أخبار طبية

أعلنت مختبرات ’ستار ميتروبوليس‘ الطبية، التي تعد جزءاً من الشبكة التابعة لمجموعة الرعاية الصحية العربية، عن إطلاق ’كولو أليرت‘، الاختبار السريع المعتمد على الحمض النووي الأول من نوعه في البلاد للكشف المبكر عن سرطان القولون، وذلك في إطار سعيها إلى توفير أحدث التقنيات في مجال الرعاية الصحية للمقيمين في دولة الإمارات، وتأمين المزيد من الوقاية من سرطان القولون. ولتوفير هذا الاختبار ألماني المنشأ، قام المختبر بتوقيع اتفاقية مع شركة ’جاست فور مي جينيتكس‘، الشركة الرائدة في توفير الخدمات الجينية. ويعمل اختبار ’كولو أليرت‘ على زيادة معدل الكشف عن سرطان الكولون بنحو أربعة أضعاف، وذلك باستخدام طريقة التحليل الجزيئي-الجيني عالية الدقة للكشف عن النسيج الورمي، وبالتالي توفير تشخيص أكثر تفصيلاً.

تؤكد البحوث الصادرة مؤخراً على أن تقنيات الإخصاب الصناعي خارج الجسم (IVF) تنطوي على آفاق مستقبلية واعدة، كما تشهد تقدّماً ملحوظاً يعزز فرص نجاح الحمل لدى الأزواج. وفي المستقبل القريب، سيتاح للأزواج الذين يعتمدون على تقنيات الإخصاب الصناعي الاستفادة من علاجات جديدة للعقم والتي ستتوافر بأسعار معقولة وبأقل درجات التدخل الجراحي والاستعانة بالأدوية، إضافة إلى تعزيز فرص نجاح الحمل لدى النساء الأكبر سناً. وستشمل الحلول الأخرى تحفيز نمو البويضات في المختبرات المتخصصة، وتجميد الأنسجة المبيضية بدلاً من البويضات بغية تحقيق أفضل النتائج. وتشهد نسبة نجاح عمليات الإخصاب الصناعي ارتفاعاً ملحوظاً، خاصة مع التقدم الحاصل في مجال الاختبارات الجينية، واستخدام طرق وأساليب شاملة مثل ’الجيل الجديد لتقنيات السلسلة الوراثيّة‘ (NGS).

تعاونت شركة "دي إس إم سينوشم للأدوية" مع "المعهد الهندي للتكنولوجيا" في دلهي لتنظيم ورشة عمل تركز على "التعليم القائم على التدريب المستمر" في دبي، وذلك بهدف تدريب وتثقيف أصحاب المصلحة في القطاع الصناعي حول أفضل الممارسات المتبعة في مجال تصنيع الأدوية. وقد استقطبت الورشة مشاركين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشركات الأدوية العالمية التي نجحت بترسيخ حضورها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً.

أعلنت مختبرات ’ستار ميتروبوليس‘ الطبية، التي تعد جزءاً من الشبكة التابعة لمجموعة الرعاية الصحية العربية، عن إطلاق ’كولو أليرت‘، الاختبار السريع المعتمد على الحمض النووي الأول من نوعه في البلاد للكشف المبكر عن سرطان القولون، وذلك في إطار سعيها إلى توفير أحدث التقنيات في مجال الرعاية الصحية للمقيمين في دولة الإمارات، وتأمين المزيد من الوقاية من سرطان القولون. ولتوفير هذا الاختبار ألماني المنشأ، قام المختبر بتوقيع اتفاقية مع شركة ’جاست فور مي جينيتكس‘، الشركة الرائدة في توفير الخدمات الجينية. ويعمل اختبار ’كولو أليرت‘ على زيادة معدل الكشف عن سرطان الكولون بنحو أربعة أضعاف، وذلك باستخدام طريقة التحليل الجزيئي-الجيني عالية الدقة للكشف عن النسيج الورمي، وبالتالي توفير تشخيص أكثر تفصيلاً.

تعتبر الحساسية من المشاكل الصحية المتكررة عموماً في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسببها عث الغبار والعفن والشرى (الحمى القراصية). وتتفاقم أعراض المصابين بالحساسية مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث تؤدي الحرارة المرتفعة والبيئة الغبارية في فصل الصيف إلى زيادة استنشاق ذرات الرمل مما يؤدي إلى حالات شديدة من الحساسية. وتتمثل الأعراض في انسداد المجاري التنفسية وسيلان الأنف والعطاس والسعال وصعوبة التنفس بسبب الاستجابة عالية الحساسية للجهاز المناعي لهذه المواد التي لا تعد ضارة بطبيعة الحال وأكثرها شيوعاً هو الغبار. ووفقاً لأحدث التقارير، فإن خمس سكان دولة الإمارات يعانون من الحساسية وتستمر هذه النسبة بالارتفاع.