نموذج الرفاهية يرفع صناعة السلع الاستهلاكية إلى المرتبة الثالثة

قامت صناعة السلع الاستهلاكية في الإمارات العربية المتحدة ببناء علاقات أقوى مع عملائها هذا العام، متجاوزة كلاً من صناعة الملابس والخدمات المالية منذ عام 2017 لتصبح ثالث أكثر فئة ألفة وفقا لتقرير "إم.بي.إل.إم" 2018 المتعلق بتعزيز الألفة للعلامات التجارية. وارتفع مؤشر الألفة لهذه الصناعة من 29.8 في عام 2017 إلى 33.1 هذا العام، محققة مستوى أعلى من متوسط الصناعة البالغ 30.5 من أصل 100 كحد أقصى.


ويتم تعريف مدى ألفة العلامة التجارية كمؤشر جديد، من شأنه أن يعزز ويقوي روابط الولاء بين المستخدم والعلامة التجارية، وتكشف الدراسة أن العلامات التجارية التي تخلق علاقات أكثر ألفة وعمقاً مع المستخدمين تقدم نتائج رائعة من حيث الإيرادات ونمو الأرباح.

وحصلت "نيدو" من شركة "نسله" على لقب العلامة التجارية الأكثر ألفة في صناعة السلع الاستهلاكية، محققة أعلى درجة بين فئات الرجال وجيل الألفية والمستخدمين ذوي الدخل المرتفع. وقد صُنفت في مرتبة متقدمة في نموذج "الحنين إلى الماضي" الذي يشير إلى الذكريات الإيجابية السابقة. وبالنظر إلى الفئات، كانت نيدو العلامة التجارية الوحيدة للسلع الاستهلاكية سريعة التداول في قائمة العلامات العشر الأولى لجميع القطاعات في التقرير، محققة المرتبة السابعة بمؤشر ألفة بلغ 59.

ومن الجدير ذكره أن علامات السلع الاستهلاكية الإقليمية احتلت أعداداً مساوية من المراتب لتلك التي حققتها العلامات الدولية ضمن قائمة العلامات العشر الأولى. في إشارة إلى عدم اهتمام العملاء بأصل المنتج، وهي نقطة مثيرة للاهتمام في منطقة تكون غالبية السلع الاستهلاكية فيها مستوردة من الخارج.

في هذا السياق، قال وليام شينتاني، الشريك الإداري في "إم.بي.إل.إم" دبي: "يمكن أن يشير الأداء الجيد للعلامات التجارية الإقليمية إلى وجود آفاق مستقبلية واعدة لهذه الصناعة. ومع تركيز المنطقة على الأمن الغذائي وزيادة الإنتاج المحلي، ستستفيد العلامات التجارية من أنماط الحياة والاستهلاك المتطورة في دولة الإمارات، ومن تنوع التفضيلات الثقافية في الدولة".

تتضمن النتائج الأخرى الموضحة في تقرير "إم.بي.إل.إم" 2018 المتعلق بتعزيز الألفة للعلامات التجارية في صناعة السلع الاستهلاكية ما يلي:

نموذج الرفاهية Indulgence، الذي يركز على لحظات التدليل والمتعة، هو نموذج الألفة السائد في الفئة.
العلامة التجارية "شوكولا غلاكسي" من المملكة المتحدة هي العلامة السائدة في هذا النموذج عبر مجموعات ديموغرافية متعددة، حيث احتلت المرتبة الثانية في القطاع والمرتبة 18 من المجموع العام.

حصلت مجموعة "أمريكانا" على المرتبة الثالثة في الصناعة وكانت أعلى علامة تجارية إقليمية في مجال السلع الاستهلاكية.
كان لدى نيدو وغلاكسي نسب متساوية من العملاء في المرحلة الأولى من تقرير ألفة العلامات التجارية، لكن نيدو تفوقت على ماركة الشوكولاتة بنسبة 14 ٪ من مستخدميها في مرحلة الاندماج.

احتلت علامة الشوكولا اللبنانية الفاخرة باتشي المرتبة الثامنة، منخفضة من المركز الخامس العام الماضي.
قفزت شركة الروابي الإماراتية خمس مراتب منذ عام 2017 لتصل إلى المرتبة السادسة، منضمة بذلك إلى مجموعة العشرة الأوائل من العلامات التجارية الإقليمية.
يحتوي تقرير هذا العام على التصنيف الأكثر شمولية للعلامات التجارية استناداً إلى الألفة، وتم تحليل استجابات 6000 مستهلك و54,000 تقييم للعلامة التجارية عبر 15 صناعة في الولايات المتحدة والمكسيك والإمارات العربية المتحدة.

تعرض تقارير "إم. بي. إل. إم" وأدواتها التفاعلية لتصنيف العلامات التجارية أداء ما يقارب من 400 علامة تجارية، وتكشف عن خصائص وقوة الروابط بين العلامة التجارية والمستهلك.

 

المصدر:  grayling