أعلن صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثماري للمملكة العربية السعودية، أن محور "التغير التكنولوجي" سيكون من أبرز ما ستركز عليه مبادرة مستقبل الاستثمار في أكتوبر.

وسيحضر المبادرة في الرياض عدد من كبار الرؤساء التنفيذيين العالميين وأبرز الخبراء والمسؤولين الحكوميين، وذلك للمشاركة في نطاق واسع من الجلسات النقاشية، سيكون من بينها منتدى رفيع المستوى حول الذكاء الاصطناعي والروبوتات، يوم الأربعاء، 25 أكتوبر.

وتأتي هذه النقاشات بعد أن أعلنت مجموعة سوفت بنك وصندوق الاستثمارات العامة عن إنشاء صندوق رؤية سوفت بنك. ويعد هذا الصندوق الذي يبلغ رأسماله 100 مليار دولار أمريكي أكبر صندوق للاستثمار في القطاع التكنولوجي في العالم، ويركز بشكل خاص على الاستثمار في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي. وسيتحدث السيد ماسايوشي سن من مجموعة سوفت بنك في المنتدى عن الأهمية الاستراتيجية التي يمثلها الاستثمار في التكنولوجيا.

وسيتحدث ديفيد تشين، المدير التنفيذي لشركة هانسون روبوتيكس خلال المنتدى إلى جانب أحدث ابتكارات الشركة، الروبوت صوفيا، ليقدم معها للجمهور صورة عن مستقبل الذكاء الاصطناعي. صوفيا هي روبوت شبيه بقدرات الإنسان تمتلك القدرة على تفسير المشاعر والتعامل مع البيانات الحوارية والبصرية، وستعرض أمام الحاضرين قدرتها على تعقب ملامح وتعابير الوجه والتعرف عليها، بالإضافة إلى إجراء حوارات طبيعية مع البشر.

وسيتناول المنتدى عدداً من القضايا الأساسية، من أبرزها تحديد أي القطاعات التي ستكون الأكثر تأثراً بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وكيف يمكن للمجتمعات أن تتأقلم مع المراحل المقبلة من التغيرات والتحولات التقنية. كما سيسلط المتحدثون الضوء على الفرص والشراكات للمستثمرين على المستوى العالمي.

وسيشارك في هذا المنتدى عدد من القادة المؤثرين والبارزين من مختلف أرجاء العالم، وسيكون من ضمنهم:

●      فان باو، المؤسس والرئيس التنفيذي، شركة تشاينا رينسنس، الصين

●      ستيف كيس، المؤسس والرئيس التنفيذي، شركة ريفولوشين، الولايات المتحدة الأمريكية

●      إريك غريمسٍن، مستشار شؤون الإنجاز الأكاديمي، معهد ماساتشوستس للتقنية، الولايات المتحدة الأمريكية

●      جين ليو، الرئيسة، ديدي تشوشينغ، الصين

●      مارك ريبرت، المؤسس والرئيس التنفيذي، بوسطن دايناميكس، الولايات المتحدة الأمريكية

●      ماسايوشي سَنْ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، مجموعة سوفت بنك، اليابان

●      بيتر تيل، مستثمر في رأس المال المخاطر وشريك، فاوندرز فند، الولايات المتحدة الأمريكية

●      جورج وايتسايدز، الرئيس التنفيذي، فيرجن غالاكتيك، الولايات المتحدة الأمريكية

●      غريغ وايلر، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة، ون ويب، الولايات المتحدة الأمريكية

كما سيشارك عدد من الخبراء العالميين المتخصصين في تقنية الروبوتات والرعاية الصحية الرقمية والذكاء الاصطناعي وتقنية النانو في نقاشات إضافية معمقة حول هذه الجوانب.

وستكون مجموعة بوسطن الاستشارية (BCG) أحد شركاء المعرفة في مبادرة مستقبل الاستثمار، حيث ستكون معنية بالمواضيع ذات الصلة بمحور التكنولوجيا خلال المبادرة.

السيد يورج هيلديبراندت، الشريك والعضو المنتدب في مجموعة بوسطن الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط صرح قائلاً: "نحن فخورون للغاية ومتحمسون للعمل مع صندوق الاستثمارات العامة في هذه المبادرة الطموحة، فالمملكة العربية السعودية تخطو في طريق واضح ومحدد فيما يتعلق بتبني التكنولوجيا وتطويرها. وهذه المبادرة تهدف إلى تعزيز تطبيق التحول الرقمي لزيادة الكفاءة والإنتاجية في مختلف قطاعات الأعمال، لاسيما على مستوى المملكة العربية السعودية وكافة مؤسساتها".

ويعدّ محور التغير التكنولوجي جانباً مكملاً لاستراتيجية الاستثمار في صندوق الاستثمارات العامة، إذ كان الصندوق قد أعلن عن استثماره مبلغ 3.5 مليار دولار أمريكي في شركة أوبر للنقل التشاركي، وتتماشى هذه الاستثمارات مع رؤية 2030 والتي تدرك الأهمية المحورية للبنية التحتية الرقمية في دعم الأنشطة الصناعية المتطورة، والتي تؤكد على أهمية تعاون القطاعين الخاص والعام من أجل تحديد الفرص في هذا المجال والبناء عليها.

تعقد مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض بين 24 و26 أكتوبر 2017م بتنظيم من صندوق الاستثمارات العامة. وسيجتمع في هذه المبادرة التي تعتمد على نظام الجلسات المغلقة عبر دعوات خاصة، عدد من أبرز قادة الأعمال والاستثمار العالميين، من أجل استكشاف الاتجاهات والفرص والتحديات الجديدة التي سترسم ملامح مستقبل اقتصاد العالم وبيئة الاستثمار في العقود المقبلة.

 

نبذة عن صندوق الاستثمارات العامة

في مارس 2015م، أصدر مجلس الوزراء السعودي قراراً بنقل مسؤولية الإشراف على صندوق الاستثمارات العامة إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، حيث اشتملت هذه العملية على تعيين مجلس إدارة جديد للصندوق، برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

ومن أجل تحقيق رؤية المملكة في امتلاك اقتصاد مستدام ومتنوع فقد أقدم مجلس الإدارة الجديد على عدد من الخطوات من أجل تحديد رؤية صندوق الاستثمارات العامة وأهدافه وإستراتيجيته بما ينسجم مع رؤية 2030.

ويعمل صندوق الاستثمارات العامة على تطوير محفظة استثمارية تتألف من استثمارات محلية وعالمية متميزة في عدّة قطاعات وأصناف من الأصول وعلى امتداد جغرافي واسع. كما يتعاون الصندوق مع شركاء عالميين إستراتيجيين ومدراء استثمار مرموقين، وذلك انطلاقاً من دور صندوق الاستثمارات العامة كذراع أساسية للاستثمار للمملكة، من أجل العمل وفق إستراتيجية تركز على تحقيق عائدات مالية ضخمة وقيمة طويلة المدى للمملكة العربية السعودية.

ويهدف صندوق الاستثمارات العامة إلى أن يكون قوة محرّكة للاستثمار والجهة الاستثمارية الأكثر تأثيرًا على مستوى العالم، وأن يدعم إطلاق قطاعات وفرص جديدة تساعد في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، وأن يدفع عجلة التحول الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

 

نبذة عن مجموعة بوسطن الاستشارية

مجموعة بوسطن الاستشارية هي شركة استشارات إدارية عالمية وتعد الشركة الاستشارية الرائدة في مجال الاستشارات الخاصة باستراتيجيات الأعمال. نقدم خدماتنا لعملاء من القطاع الخاص والعام والمنظمات غير الربحية في مختلف أرجاء العالم ونساعدهم في تحديد الفرص ذات التي تحقق لهم أقصى قدر من المنفعة والقيمة وتمكنهم من تجاوز أصعب التحديات، وإنجاز عمليات التحول. إن منهجيتنا التي نطورها حسب احتياجات كل عميل تجمع بين النظرة المتعمقة لديناميكيات الشركات والأسواق والتعاون على كافة المستويات مع المؤسسة العميلة. وهذا يضمن لعملائنا تحقيق الأفضلية التنافسية المستدامة، وبناء مؤسسات ذات قدرات أفضل، مع تأمين نتائج طويلة المدى. تأسست مجموعة بوسطن الاستشارية عام 1963م، وهي شركة خاصة لها 86 مكتباً في 49 دولة.

 

المصدر: C O N S U L U M