Language

أطلقت نيسان طراز 2018 من "إكس-تريل" في منطقة الشرق الأوسط، السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات والأكثر مبيعاً في العالم، وهي الآن متوفرة في المنطقة مع مجموعة من التحديثات التي تعزز جودة السيارة وفخامتها. وتشمل التغييرات التي أجريت على السيارة تعديل التصميم الخارجي ليصبح أكثر تميزاً وصلابة، وتعزيز جودة مكونات مقصورة السيارة مع مزايا جديدة، وجعل السيارة عملية بصورة أكبر للمستخدمين، فضلاً عن إدخال عدد من التقنيات المبتكرة لجعل تجربة القيادة أكثر متعة وأماناً.

وقد وصلت مبيعات نيسان إكس-تريل عالمياً إلى أكثر من 835000 وحدة في السنة المالية 2016، وهو ما يجعلها السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات المفضلة لدى المستخدمين والأكثر مبيعاً في العالم. وتمنح المزايا والتحسينات الجديدة التي جرى إدخالها على نيسان إكس-تريل 2018 الجديدة، للأسر الشابة وعشاق المغامرة، خيارات وخصائص استثنائية تعزز تجربة القيادة. ويمكن للعملاء الاختيار بين طرازين أحدهما يضم خمسة مقاعد والآخر يضم سبعة، بالإضافة إلى خمسة ألوان تنبض بالحياة، مع الاستمتاع بالراحة والمساحة التي لا تضاهى.

وقال كاليانا سيفاغنانام، رئيس منطقة الشرق الأوسط ونائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند في شركة "نيسان": "تشهد السيارات من فئة كروس أوفر طلباً متزايداً على مستوى المنطقة. وتعد سيارة نيسان "إكس-تريل" الرائدة عالمياً في مبيعات السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، دليلاً على التزام نيسان المستمر نحو تحقيق رضا العملاء. وتركّز التحسينات في "إكس-تريل" الجديدة على ما يحتاجه عملاؤنا في السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، بما في ذلك الرحابة والراحة والتصميم المتطور وإمكانية القيادة على أنواع مختلفة من الطرقات. وبفضل المرونة التي تتمتع بها "نيسان إكس-تريل" وتعدد استخداماتها، أصبحت السيارة الأمثل للمغامرات العائلية والأنشطة الجماعية".

ويمثل مفهوم "التنقّل الذكي من نيسان" اسم الاستراتيجية التي تنتهجها العلامة التجارية بهدف تعزيز جاذبية السيارات التابعة لها من خلال إعادة تعريف أسلوب قيادتها، وتشغيلها، ودمجها في المجتمع. وتتميّز نيسان "إكس-تريل" الجديدة بمجموعة من تقنيات التنقّل الذكي من نيسان، فضلاً عن كونها مجهزة بثلاث ميزات مبتكرة لتسهيل القيادة يتم استخدامها في السيارة للمرة الأولى وهي نظام مرآة الرؤية الخلفية الذكي، ونظام المكابح الذكية في حالات الطوارئ، ونظام مثبت السرعة الذكي. ويتمثّل الهدف من هذه الخصائص المبتكرة في جعل سائقي سيارات "نيسان" يشعرون بالمزيد من الثقة، والحماس، والارتباط بالسيارة، مع تعزيز السلامة على الطرقات.

وأردف سيفاغنانام: "يبحث السائقون اليوم عن أحدث التقنيات التي تساعدهم على إتمام رحلاتهم بسهولة وراحة، وتسهم في تعزيز سلامتهم على الطرقات وصولاً إلى وجهاتهم. وتركز سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة من "نيسان" السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات، على تلبية متطلبات العملاء، من خلال كونها مجهزة بأحدث التقنيات والتحسينات، مع الحفاظ على الخصائص التقليدية المعهودة في فئة كروس أوفر."

ويتراوح سعر سيارة نيسان "إكس-تريل" 2018 الجديدة من "نيسان" في دول مجلس التعاون الخليجي بين 23800 و 24200 دولار للإصدار ثنائي الدفع، في الوقت الذي تتراوح أسعار لإصدار الدفع الرباعي بين 27800 دولار و35200 دولار. وسيتم الكشف عن السعر في كل سوق على حده عند إطلاقها هناك وستختلف الأسعار من منطقة إلى أخرى.

 

تفاصيل سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة من "نيسان:"

التصميم الخارجي الجديد:

لطالما اشتهرت سيارة نيسان "إكس-تريل" من "نيسان" بتصميمها ذي الانحناءات الواضحة والمظهر القوي، مع الخطوط البارزة، وأقواس العجلات المرتفعة والمنحنيات الأنيقة على غطاء المحرك. ولم تفارق هذه السمات الطراز الجديد فباتت تظهر في القسم الأمامي من السيارة بتصميم جديد مميّز، بالإضافة إلى مظهر أكثر حيوية وأسلوب تصميم أكثر رقياً.

يبرز في صلب التصميم الخارجي لسيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة من الجيل الأحدث من الشبكات الأمامية الخاص بشركة نيسان‘V-motion’، والذي يتميز بمساحة واسعة للحصول على مظهر يجذب الانتباه. وينعكس الأسلوب نفسه على تصميم المصدّ أسفل الشبكة. وتركّز عمليّة إعادة التصميم على تحقيق الاستفادة القصوى من الألوان الخارجية للسيارة، حيث أصبحت الأجزاء البلاستيكية ذات اللون الأسود والمستخدمة في التصميم الخارجي للسيارة أكثر لمعاناً وجاذبية.

وفي الجزء الخلفي من سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة، تمّ إعادة تصميم المصدّ لمنحه مظهراً أكثر صلابة مع تطعيمات الكروم الجديدة. وتمّ تحديث المصابيح الخلفية لتعمل بتقنية LED بالكامل. أمّا التغيير الأكبر في شكل الطراز الجديد فهو إضافة طبقة من الكروم فوق قاعدة الأبواب، ما يمنح السيارة مظهراً أكثر ديناميكية.

وتتميز المصابيح التي تعمل كلياً بتقنية LED في سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة، بإضاءة محسّنة لتأمين رؤية أفضل وتحسين السلامة على الطرق. وفي الإنارة العالية، بات نمط الشعاع أوسع ممّا يسهم أيضاً في تحسين الرؤية. وتم تطوير كاشفات الضباب ودمجها بذكاء في المصدّ الأمامي الجديد، وتغيير شكلها من الدائري إلى المستطيل.

وجرى توسيع عرض العجلات من 34 ملم إلى 37.5 ملم لتأمين تحكّم أكثر راحة وأماناً. ويبرز الأسلوب الراقي الجديد من التطعيمات الفضية اللامعة على القطعة الوسطى للعجلات والتي تذكّر بشكل شبكة السيارة الأمامية الشهيرة‘V-motion’  من نيسان والمصممة على شكل حرف V.

وتمّ الإبقاء على ستة من الألوان الخارجية المستخدمة في الطرازات السابقة مع إضافة خمسة ألوان جديدة نابضة بالحياة، وهي البرتقالي، والأحمر الياقوتي Palatial Ruby، والبيج الذهبي، والأزرق اللؤلؤي والبني الداكن.

الطابع العملي المحسّن

تعتبر سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة من نيسان، سيارة واسعة من فئة كروس أوفر بخمسة أو سبعة مقاعد ومناسبة للعائلات التي تعشق المغامرة. وعلى غرار جميع سيارات "نيسان،" يتمّ إجراء كل تحديث مهما كان كبيراً أو صغيراً مع أخذ رغبات العملاء بعين الاعتبار.

وتتفوّق السيارة على مثيلاتها في فئتها من حيث المساحة المتاحة للرأس في الجهة الأمامية، والراحة الكبيرة التي يقدّمها المقعدان الأماميان Zero Gravity للحدّ من التعب. أمّا الصف الثاني من المقاعد فقابلة للانزلاق والطي لتأمين نظام الجلوس المرن Easy Flex Seating الذي يسمح بضبط وضعية المقعد للحصول على حيّز أكبر للساقين، أو على مساحة أكبر للحمولة، أو تحقيق التوازن بين الأمرين. وبفضل اللمسات الراقية المتاحة، مثل فتحة السقف البانورامية الآلية والمقاعد الجلدية، تؤمّن هذه السيارة بيئة طبيعية ومريحة وراقية.

أمّا الصندوق في سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة فهو أكبر مقارنةً بالطرازات السابقة. فقد ازدادت سعة الصندوق من 550 ليتراً إلى 565 ليتراً في الطراز ذي الخمسة مقاعد مع ترك جميع المقاعد في مكانها. وتبقى السعة نفسها مع الطراز ذي السبعة مقاعد (445 ليتراً). وتزداد السعة الإجمالية مع طيّ جميع المقاعد لتصل إلى 1996 ليتراً.

ويضمّ الصندوق في طراز نيسان "إكس-تريل" الجديد نظام لوحة الأمتعة المرن المبتكرFlexible Luggage Board System من "نيسان" الذي يسمح بتعديل الرفوف والفواصل في تسع إعدادات مختلفة. وتشمل هذه الإعدادات حجرة مخفية للحفاظ على الأغراض الثمينة، وهو ما يجعل سيارة نيسان "إكس-تريل" الأمثل للنزهات العائلية الخارجية.

وسيستفيد سائقو سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة من نظام Nissan Motion Activated Liftgate الذي يقدّم وصولاً أسهل من أي وقت مضى. فلا يتطلّب الأمر إلا تمرير القدم تحت المصدّ الخلفي ليفتح باب الصندوق تلقائياً دون البحث عن مفتاح أو نقل الأغراض الثقيلة من يد إلى أخرى.

الفخامة المحسّنة في المقصورة:

تتميّز مقصورة سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة بمجموعة من الترقيات لتعزيز الشعور القائم بالجودة العالية.  وأول ما يلاحظه السائقون عند دخول السيارة، هو عجلة القيادة الجديدة المميّزة، والتي جرى زيادة الجزء الأعلى منها بنسبة 17%، ليحصل السائقون على رؤية أكثر وضوحاً للعدادات. وتطابق عجلة القيادة التصميم المستخدم في أحدث طرازات نيسان على مستوى العالم، وهي أساسية في جميع فئات سيارة نيسان "إكس-تريل". وتسهّل القاعدة الأفقية بفضل تصميمها على شكل حرف D دخول السائق وخروجه، بالإضافة إلى منح مظهر وشعور رياضيين. وسواء اختار العملاء الطراز ذي الخمسة أو السبعة مقاعد، يتميّز الجلد القياسي المستخدم في طراز " SL" بتقطيب محسّن لتشكيل حوافٍ أكبر بروزاً للمقاعد.

وتسهم الترقيات الأخرى داخل مقصورة نيسان "إكس-تريل" الجديدة في إضفاء جودة عالية ورقي واضح على المظهر الداخلي للسيارة. وقد تمّت إضافة وسائد جلدية جديدة للركبة على جانبي الكونسول الأوسط، في حين تمّ إضفاء لمسة عصرية على المساحة الموجودة فوق علبة القفازات. وتتميّز فتحات الهواء الآن بسطح جديد أسود ولامع.

وتتمتّع سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة بمجموعة واسعة من تطعيمات الأبواب الداخلية للتمييز بين مختلف الطرازات، في حين تمّت إعادة تصميم منطقة التخزين تحت مسند الذراع المركزي. وجرى تجهيز جميع الطرازات بناقل الحركة XTronic بتقنية CVT (ناقل الحركة بتقنية التغيير المستمر)، كما تمّت إعادة تصميم عصا ناقل الحركة ليشمل ذلك تركيب مقبض جديد من الجلد. وبحسب الفئة المختارة، يمكن الحصول على مزايا أخرى، مثل فتحة سقف بانورامية، وفرش من الجلد، وزجاج مظلّل، ونظام تكييف الهواء الثنائي والقضبان الحديدية على السقف.

وتتوفر مجموعة من الأكسسوارات الأصلية من نيسان مثل حامل الأمتعة والأغطية السفلية الأمامية والخلفية، وحاجز للحيوانات الأليفة، وحامي للمصد الأمامي، وأعمدة السقف، وعمود ثابت لقطر السيارة مزود بنظام ربط كهربائي.

تكنولوجيا جديدة

تواصل سيارة نيسان "إكس-تريل" تقديم عدد لا يحصى من تقنيات السلامة المبتكرة التي تبعث بالثقة وتؤمن راحة البال، مثل نظام الرؤية الشاملة الذكي Intelligent Around View Monitor، ونظام التحذير من خطر الاصطدام الخلفي بحركة المرور Rear Cross Traffic Alert، وتقنية التحذير من النقطة العمياء Blind Spot Warning. وتعزز هذه التقنيات المتقدّمة فلسفة التنقّل الذكي من "نيسان" من خلال  الطاقة الذكية، والقيادة الذكية، والتكامل الذكي لتعزيز ثقة السائق بسيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة.

ويمنح نظام مرآة الرؤية الخلفية الذكي سائقي سيارة نيسان "إكس-تريل" رؤية محسنة ممّا يسهّل تجربة القيادة والرجوع إلى الخلف بفضل شاشة LCD مدمجة تعرض صوراً تلتقطها كاميرا في الجزء الخلفي من السيارة. وتشمل القدرات الأخرى:

•         التبديل بين رؤية المرآة والشاشة بنقرة بسيطة

•         رؤية واضحة لمنطقة واسعة

•         وظيفة مزدوجة في خاصيّة واحدة

•         تجربة قيادة أكثر أماناً وراحة

ويستجيب الطراز لطلبات العملاء للحصول على خيار صوتي متفوّق في سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة عبر ضم مكبّري صوت صغيرين في أسفل الزجاج الأمامي ومكبّر الصوت في كل باب أمامي ومكبّر صوت متوسط ​​المدى في كل باب خلفي.

أما نظام المكابح الطارئة الذكي I-EB فيراقب سرعة السيارة ومدى قربها من السيارة التي تسير أمامها، ويحذّر السائق في حال استوجب الأمر تخفيض السرعة. وبالإضافة إلى ذلك، يشغّل النظام المكابح إذا عجز السائق عن الاستجابة. وفي حال كان الاصطدام محتّماً، ستشغّل الخاصيّة المكابح للمساعدة على الحدّ من السرعة وشدّة الاصطدام.

وبات نظام التحذير من خطر الاصطدام الخلفي بحركة المرور متاحاً للمرة الأولى في هذا الطراز. ويعمل النظام على الحدّ من خطر الاصطدام منخفض السرعة عند الرجوع للخلف للخروج من مكان صف السيارة. وإذا حاول السائق الرجوع إلى الخلف، يعطي النظام تحذيرات مرئية ومسموعة للسائق في حال اقتراب أو مرور سيارة تفادياً للاصطدام.

وتضم السيارة تقنية جديدة أخرى هي مفتاح التوقّف الذاتي الذي يجعل سيارة نيسان الجديدة "إكس-تريل" في وضع ثابت لمدة تصل إلى دقيقتين ويعمل عند القيادة فوق التلال صعوداً أو نزولاً. كما يتيح مفتاح التوقف الذاتي للسائق أن يريح قدمه من خلال رفعها عن دواسة المكابح للحد من التعب.

تواصل "نيسان" تطوير تقنيات للمساعدة في تحسين سلامة القيادة. ويتجلى ذلك من خلال نظام مرآة الرؤية الشاملة الذكي والذي يمنح السائقين القدرة على رؤية أكثر ممّا هو وراءهم عند صف السيارة. وتقدّم سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة نظام الرؤية الشاملة الذكي والمؤلّف من أربع كاميرات تمنح السائقين رؤية افتراضية تغطي 360 درجة لسياراتهم، مع الحصول على أكثر من صورة على الشاشة من الجهة الأمامية والخلفية ومن الجانبين، وذلك للحصول على رؤية أفضل. ونظراً إلى أن كل العقبات ليست ثابتة، يراقب نظام رصد الأجسام المتحرّكة في سيارة نيسان "إكس-تريل" ويمكنه تحذير السائق من الأجسام المتحركة التي تمّ رصدها بقرب السيارة.

ويمثّل نظام التحذير من الاصطدام الأمامي من "نيسان" ابتكاراً تقنياً مميّزاً. ويدعم النظام السائق لاتخاذ القرار عبر إعطاء معلومات عمّا يحصل خارج مجال الرؤية. ويحلّل مجس مثبّت على الجزء الأمامي من السيارة السرعة النسبية والمسافة بين السيارة والمركبة التي أمامها بالإضافة إلى المسافة مع السيارة التي تسبق تلك السيارة.

ويرصد نظام التحذير من النقطة العمياء السيارات الأخرى التي تعبر منطقة النقطة العمياء التي لا يراها السائق فيظهر مؤشر في عمود باب السائق أو الراكب الأمامي وعلى شاشة نظام مساعدة السائق المتطوّر Advance Drive-Assist Display. وإذا كان مؤشّر الانعطاف قيد التشغيل، يومض المؤشر مصدراً صوتاً تحذيرياً.

يتميّز نظام الدفع الرباعي في سيارة نيسان "إكس-تريل" باستجابته السريعة وقدرته على التكيّف مع الظروف المتغيرة. وفي حال تراكم الرمل، أو تبلل الطريق ذو المنعطف الحاد بالمطر، يرسل النظام تلقائياً القوّة إلى العجلات التي تحتاجها. حتى في الظروف المثلى، يقدّم نطام الدفع الكليّ المتاح في سيارة نيسان "إكس-تريل" فوائد كبيرة، فقد عدّل مهندسو نيسان النظام للحصول على أداء رشيق وعالي الاستجابة.

ويسمح نظام تثبيت السرعة الذكي للسائقين بتحديد المسافة المرغوبة القابلة للتعديل بينهم وبين السيارة أمامهم. وتستجيب سيارة نيسان "إكس-تريل" بحسب بطء حركة المرور أو تسارعها.

ويشكّل نظام فرملة المحرّك الذكي نظاماً يستخدم نقل الحركة بتقنية التغيير المستمر لتشغيل فرملة المحرّك عندما يخفف السائق السرعة للانعطاف أو للتوقّف. وعلى غرار الانتقال إلى سرعة منخفضة في ناقل الحركة التقليدي، يساعد النظام على تأمين عملية تباطؤ أكثر سلاسة ويزيد أيضاً الثقة عند الفرملة.

وتمثّل تقنية التحكّم بالمسار الذكية Intelligent Trace Control تقنيّة مبتكرة تساعد على تحسين تحكّم السائق بالسيارة عند الانعطاف. فتحلّل التقنية الوضع، وإذا لزم الأمر، بإمكانها تشغيل مكابح كل عجلة على حدة لمساعدة السائق على توجيه السيارة بثقة عند الانعطاف.

ويقدّم نظام التحكّم بالقيادة الذكي تحكماً نشطاً بالقيادة للحدّ من أثر المطبّات عبر الضغط على المكابح تلقائياً وضبط عزم دوران المحرّك.

وأصبحت تقنيّة مساعدة تسلّق الهضاب Hill Start Assist من "نيسان" متاحة في سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة. وتساعد هذه التقنية السائق عند التبديل بين دواسة الوقود والفرامل حين تتسلّق السيارة منحدراً، ويحافظ النظام على ضغط الفرامل لمدة أقصاها ثانيتين بعد أن يرفع السائق قدمه عن دواسة الفرامل. ومن خلال إبقاء السيارة في حالة جمود حتى مع عدم الدوس على الفرامل، يسهم النظام في منع انزلاق السيارة إلى الخلف عند تسلّق منحدر.

بالإضافة إلى ذلك، تمّ تجهيز نظام الملاحة الصوتية بخصائص لتأمين الاتصال مع شبكات الإنترنت والتواصل الاجتماعي (فيسبوك وغوغل) بمجرّد النقر على زرّ. ويؤمّن التدفّق الصوتي عبر اتصال بلوتوث جواً ممتعاً مع الموسيقى المفضّلة للسائق. وقد حسنّ الهوائي الجديد الذي يستوحي تصميمه من زعنفة سمكة القرش، قدرة الاستقبال الإجمالية.

وتتوفر سيارة نيسان "إكس-تريل" الجديدة مع وسادتين هوائيتين كتجهيز قياسي، والوسائد الهوائية الجانبية على طرازات " SL "، وأنظمة مساعدة السائق بما في ذلك المكابح المضادة للانغلاق، وتوزيع المكابح الإلكتروني والتحكّم في استقرار السيارة. وتشمل التجهيزات القياسية الأخرى نظام تثبيت السرعة مع محدد سرعة واتصال بلوتوث ونظام تكييف الهواء المزدوج والعجلات الألومنيوم.

 

نبذة عن شركة نيسان موتور المحدودة:

نيسان هي شركة عالمية مصنعة للسيارات تبيع أكثر من 60 طرازاً تحمل العلامات التجارية "نيسان" و"إنفينيتي" و"داتسون". وفي عام 2016 باعت الشركة 5.63 مليون مركبة عالمياً وحققت إيرادات وصلت إلى 11.72 تريليون ين ياباني، وهي الشركة صاحبة أكثر السيارات الكهربائية مبيعاً في التاريخ "نيسان ليف"،  ويدير المقر الرئيسي لشركة نيسان في يوكوهاما – اليابان العمليات في 6 أقاليم: آسيا وأوشيانا، وأفريقيا والشرق الأوسط والهند، والصين، وأوروبا، وأميركا اللاتينية، وأميركا الشمالية، ويعمل في الشركة أكثر من 247,500 ألف موظف عالمياً. ودخلت نيسان في شراكة مع المُصنع الفرنسي "رينو" منذ العام 1999، واستحوذت عام 2016 على 34% من أسهم ميتسوبيشي موتور، لتصبح شراكة رينو ونيسان وميتسوبيشي، أكبر شراكة بين شركات سيارات في العالم، مع مبيعات سنوية وصلت إلى حوالى 10 ملايين مركبة.

 

المصدر: شركة إيدلمان