انطلقت اليوم فعاليات مؤتمر دبي الدولي للأمراض المعدية واللقاحات بدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية ومشاركة أكثر من 25 متحدث محلي وإقليمي متخصص في هذا المجال،  وتقام فعاليات الحدث الرائد بالتعاون مع جمعية الإمارات الطبية للأمراض المعدية، جمعية الأطباء البحرينية، الجمعية الأوروبية للميكروبيولوجيا الاكلينيكية والأمراض المعدية وتنظيم شركة معرفة للفعاليات العالمية.

 

وأكدت الدكتورة ليلي الجسمي رئيس قسم التحصين في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، على ضرورة زيادة الوعي المجتمعي بأهمية تطعيم البالغين وخاصة للمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل الربو، مشيرة إلى الجهود المبذولة من الوزارة في هذا الصَدد والتي تشمل المبادرات والبرامج المكثفة لتدريب العاملين في الجهات الصحية العامة والخاصة حول احدث الأساليب وأخر المستجدات في هذا المجال.  

ومن جهتها، أوضحت الدكتورة زلفى الديسي استشاري ميكروبيولوجي في مستشفى راشد- هيئة الصحة بدبي، أن انتشار البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية يزداد عالمياً ما يؤدى إلى صعوبة علاج الإصابات وارتفاع تكلفة العلاج، كما الوصول إلى الحلول الفعالة يمثل أهمية بالغة خاصة للمستشفيات نظراً لدوره في سلامة المرضى، حيث ان انتشارها قد يؤدى إلى زيادة معدلات الاعتلال أو الوفيات للمرضى وطول فترة إقامتهم في المستشفى، وأيضاً تأخر العلاج بالمضادات الحيوية للمرضى الين يعانون من التهابات حادة.

وقالت الدكتورة الديسي: "أن آليات مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية قد تكون واحدة أو متعددة وغالباً ما تكون عديدة في حال مقاومتها لكثير من الأدوية،  ويجب معرفة الاتجاهات الإقليمية والعالمية حول مكافحة هذه الجراثيم للمساعدة في صنع القرار والوصول إلى الوصفات المضادة للعدوى ومنعها من مقاومة الأدوية في المستقبل". 

كما أشار الدكتور أشرف الحوفي رئيس مكتب مكافحة انتشار العدوى في مستشفى دبي، خلال محاضرته العلمية حول الإشراف على المضادات الحيوية ودورها العلاجي، على أهمية تقييم الطاقم الطبي لفعالية العلاج بها من خلال مراقبة البيانات السريرية والمخبرية للعدوى، ما يساعد على إجراء مراجعة لهذه النتائج واستخدامها في الأبحاث التعليمية الخاصة بمراقبة جودتها في مكافحة العدوى.

 هذا، وتشمل قائمة المتحدثين في المؤتمر الرائد من نوعه بالمنطقة عدد من الخبراء من الهيئات الصحية في الدولة منهم: الدكتورة فريدة الحوسني، مديرة إدارة الأمراض السارية في هيئة الصحة – أبوظبي، الدكتورة ليلى الجسمي رئيسة قسم التحصين في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، الدكتورة ندى المرزوقي مدير الطب الوقائى في وزارة الصحة ووقاية الإماراتية، الدكتور حامد يحيى حسين طبيب اختصاصي أول في شعبة صحة المدارس والمؤسسات التعليمية- هيئة الصحة بدبي، الإمارات العربية المتحدة، الدكتور أحمد عبده استشاري، الأمراض المعدية، والطب الباطني ورئيس مكتب مكافحة العدوى مستشفى راشد، هيئة الصحة بدبي، الدكتور أشرف الحوفي رئيس مكتب مكافحة انتشار العدوى في مستشفى دبي، الدكتور عاصم مالك رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى المفرق، الإمارات العربية المتحدة.

 

المصدر: معرفة