أخبار طبية

ابدأ عام 2019 بابتسامة أكثر بياضاً وإشراقاً مع سمايل بار

هل تعلم أن الأشخاص الذين يتمتعون بأسنان ناصعة البياض يميلون إلى الابتسام أكثر من غيرهم، ويدركون التأثير الإيجابي لهذه الابتسامة في الآخرين؟ العكس بالعكس أيضاً، إذ يعتاد الأشخاص الذين لا يتمتعون بأسنان بيضاء على عدم إظهار ابتسامتهم الكاملة؛ مما يصعب عليهم التعرف على أشخاص جدد والتعبير عن مشاعر معينة.

إذا كنت تريد مواجهة كل أيامك في عام 2019 بابتسامة كبيرة وكاملة؛ فما عليك إلا استعادة لمعان أسنانك وبياضها من خلال إجراء زيارات دورية لمركز سمايل بار The Smile Bar، وهو مركز حصري لعلاجات تبييض الأسنان للرجال والنساء.

مركز الدكتور نيقولا وآسب يوفر بيئة متطورة لعلاج أسنان الأطفال في الدولة

يعد مركز الدكتور نيقولا وآسب (Drs Nicolas and Asp ) لطب أسنان الاطفال من أكثر المراكز الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربي، والذي تم تصميمه للعناية والإهتمام بصحة فم وأسنان الأطفال. وذلك على أيدي فريق من الأطباء المتخصصين ذوي الخبرات المهنية العالية بإستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية. وذلك من أجل تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية بأعلي جودة والتي تناسب جميع حالات أسنان الأطفال.

مركز أي في أي للخصوبة ينظم سلسلة من البرامج الطبية لدعم وتطوير الخصوبة

ينظم مركز "أي في أي" الشرق الأوسط للخصوبة في مسقط (IVI Middle East Fertility Clinic) سلسلة من البرامج الطبية بالتعاون مع الرابطة العمانية لطب النساء والولادة (OSOG) بهدف دعم وتطوير الخصوبة والطب الإنجابي في سلطنة عمان.

وسيشارك الفريق الطبي في عدد من ورش العمل التي تبدأ في ديسمبر 2018 حتى فبراير 2019 في أربع مدن مختلفة في سلطنة عمان وهي صحار وصلالة ومسقط وصور.

جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تنجح بتسجيل تسلسل الجينوم الكامل الأول من نوعه في الإمارات

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية (MBRU) عن نجاحها بتسجيل تسلسل الجينوم الكامل العائد لفتى إماراتي مصاب باضطراب طيف التوحد، وذلك في خطوة تُعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة وتأتي في إطار جهود التعاون البحثية بين الجامعة وبرنامج التوحد التابع لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

’الشارقة صديقة للطفل‘ يطلق النسخة العربية من الخطوات العشر للرضاعة الطبيعية

أطلق مكتب الشارقة صديقة للطفل النسخة العربية من "الخطوات العشر للرضاعة الناجحة"، عقب آخر تحديث لها في أبريل 2018، والتي كانت قد أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية عام 1991، مستهدفة الأمهات الجدد وجميع العاملين في القطاع الصحي، لترسيخ ثقافة الرضاعة الطبيعية.