قام طبيب في مستشفى زليخة بدبي مؤخراً بإنقاذ حياة السيد أيمن محمد، وهو مريض مصري كان يعاني من حالة حرجة جراء إصابته بالتهاب السحايا الجرثومي الحاد. وقد تطورت الحالة لدى الرجل البالغ من العمر 58 عاماً بادئ الأمر نتيجة عدوى أصيب بها في ساعده التقطها عن طريق حقنة وريدية أُعطيت له في مستشفى آخر. وتسببت هذه العدوى للمريض بأعراض غياب تدريجي عن الوعي وفشل كلوي حاد.

 هذا وقد نصح الطبيب أحمد نادر يوسف عز الدين، أخصائي طب الرعاية الحرجة في مستشفى زليخة بدبي، بنقل المريض بالسرعة القصوى إلى وحدة العناية المركزة، وذلك بعد تشخيص حالته واكتشاف إصابته بالتهاب السحايا الجرثومي الحاد وإنتان الدم الشديد.

وأجرى الدكتور عزالدين والفريق الطبي عدداً من الاختبارات والتحاليل الأساسية، بما في ذلك تحليل الدم وأخذ عينات من السائل النخاعي، وبناء على نتائجها، وصفوا للمريض جرعات من المضادات الحيوية التي ساعدته على استعادة وعيه بعد بضعة أيام. وأظهرت حالة السيد محمد تحسناً تدريجياً، حيث بدأت كليته العمل بشكل طبيعي لم يتطلّب إجراء غسيل الكلى.

وصرح الدكتور عزالدين: "نحن في غاية السعادة لقدرة السيد أيمن على استعادة حياته الطبيعية بعد أن تم تشخيص التهاب السحايا الجرثومي الحاد. فعندما يترافق التهاب السحايا مع الفشل الكلوي الحاد، يمكن أن تؤدي هذه الحالة الحرجة إلى مشاكل خطيرة مثل الإصابة بالعمى، والفشل الكلوي المزمن الذي يتطلب غسيل الكلى المستمر، وفي بعض الحالات قد يدخل المريض في غيبوبة مدى الحياة. وقد ساعد التشخيص المبكر، ونقل المريض إلى وحدة العناية المركزة، واختيار العلاج المناسب، والتطبيق السريع للعلاج، على تحسن حالة المريض بسرعة وعودته سالماً إلى أسرته وأصدقائه".

وبعد خمسة أيام قضاها المريض في وحدة العناية المركزة، تم وضعه تحت المراقبة في المستشفى حيث تعافى واستعاد وعيه بالكامل، وعادت الكلية لأداء وظائفها بالشكل الطبيعي. وبعد ثلاثة أيام أخرى، تم تخريجه من المستشفى.

وبعد استعاده لصحته بالكامل، صرح السيد أيمن محمد: "أود أن أعرب عن خالص امتناني للدكتور عز الدين وطاقم العمل في مستشفى زليخة بدبي على جهودهم المبذولة في سبيل إنقاذ حياتي. والشكر لله، فقد تمكنت من العودة للعمل مجدداً دون الحاجة لتعاطي المزيد من الأدوية، وأنا الآن أعيش حياتي بشكل طبيعي تماماً".

 

لمحة عن مستشفيات زليخة

تعد مستشفيات زليخة إحدى أهم وحدات أعمال مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وهي إحدى أهم الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 25 عاماً.

 وتتضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفيين متعددي الاختصاصات في دبي والشارقة، ومستشفى ثالث في مدينة ناغبور الهندية، إلى جانب أربعة مراكز صحية فاخرة وثلاث صيدليات، حيث تقدّم بمجموعها العلاجات المتخصصة في أكثر من 25 تخصصاً طبياً.

 وحصل مستشفى زليخة على الكثير من الثناء والتكريم لالتزامه بتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة وممارسات العمل المستدامة، حيث حاز على جائزة دبي للجودة وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم لتميّز الأعمال، في تأكيدٍ على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات في القطاع للأفراد والمجتمعات التي يخدمها.

 

المصدر: فور كوميونيكيشينز