Language

في إطار المساعي الرامية لتعزيز مكانة الهند كمركز عالمي للدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال، تعاون مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا ("جي إم إيه سي")، وهو الجهة المالكة لاختبار القبول للدراسات العليا في مجال الإدارة ("جي إم إيه تي") والاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية ("إن إم إيه تي")، مع 9 كليات هندية رائدة في مجال إدارة الأعمال لإطلاق مبادرة الدراسة في الهند. وستفسح هذه الشراكة المجال أمام الطامحين من 27 بلداً لمتابعة تعليمهم في الهند، وستنشأ من توجيهات وزارة تطوير الموارد البشرية لإعادة تعزيز جاذبية الهند كوجهة دراسية للتعليم العالي في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا.

وتضم قائمة كليات الإدارة البالغ عددها 9 والمرتبطة بمبادرة الدراسة في الهند كلاً من:

1.     المعهد الهندي للإدارة في أحمد آباد ("آي آي إم إيه").

2.     المعهد الهندي للإدارة في بنغالور ("آي آي إم بي").

3.     كلية إدارة الأعمال الهندية ("آي إس بي").

4.     المعهد الهندي للإدارة في إندور ("آي آي إم إندور").

5.     جامعة إكزافيير في بوبانسوار ("إكس يو بي").

6.     معهد "إس بيه جاين" للإدارة والبحوث ("إس بيه جيه آي إم آر").

7.     معهد "نصري مونجي" لدراسات الإدارة ("إن إم آي إم إس").

8.     معهد "جريت ليكس" للإدارة ("جي إل آي إم").

9.     معهد تقنيات الإدارة في غازي أباد.

ويتوقع من الدراسة في الهند أن تخلق وتعزز تفضيل كليات إدارة الأعمال الهندية في الأسواق الدولية ذات الصلة. وبات الآن بمقدور الطامحين من 27 بلداً الدخول إلى موقع "الدراسة في الهند"، www.mba.com/studyinindia، وسيحظون بخيار تأمين القبول في أي من كليات إدارة الأعمال الـ9 الشريكة في الهند باستخدام نتائجهم المحققة في اختبار ماجستير إدارة الأعمال ("جي إم إيه تي").

وقال السيد سانجيت شوفلا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجلس القبول في إدارة الدراسات العليا ("جي إم إيه سي") في معرض تعليقه على هذا الإطلاق: "تملك الهند جميع العناصر لتصبح مركزاً عالمياً للتعليم بحيث تتمتع بالميزة الفريدة التي تعنى بتوفير تعليم عالمي المستوى وعالي الجودة بأسعار معقولة. سيتمتع الطلاب في هذه الأسواق الناشئة الآن بالقدرة على الوصول إلى بعض أهم كليات إدارة الأعمال المعتمدة عالمياً والتي تملك بنى تحتية وكليات ومناهج دراسية متفوقة. وتعتزم مبادرة ’الدراسة في الهند‘ الربط ما بين الموهبة والطموح في مختلف الدول والفرص المناسبة في حرم كليات إدارة الأعمال في الهند. نودّ أيضاً أن نشكر وزارة تطوير الموارد البشرية وكلياتنا الشريكة على دعمها في تحقيق هذه المبادرة. ونحن واثقون بأن مبادرة الدراسة في الهند ستساعد كليات إدارة الأعمال في خلق المزيد من المواهب المتنوعة في مختلف الدول، في حين أنها تقدم للطلاب تجربة تعليمية عالية التأثير"

وتعتبر هذه المبادرة واعدة من الناحية الاستراتيجية بالنسبة للتعليم الهندي في مجال الإدارة، فقد يؤدي ارتفاع عدد المسجلين إلى زيادة تنوع الطلاب في هذه المعاهد، ما يعزّز تجربة الطلاب العامة في الصف.

 

المصدر: "ايتوس واير"