أخبار العالم

أكّد تقرير حديث صدر مؤخّراً عن "أورينت بلانيت للأبحاث" (Orient Planet Research)، وهي وحدة مستقلة ضمن "مجموعة أورينت بلانيت" (Orient Planet Group)، تحت عنوان "لماذا الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي مهم بالنسبة لدول الخليج العربي"، بأن الانسحاب المرتقب للمملكة المتّحدة من الاتحاد الأوروبي يفتح آفاقاً واسعةً لترسيخ العلاقات الثنائية القوية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتّحدة، ما من شأنه أن يعود بالمنفعة الكبيرة على منطقة الخليج العربي التي تواصل الجهود الحثيثة لترسيخ مكانتها كقوة اقتصادية رئيسة على الخارطة العالمية.

تتضمن حالة الطوارئ التي أُعلن عنها بتاريخ 21 يوليو والتي ستستمر لمدة ثلاثة أشهر مجموعة من الإجراءات سيتم تطبيقها ضمن حدود قضائية، وقد اتخذتها الدولة لتعزيز الإجراءات الأمنية سعياً منها لمواجهة المخاطر التي قد تهدد حقوق المواطنين وحرياتهم.

أبرمت وزارة السياحة البلغارية مؤخّراً اتفاقية تعاون مشترك مع "آي. دي جلوبال"، مجموعة الشركات التجارية الرائدة التي تمتلك محفظة واسعة من الاستثمارات المباشرة في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا. وستعمل الشركة بموجب هذه الإتفاقية على تمثيل وزارة السياحة البلغارية في المملكة والترويج للقطاع السياحي عالمي المستوى الذي تنفرد به بلغاريا، في خطوة نوعية من شأنها المساهمة الفاعلة في تعزيز أواصر العلاقات والتعاون السياحي بين كلا البلدين. ويُذكر أن "آي. دي جلوبال" تحظى بشراكة إستراتيجية مع "مجموعة إيلاف" الرائدة في مجال السياحة والسفر والضيافة في المملكة العربية السعودية.

في ضوء الأحداث الأخيرة التي شهدتها تركيا، نُدرج أدناه بيانًا رسميًا صادرًا عن وزارة الثقافة والسياحة التركية بشأن خدمات المطارات التركية، والمواطنين الأجانب الذين كانوا يقضون عطلة نهاية الأسبوع في البلاد في ذلك الوقت، إلى جانب الأعمال الاعتيادية في مرافق البنية التحتية المرتبطة بقطاع الفنادق.

كشف مؤشر الأمن الغذائي العالمي للعام 2016، الصادر بالشراكة بين شركة "دوبونت" المتخصّصة في مجال البحوث العلمية المتكاملة و"وحدة إيكونوميست للمعلومات" التابعة لمجموعة "إيكونوميست"، أن أكثر من ثلاثة أرباع الدول التي شملها المؤشّر والبالغ عددها 113 دولة قد شهدت تحسّنات ملحوظة في مجال الأمن الغذائي على مدار السنوات الخمس الأخيرة، معزياً ذلك إلى ثلاث عوامل أساسية تمثّلت في إرتفاع متوسّط الدخل المحلي في هذه الدول وعودة إنتعاش الإقتصاد العالمي وتراجع أسعار المواد الغذائية.