أصدر عدنان أمين، مدير عام "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (آيريناالبيان التالي حول دخول "اتفاق باريس" حيز التطبيق اليوم:

 

"ترحب ’الوكالة الدولية للطاقة المتجددة‘ بدخول ’اتفاق باريس‘ حيز التطبيق، وتهنئ الدول الأطراف التي ساهمت قياداتها في تحقيـق هـذا الإنجاز بسرعة تجاوزت جميع التوقعات، ما يبعــث بإشـارة واضحة حول استعداد الحكومات لاتخاذ فعل حاسم وعاجل للحد من تدهـور المناخ. وتندرج الطاقة المتجددة في صميم هذا الفعل، الأمر الذي انعكس واضحاً في إدراجها ضمن المساهمات المحددة وطنياً من قبل 150 حكومة تقريباً.

كما ترحب الوكالة بالالتزامات الجريئة للقطاع الخاص لما لها من دور كبير في تعزيز زخم الاتفاق. ولكن تلك هي البداية فقط، فترجمة هذه الالتزامات على أرض الواقع يجـب أن يبدأ اليوم، وسيسجل التـاريخ بأن هـذه اللحظة كانـت نقطة تحول في مسـار الطاقة العالمية حيـن شمـرنا عن سواعدنا وقررنا إنجاز المهمة الملقاة على عاتقنا.

وتبدي ’آيرينا‘ استعدادها لدعم جميع الدول في تنفيذ استراتيجياتها الخاصة بالمناخ من خلال تطبيق تقنيات الطاقة المتجددة".

 

حول "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" 

تعتبر "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (IRENA) بمثابة مركز عالمي للتعاون في مجال الطاقة المتجددة وتبادل المعلومات بين أعضائها الذين يبلغ عددهم 149 عضواً (148 بلداً إضافة إلى الاتحاد الأوروبي). وتسعى نحو 27 دولة إضافية للانضمام إلى الوكالة، حيث تلعب دوراً فاعلاً في نشاطاتها. وتعمل الوكالة على تشجيع اعتماد واستخدام جميع أشكال الطاقة المتجددة على نطاق واسع ومستدام حول العالم، وذلك في إطار سعيها المتواصل لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز سبل الحصول على الطاقة، وتحقيق أمن الطاقة، ودفع عجلة النمو الاقتصادي منخفض الكربون للوصول إلى مستقبل مزدهر.

 

المصدر: الوكالة الدولية للطاقة المتجددة