طباعة
المجموعة: أخبار طبية

يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة في الثامن من شهر مارس، ويهدف مستشفى برجيل، الرائد في مجال الرعاية الصحية، إلى رفع مستوى الوعي بالمخاوف الصحية التي تواجهها النساء في جميع أنحاء العالم.

ويسلط مستشفى برجيل الضوء على أكثر المخاوف الصحية الشائعة التي تؤثر على صحة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والخطوات التي يجب اتباعها لحل هذه المخاوف.

تواجه معظم النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة وبنسبة تعتبر مرتفعة، مشاكل في الخصوبة. وعلى الرغم من أن متوسط ​​عدد الأطفال المولودين لسيدات إماراتيات اللواتي يفوقن بالعدد عن السيدات المقيمات بحوالي 3 مرات، فإن 50٪ من النساء في الإمارات يعانين من مشاكل في الانجاب.

وفي تعليقها على هذا، قالت الدكتورة ياسمين سجاد، استشارية أمراض النساء والتوليد وأمراض الغدد الصماء التناسلية في مستشفى برجيل: "تعتبر المخاوف الصحية للمرأة في منطقة الشرق الأوسط مسألة ذات أهمية قصوى بالنسبة لنا، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالخصوبة والإنجاب. ويمكن تفاديها عبر إحداث تغييرات في نمط الحياة شأنها أن تحدث فرقاً حقيقياً في عدد النساء المتأثرات بصعوبات في الانجاب والخصوبة في جميع أنحاء المنطقة".

يعتبر أحد أهم الأسباب في ارتفاع معدل العقم هو ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السكري، المرتبط بالسمنة، حيث أن  60٪ من النساء الإماراتيات يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وقد أدى هذا بدوره إلى تزايد أعداد الاضطرابات الأخرى ذات الصلة بنمط الحياة التي تم تشخيصها في المستشفيات في المنطقة، فمع ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية مما يؤدي إلى زيادة الضغط على قطاع الرعاية الصحية.

وفي الوقت نفسه، كان سرطان الثدي منذ فترة طويلة السبب الرئيسي للوفاة لدى النساء في المنطقة في حين يمكن أن يصاب به الرجال أيضاً،. ويستمر ليكون موضوعاً حساساً بسبب سبل العلاج المتبعه والتي عن طريق استئصال الثدي، والذي ينظر إليه البعض على انه تشويه للجمال البدني الأنثوي. ولكن يجب التنويه إنه 98٪ من سرطانات الثدي قابلة للعلاج إذا اكتشف في وقت مبكر، ويمكن أن يتطلب فقط استئصال الورم بدلاً من استئصال الثدي بالكامل.

وللاحتفال بيوم المرأة العالمي وضمان حصولها على أفضل رعاية لصحتها، سيقوم مستشفى برجيل بتسليم كب كيك الوردي وقسائم للرعاية الصحية للنساء، وسيحثهن على استعادة السيطرة على صحتهم ورفاهيتهم في جميع أنحاء المنطقة.

 

لمحة موجزة عن مستشفى برجيل:

يمثل مستشفى برجيل تلك المؤسسة الطبية الخاصة والرئيسية في أبوظبي التي توفر الرعاية الصحية المتخصصة والمتفوقة على أعلى المعايير العالمية وضمن أرقى الأجواء الحميمية لكافة رواد المستشفى من سكان إمارة أبوظبي.

شرَع المستشفى أبوابه لاستقبال المرضى في شهر أبريل 2012 كمستشفى للرعاية الصحية الثالثية تحت رعاية دائرة الصحة بأبوظبي. وسيقوم مستشفى برجيل بالانضمام إلى بعض من أفضل المؤسسات الصحية عالمياً لتدعيم مراكز امتيازاته. كما سيعلن عن انضمامه إلى المؤسسات العالمية الرائدة في علاج أمراض القلب والسكري والطب الجيني.

وقد حصل مستشفى برجيل على شهادة اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI) لجودة الخدمة الطبية في يونيو 2013 - وذلك بعد 15 شهرا من بدء عملياته. وبفضل مراكزه الطبية المتميزة فإن المستشفى يتعاون حالياً مع بعض من أفضل مؤسسات الرعاية الصحية في العالم وبات اليوم مركزا طبياً معروفاً يستقبل العديد من الحالات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية، جراحة العظام، طب العيون، طب الأطفال، أمراض النساء والتوليد، الأمراض التناسلية والعديد من التخصصات التي تحتاج إلى تقنيات وجراحات المناظير المعقدة.

يمتاز المستشفى باحتضانه صيدلية داخلية كاملة التجهيزات، يقوم عليها فريق من الصيادلة الخبراء للوفاء بكافة احتياجات المرضى على مدار اليوم. كما يضم في أرجائه مركز لياقة يشمل مركزاً رياضياً وسبا برؤية طبية خبيرة، إلى جانب احتوائه على مقهى ومطعم يقدمان أفضل وأكثر المأكولات الصحية حول العالم. ومع احتضانه لجميع الاختصاصات والخبرات وأكثر التقنيات تقدماً، يقدم برجيل أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية، فضلاً عن الجوانب الوقائية للعناية الصحية.

 

المصدر: markettiers