مع بداية عام 2021 ودخول معطيات جديدة على واقع الشباب في الوطن العربي والعالم، أعلن "مركز الشباب العربي" إطلاق "منصة حقائق الشباب العربي" facts.arabyouthcenter.org التي تفتح الباب أمام الأفراد والباحثين والمؤسسات والمنظمات والقطاعات المعنية بالعمل الشبابي للمشاركة في الإجابة على الكثير من الأسئلة وتقديم البيانات والمعلومات حول واقع الشباب العربي ومستقبله.

وذلك في إطار عمله المستمر على توسيع منظومة الأبحاث الخاصة بالشباب العربي التي يضعها في متناول المؤسسات المعنية بتطوير السياسات والبرامج والمبادرات التي تمكّنه في مختلف أرجاء العالم العربي.

وتهدف "منصة حقائق الشباب العربي" لدعم مصممي الاستراتيجيات الشبابية والمؤسسات المعنية بتمكين الشباب العربي وصنّاع فرصه المستقبلية بالحقائق والبيانات والمعطيات الدقيقة التي تؤهلهم لاتخاذ القرارات التي تنعكس إيجاباً على تعزيز قدراتهم وفتح آفاق جديدة لهم.

بيانات مرجعية
وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي:
"أظهر الشباب العربي مرونة وإيجابية كبيرة في التعامل مع مختلف التحديات التي شهدها العالم العام الماضي. واليوم وفي ظل المعطيات الجديدة التي نشهدها في مختلف قطاعات المجتمع والاقتصاد والتغيرات المتسارعة في أنماط التعلم والعمل والتواصل بيننا، تبرز الحاجة إلى بيانات ومعطيات دقيقة يقدمها الشباب أنفسهم عن واقعهم وتطلعاتهم بالشراكة مع كافة المؤسسات والقطاعات الحريصة على تمكين الشباب عربياً وعالمياً".
وأضافت: "الشباب العربي لديه الطموح والإرادة والتفكير الإبداعي. وتوفير المعلومات الصحيحة عن كافة ظروفه وإمكاناته وفرص تطوير مهاراته يساعد المعنيين بتطوير السياسات التي تمكّن الشباب على اختيار المسارات الأسرع نحو تحقيق اندماج الطاقات الشبابية في بناء المجتمعات وتعافي الاقتصادات وتعزيز التنافسية وإعداد الروّاد الشباب في كافة الميادين".
وأكدت معاليها أن "إطلاق منصة حقائق الشباب العربي وفتح المجال للجميع للمشاركة في إثراء بياناتها والاستعانة بالباحثين العرب الشباب للتحقق من معلوماتها سيوفر قاعدة بيانات مرجعية مفتوحة وشاملة لأهم قضايا الشباب، ويضع أمام صناع القرار ومصممي السياسات المعنية بالشباب مخزوناً معرفياً موثوقاً لبناء برامج الشباب الأوسع تأثيراً انطلاقاً من معطياته الدقيقة."

استراتيجية متكاملة
بدوره قال سعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي:
"منصة حقائق الشباب العربي الجديدة التي أطلقها المركز تبني على إصدار 100 إجابة عن واقع الشباب العربي الذي أنجزناه العام الماضي؛ وتطمح في المرحلة الثانية إلى الوصول إلى 1000 إجابة جوهرية عن واقع الشباب العربي وتطلعاته لأن البيانات هي ركيزة تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتصميم استراتيجيات شبابية مثمرة".
وأضاف النظري: "منصة حقائق الشباب العربي ستكون جزءاً من استراتيجية شاملة يعتمدها مركز الشباب العربي لتوفير منتجات معرفية غنية وبيانات مرجعية ومعلومات علمية موثوقة عن فرص تمكين الشباب العربي، من خلال تكامل المنصة مع مبادراته وبرامجه الأخرى مثل "مجلس الباحثين الشباب العرب" الذي سيعمل على تدقيق بياناتها و"منصة أبحاث الشباب العربي" التي تشكل عنصراً داعماً بالأبحاث والأرقام للمنصة الجديدة".




وختم سعادته بالتأكيد على أن المنصة الجديدة هي إضافة نوعية لأدوات تمكين الشباب العربي في أوطانهم من خلال رصد أبرز الفرص وإمكانات التحسين المستمر وتسريع النمو والتطوير وفق الأولويات التي يضعها الشباب والأهداف التي يطمح إليها، لافتاً إلى أن فتح باب المشاركة للجميع في إثراء محتوى المنصة والتعليق على معلوماتها المختلفة وتحديث الأرقام التي توفرها خطوة إضافية لتمكين الشباب من استشراف وتصميم وصناعة مستقبله بنفسه.

للجميع
من ناحيته قال صادق جرار نائب المدير التنفيذي لمركز الشباب العربي:
"ستتيح المنصة الجديدة للأفراد والمؤسسات الراغبين بدعم الشباب العربي ميزات المشاركة بطرح الأسئلة الهامة، والتعليقات، والإضافات، والتحديثات على المعلومات المتوفرة من أجل تمكين الشباب بالحقائق والأرقام والمعطيات التي تعزز فرصهم الراهنة والمستقبلية في ميادين التعلّم الذاتي والمستمر، وتطوير المهارات، وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال وأخذ زمام المبادرة، وسد الفجوة الرقمية، وتلبية متطلبات سوق العمل، وتعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار وتصميم المستقبل، كما سيعمل المركز مع المجلس الذي سيشكله من الباحثين الشباب العرب على تعزيز دور المنصة ونطاق عملها وإنتاجها".

مجلس الباحثين
ويتولى التحقق من البيانات المدخلة "مجلس الباحثين الشباب العرب" الذي أطلقه مركز الشباب العربي في شهر يوليو من عام 2020 ليكون منصة جامعة لتمكين الباحثين الشباب العرب من التواصل فيما بينهم، ويكمّل خطوة إطلاق "منصة أبحاث الشباب العربي" في شهر نوفمبر من عام 2019.
وتستند المنصة الأحدث من نوعها لمركز الشباب العربي إلى الأثر الإيجابي والنتائج المشجعة التي حققها إصدار "100 إجابة عن الشباب العربي" الذي أطلقه مركز الشباب العربي عام 2020 وشكّل حصيلة دراسة أبرز المعطيات والحقائق التي رسمت واقع للشباب العربي وتطلعاته.

قطاعات حيوية
واستكمالاً لهذا الزخم، ستتوسع منصة حقائق الشباب العربي الجديدة في الإجابة على مئات الأسئلة الملحّة التي تهم الشباب ضمن القطاعات المركزية الثمانية التي غطّاها إصدار 100 إجابة عن الشباب العربي العام الماضي وهي التعليم، والتوظيف، وريادة الأعمال، والتركيبة السكانية، والتوزيع الجغرافي، والوسائط الرقمية والاجتماعية، والهوية الشخصية والمجتمعية، والرياضة والصحة.

البحث والتطوير
ويندرج إطلاق منصة حقائق الشباب العربي في إطار مجموعة متكاملة من برامج ومبادرات البحث والتطوير التي يحرص مركز الشباب العربي على إطلاقها تباعاً منذ تأسيسه عام 2017 لتشكل معاً منظومة مرجعية لأحدث وأدق المعلومات المتعلقة بواقع الشباب العربي وفرص تمكينه في مختلف مجالات التنمية.

تفاعل
وتوفر المنصة الجديدة فرصة تفاعل الشباب العربي وكافة المعنيين بالعمل الشبابي في المنطقة العربية مع أهم الأسئلة الجوهرية والمواضيع الحيوية التي تهم الشباب من خلال المشاركة بالتعليقات أو التحديثات أو المعلومات الجديدة حول قضايا أساسية مثل متطلبات سوق العمل، وتحول أنماط التعلم، والتقنيات الجديدة الصاعدة، والمهارات الأكثر طلباً، ومسائل الهجرة، والصحة، والأسرة، والعلاقات الاجتماعية، والقيم الوطنية والإنسانية، وذلك بالتسجيل المفتوح للشباب والمنظمات والمؤسسات من مختلف أنحاء العالم عبر رابط منصة حقائق الشباب العربي facts.arabyouthcenter.org.

المصدر: apcoworldwide



الأكثر قراءة