اختتمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة للتدريب والتطوير، أسبوعان من البرنامج التدريبي "اللغة الإنجليزية الخاصة بالأعمال" والذي قدمته ضمن مبادرة "الغرفة بكل اللغات" التي أطلقتها بهدف تعزيز الوعي الثقافي بلغة الأعمال سواء على مستوى الإمارة أو على المستوى الدولي، فضلاً عن الانفتاح والتعرف على ثقافات جديدة وتبادل الخبرات والمعرفة في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وتناولت الورشة التي شارك بها 12 متدربة من موظفات الغرفة، لغة الاجتماعات ومهارات التقديم، والتميز المؤسسي والريادة، بالإضافة إلى إطلاع المتدربين على مفاتيح ريادة الأعمال وكيفية صناعة "البراند"، فضلا عن الطرق الصحيحة في صياغة البريد الإلكتروني وإعداد تقارير الأعمال بطرق مهنية ووفق أرقى المعايير المطبقة.

الانفتاح على مختلف الثقافات
وأكدت مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في غرفة الشارقة، أن البرنامج التدريبي جاء في إطار استراتيجية الغرفة الرامية إلى الانفتاح على مختلف الثقافات من خلال التعريف بخدماتها بلغات متعددة والوصول إلى أكبر شريحة من مجتمع الأعمال متعدد الجنسيات سواءً على المستوى المحلي أو على المستوى الدولي، فضلاً عن تلبية احتياجات رواد الأعمال عبر البرامج التدريبية المتنوعة التي يحرص مركز الشارقة للتدريب والتطوير على تقديمها، والتي تقدم مواضيع تلبي متطلباتهم وتوفر الدعم لهم لمساندتهم في تجاوز كافة التحديات التي تواجههم، إضافة إلى تقديم برامج تدريبية للموظفين في الجهات الحكومية وموظفي الغرفة والمؤسسات التابعة لها بالتنسيق مع كبرى الجهات الأكاديمية العالمية والمحلية، بهدف استكشاف الكفاءات القيادية وتأهيلها وفق معايير وقيم مؤسسية وتشجيعها على تبني ثقافة الإبداع لتحقيق الريادة في مختلف الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها ومنتسبيها.



تلبية احتياجات المتدربين
من جانبها أوضحت أمل عبد الله آل علي مدير مركز الشارقة للتدريب والتطوير، أن البرنامج التدريبي تمت صياغته من قبل نخبة من الخبراء وقدمه المدرب إيهاب رمزي على مدار ثلاثة أسابيع لتلبية احتياجات المتدربين والعمل على رفع مستوى كفائتهم واحترافيتهم مما ينعكس على جودة الأداء للمؤسسات التي يعملون لديها أو التي يديرونها، حيث غطت محاور الدورة العديد من الأمور المهنية التي يحتاجها الموظف أو رائد الأعمال خلال ممارسته لمهامه والذي يعكس تطبيقها مدى احترافيته، فعلى سبيل المثال تم تزويد المتدربين بأهم المهارات والممارسات لكتابة البريد الإلكتروني ووثائق الأعمال والتقارير بطريقة فعالة ومحترفة باللغة الإنجليزية، كما تم تزويدهم بنهج منظم للكتابة لجعل عملية التخاطب أسهل ومهنية أكثر، مشيرة إلى أن المركز يتبع خطة تدريبية لصقل الخبرات المعرفية لتتنوع الدورات المقدمة مابين تنمية المهارات الوظيفية والإبداع والابتكار والأعمال والريادة وغيرها، لتوفير أفضل خدمة مميزة وذات قيمة مضافة لمتعاملي الغرفة.

وأشاد المشاركون بالبرنامج التدريبي مؤكدين أهمية المحاور التي تناولها من حيث الارتقاء بأدائهم وأعمالهم، مثمنين جهود الغرفة والمركز في توفير العديد من الدورات وورش العمل بكافة المجالات التي من شأنها أن تخدم كافة الموظفين ورواد الأعمال لأداء مهامهم بحرفية ومهنية عالية.

المصدر: misbar



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع