التعليم

يشكّل الروّاد في مجال التعليم مصدر إلهام لآلاف من المدرسين وقادة المدارس المشاركين حاليًا في مؤتمر ومعرض مستلزمات وحلول التعليم في دبي لرسم مسارات جديدة لجيل جديد من المتفوقين والمبتكرين.

يشهد قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط مرحلة تحوّل دينامية، وذلك بفضل مبادرات يُطلقها القطاعان العام والخاص من أجل تحسين جودة الممارسات في هذا المجال وتجارب التعلم.

في إطار "شهر الإمارات للابتكار"، قدمت الدكتورة شارون وولر من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، الحائزة على درجة الدكتوراه في الإرشاد و تطوير التعليم، دورتين تعليميتين لتنوير المدرّسين المحليين الذين يهتمون بأصحاب الهمم ودعمهم وتشجيعهم.

أغلقت "دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان" مؤخراً اثنين من دور حضانة الأطفال لمزاولتهما النشاط دون ترخيص اقتصادي. وجاء ذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، بعد ورود بلاغ يفيد بمباشرة داري حضانة بالعمل واستقبال الأطفال قبل الحصول على التراخيص الاقتصادية المطلوبة، ما ترتب عنه اتخاذ قرار الإغلاق حفاظاً على أمن وسلامة الأطفال.

انطلاقاً من القيم النبيلة التي تُعلي المسؤولية المجتمعية وروح التعاضد والتعاون بين أفراد المجتمع ومؤسساته، وضمن مبادرات "عام زايد"، زار برنامج التوعية العلمية والمدرسية "لِمَ؟" الذي تنظمه دائرة التعليم والمعرفة اليوم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بجولة خاصة عقدت خلالها سلسلة من ورشات العمل المخصصة وعروض تثقيفية ممتعة.