيـــم مـــن مركـــز اليوبيـــل للتميـــز التربـــوي / مؤسســـة الملك الحســـين، وضـــم نخبة مـــن المهتمين والمتخصصيـــن فـــي مجـــال علـــوم الروبـــوت ومن مختلـــف أنحاء الوطـــن العربي، وتحظى الجمعية برئاسة فخرية من صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين المعظم. وتهدف الجمعية لنشـــر الوعي والمعرفة وإثارة الاهتمام بعلوم الروبوت والذكاء الاصطناعي، وتشـــجيع المؤسســـات العلمية والبحثية والتعليمية فـــي مختلف أنحـــاء الوطـــن العربي للاهتمام بهـــذا العلم وتقديـــم الخدمـــات التدريبية والفنيـــة وعقد المؤتمرات والمســـابقات وتنظيـــم الأنشطة ذات العلاقة من أجـــل الوصول إلى صناعـــة عربية مميزة في هـــذا المجال.

 

المصدر: شركة مون ميديا