استقطبت مشاركة سيسكو في أسبوع جيتكس للتنقية 2017 اهتماماً واسعاً، إذ اغتنمت مشاركةالرائد العالمي في قطاع التقنية أكبر فعالية تقنية بالمنطقة لاستعراض عدد من أحدث ابتكاراتها وحلولها للحقبة الرقمية.

وتماشياً مع شعار "إعادة تصوّر الواقع"، جاءت مشاركة سيسكو في جيتكس لهذا العام لتدعو العملاء والشركاء والمؤسساتإلى تجربة حلول سيسكو التي تساعد الشركات والمجتمع على التواصل الآمن واغتنام الفرص الرقمية المستقبلية اليوم. وتوجه عدد كبير من المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع العام والشركات لزيارة جناح سيسكو والاطلاع على عروضها خلال الفعالية الإقليمية، لمشاهدة العروض الحية للسيناريوهات الرقمية المختلفة في عدد من القطاعات.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه العديد من الحكومات الخليجية، وبخاصة الإماراتية، عن رؤاها الوطنية للتحول الرقمي ومبادراتها للمدن الذكية، اغتنمت سيسكو الفرصة لاستعراض ابتكارها الجديد "الشبكة القائمة على الحدس"، وهو الجيل الجديد من أنظمة الشبكات التي تقوم على المقاصد، للمرة الأولى في الإمارات العربية المتحدة. وأجرت الشركة محاكاة لتقنياتها المتطورة بما فيها التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي وإمكانات التحليل المتقدمة لبيان دورها في مواكبة التحديات وتعزيز التنافسية وتحقيق مردود ملموس للشركات.

في هذا السياق قال السيد شكري عيد، المدير التنفيذي للمنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: "فيما ندخل حقبة من الرقمنة المتكاملة، نحرص على استعراض أثر ابتكاراتنا الحديثة من خلال أمثلة واقعية وملموسة تبرز مزايا حلولنا وما تحققه من ثمار للدول والقطاعات والأعمال. رسالتنا واضحة: فالتحول الرقمي يحدث تغيرات جذرية في القطاعات ويغّير العالم بوتيرة غير مسبوقة، مما يعني ان على المؤسسات والشركات في جميع القطاعات التصرف بشكل فوري لتتمكن من البقاء وترسيخ مكانتها في صدارة منافسيها."

وضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2017، دعت سيسكو المؤسسات في الشرق الأوسط إلى إعادة تصوّر أعمالها عبر تسليط الضوء على سيناريوهات من الواقع تبيّن دور حلول الشركة في المساعدة على تسريع مسيرة التحول الرقمي. وتمكّنت سيسكو من إحياء الرقمنة، بالشراكة مع إنتل، إميركوم وألفا داتا، وذلك من خلال استعراض عدد من الحلول التقنية المتخصصة والمفصلة لاحتياجات عدد من القطاعات التي تمثل أولوية للرقمنة في الشرق الأوسط. وتركّزت الحلول المتخصصة في مجالات السلامة العامة والأمن والتعليم والرعاية الصحية وقطاعات التجزئة والنقل والخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى الخدمات العامة والحكومية.

ومن الجدير بالذكر أن الحكومات والمؤسسات في الشرق الأوسط تعيد التفكير بمقاربتها المتعلقة بالبنية التحتية الرقمية لتحسين نوعية الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين ونتائج الأعمال. ويبين عدد من التقارير الحديثة أن كبار صانعي القرارات في المنطقة يشعرون بمزيد من التفاؤل حول التغيرات الجذرية التي تحدثها الرقمنة مقارنة مع نظرائهم حول العالم.  كما تجلّى اعتبار التحول الرقمي أولوية بارزة في جداول أعمال القادة ومجالس الإدارة من خلال المستوى الرفيع من التواصل الذي شهده مسؤولو سيسكوالتنفيذيون خلال فعاليات جيتكس 2017.

وأضاف شكري: "تلقينا مستوى غير مسبوق من الاهتمام هذا العام. ولا بد من التأكيد على أن تبني الحقبة الرقمية غير ممكن بدون الدعم الكامل من قادة الدول والمدن والمؤسسات. أفخر بالقول بأننا لاحظنا رغبة صادقة في تبني أحدث الأفكاروأكثرهاتقدمابشكل لا يقتصر على المنظور التقني وحسب، بل يمتد ليشملعوامل أخرى هامة في لنجاحالتحول الرقمي من نماذج جديدة للأعمال ورأس المال البشري ووجهة النظر التشغيلية."

ولم يكن قادة القطاعات والمؤسسات وحدهم من استوحوا إلهامهم من رؤيةسيسكو للحقبة الرقمية، فقد زار جناح الشركة في جيتكس طلاب من جامعة الإمارات وجامعة الشارقة وجامعة خليفة وغيرها من المؤسسات الأكاديمية، للحديث إلى خبراء سيسكو والمشاركة في الألعاب التفاعلية في منطقة تجربة الواقع الافتراضي.

واختتم شكري حديثه بالقول: "هناك وعي حقيقي وتقدير واسع لوتيرة التغيير التي تشهدها الأسواق وآثارها المحتملة، كما أن هناك فهماً متزايداً لأهمية الابتكار الذي لم يعد رفاهية بل ضرورة أساسية للبقاء والنمو، لا بد من تحفيزها ومعاملتها كأولوية استراتيجية. تساهم تلك المفاهيم في تشجيع الشركات لتكون استباقية في صياغة استراتيجيات رقمية محكمة يمكنها مواجهة تحديات الغد، وهي إشارة واعدة للغاية تبشر بإنجازات عظيمة في المنطقة."

وخلال مجريات جيتكس، استعرضت سيسكو مستقبل التعليم باستخدام تقنيات لوح سيسكو سبارك والواقع الافتراضي في "واحة الابتكار" التي أقامها مركز أبوظبي للنظم والمعلومات. وأكد مسؤولو سيسكو على استفادة المؤسسات التي تتطلع إلى الحفاظ على تنافسيتها في الحقبة الرقمية المتسارعة من الكفاءات الرقمية الجديدة لتتمكن من جني ثمار المنصة الثالثة – البنية السحابية والتنقل وأعمال التواصل الاجتماعي والبيانات الضخمة وإمكانات التحليل.

كما استضافت سيسكو المركز التفاعلي لبنية الشبكات الرقمية لتقدم حلولها المؤسسية للشبكات والأمن، وتتيح للزوار تجربة عملية لمنهجية سيسكو القائمة على البرمجيات في تقديم خدمات تحوّل حركة البيانات في الشبكات إلى بصائر قابلة للتطبيق. وبوصفه أساساً للتحول الرقمي، تم دمج الأمن الإلكتروني في جميع الحلول بما فيها الشبكة الذكية ومركز البيانات والبنية السحابية، بينما استعرضت سيسكو دور حلولها "سيسكو كينيتك" في مساعدة المؤسسات على استخلاص وحوسبة ونقل البيانات من الأشياء المتصلة بالشبكة إلى التطبيقات، لتمكّنها من الاستفادة من قوة بيانات إنترنت الأشياء في المدن الذكية لتحقيق نتائج أفضل للأعمال.

 

عن سيسكو

سيسكو هي الرائد العالمي في مجال التكنولوجيا والتي تمكِّن الإنترنت من العمل منذ عام 1984. الشركة مدرجة في بورصـة الأوراق المالية "ناسداك" تحت الرمز(CSCO). يساعد موظفونا ومنتجاتنا وشركاؤنا المجتمع في التواصل الآمن واغتنام الفرص الرقمية المستقبلية اليوم.

 

المصدر: OAK Consulting FZ LLC