أعلنت هيئة كامبردج للمؤهلات الدولية عن ارتفاع طلبات التقدم للحصول على شهادة كامبيردج بمعدل 12% في العام 2017، حيث تمّ استلام أكثر من 54,000 اختبار لمؤهلات كامبريدج من 100 مدرسة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأعلنت هيئة كامبردج للمؤهلات الدولية عن نتائج دورة إختبارات يونيو لعام 2017 و مرة أخرى سجلت مؤهلات كامبردج إقبالاً كبيراً من الطلاب وأولياء الأمور في الإمارات وحول العالم.

وكانت المواد الأكثر طلباً في دولة الإمارات هذا العام: الرياضيات، الكيمياء، والفيزياء.

وسجل الأرقام إرتفاعاً في عدد طلاب كامبردج AS & A level  بنسبة 11% في الإمارات مع أكثر من 3500 طالباً تقدموا للإختبار هذا العام، أما بالنسبة لإختبارات كامبردج IGCSE  فقد سجلا نمواً بمعدل 13% مع أكثر من 8000 طالب خضعوا للإختبار في يونيو الماضي.

وعلى الصعيد العالمي، تختار المدارس برامج كامبردج لتعليم وتقييم الطلاب في كل مرحلة من المراحل الدراسية. وقد حققت إختبارات كامبردج الدولية AS & A levels نمواً بنسبة 10%  بينما لا تزال مؤهلات كامبردج الدولية لشهادة الـ IGCSEهي الأكثر شعبية في العالم للطلاب بعمر 14-16 عام، و سجل النمو العام حول العالم معدل 7%. ولوحظ أيضاً زيادة كبيرة في عدد الطلاب الأصغر سنا الذين يدرسون حاليا برامج كامبردج للمراحل الإبتدائية بنسبة 17% هذا العام.

و قد قال وسيم الحنبلي، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإختبارات كامبردج الدولية:

"أود أن أهنئ طلابنا في دولة الإمارات العربية المتحدة على العمل الجاد الذي قاموا به هذا العام. نحن فخورون للغاية بالعمل مع المدارس في الإمارات منذ أكثر من 37 عاماً. وأنا مسرور أن أقول أن شعبية للمؤهلات الدولية لدينا لا تزال تنمو مع النمو الشامل لقطاع التعليم في البلاد "

وأضاف: "تعتمد النتائج الكبيرة اليوم على العمل الجاد من الطلاب والمعلمين إلى جانب الدعم والتشجيع من قبل الأسر، هناك الكثير من الجهد الجماعي الذي يظهر في هذه النتائج من المدارس وأولياء الأمور. أحسنتم جميعاً وأتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في الإنتقال الى المرحلة التالية من دراسات وخيارات مهنية ''.

 

نبذة عن "اختبارات كامبردج الدولية"

تقوم "اختبارات كامبردج الدولية" بتهيئة طلاب المدارس لمواجهة تحديات الحياة وتساعدتهم على تطوير فضولهم وشغفهم الدائم بتحصيل العلم والمعرفة. ونحن جزء من "كامبريدج للتقييم"، وهي إدارة تابعة لجامعة كامبريدج. ونتميز بمؤهلات دولية معترف بها من أفضل الجامعات والشركات حول العالم، ممّا يمنح الطلاب مجموعة واسعة من الخيارات في تعليمهم وفي مسيرتهم المهنية. ونحن كمنظمة غير هادفة للربح نكرس مواردنا لتقديم برامج تعليمية عالية الجودة تطلق كافة إمكانات المتعلم.

 

المصدر: بي بي جي كوون وولف