Language

مع بداية موسم العطلة الصيفية، تطلق مجموعة ’زليخة‘ للرعاية الصحية حملة توعية حول مخاطر الاختناق، عقب زيادة في عدد الحالات المحلية مؤخراً.

وتحث مجموعة الرعاية الصحية الأهالي على توخي الحيطة والحذر فيما يتعلق بضمان اتخاذ تدابير السلامة الواجبة تفادياً لحوادث الاختناق، بعد أن شهدت ارتفاعاً في عدد حالات الإختناق في مستشفياتها.

وقال الدكتور ديراج سيداجوندا شيدابال، أخصائي طب الأطفال في مستشفى ’زليخة‘ بدبي تعليقاً على الموضوع: "سجل المستشفى مؤخراً دخول حالات اختناق بأعداد لم من قبل. وفي ظل الوقت الكبير الذي تمنحه العطلة لهم، يمضي الأطفال أوقاتهم عادة في مناطق غريبة وغير مألوفة، ويصبحون أكثر عرضة للمخاطر الناجمة عن عملية مضغ غير مكتملة أو وضع أجسام غريبة في أفواههم".

وأضاف قائلاً: "يكون الأطفال أكثر عرضة لخطر الاختناق نظراً لصغر حجم قصبتهم الهوائية، والتي يعادل حجمها أبعاد قشة الشراب تقريباً– ويمكن أن يحدث الاختناق نتيجة للأطعمة أو الأدوات المنزلية أو الألعاب. ويمكن أن يتخذ الوالدان خطوات بسيطة تسهم بشكل كبير في الحد من فرص التعرض للاختناق، وبالتالي تقليل فرص إصابة الأطفال أو وفاتهم. ونأمل بأن نعزز وعي جميع الأهالي في دولة الإمارات العربية المتحدة بالأعراض وأساليب الاستجابة الفورية للاختناق في حال وقوعه".

ويعرف الاختناق باعتباره انسداداً كاملاً أو جزئياً لمجرى الهواء العلوي نتيجة للطعام أو أجسام أخرى، والتي تمنع المصاب من التنفس بشكل فاعل. ووفقاً لحقائق الإصابات 2017*، يعتبر الاختناق رابع المسببات الرئيسية للوفاة نتيجة ’إصابة غير مقصودة‘ عالمياً. وعلى الرغم من عدم توافر إحصاءات محلية، فإن المعدلات المتوسطة تشير إلى وفاة طفل كل خمسة أيام في الولايات المتحدة الأمريكية جراء الاختناق بالطعام**.

ونبين فيما يلي جملة من التدابير للوقاية من الاختناق عند تناول الطعام:

1.     لا تتركوا طفلاً صغيراً دون مراقبة أثناء تناول الطعام أو اللعب (وخاصة إن كان دون سن الخامسة). الإشراف المباشر أمر ضروري.

2.     تجنبوا المأكولات التي تشكل خطر الاختناق ، وقدّموا طعام الأطفال بلقيمات صغيرة يمكنهم ابتلاعها. قطّعوا الطعام إلى قطع صغيرة (على سبيل المثال، يمكنكم تقطيع حبة العنب إلى أرباع وإزالة البذور). قطعوا المقانق ’هوت دوغ‘ طولياً. وقدّموا الأطعمة المطهوة جيداً بدلاً من المأكولات النيئة.

3.     علّموا الأطفال الجلوس بشكل سويّ إلى مائدة الطعام في جميع الوجبات، وعدم التحدث أو الضحك أو اللعب أو القفز عندما يكون فمهم مليئاً بالطعام؛ وينبغي أن يتناول الأطفال وجبتهم بهدوء ودون عجلة.

4.     قدموا قدراً كبيراً من السوائل للأطفال أثناء تناول الطعام، على الرغم من أننا لا ننصح عادة بابتلاع المأكولات الصلبة والسوائل معاً.

الخطوات الفورية التي ينبغي اتخاذها بمجرد ظهور أعراض الاختناق:

1.     إذا بدأ الطفل بالسعال بصوت عال، فلا حاجة للقيام بأي شيء. شجّعوا الطفل على مواصلة السعال، ولا تتركوه أبداً!

2.     إذا رأيتم الجسم الغريب، حاولوا إزالته. وتجنّبوا دسّ أصابعكم بشكل اعتباطي ومتكرر، إذ يمكن أن يزيد ذلك الأمور سوءاً عبر دفع الجسم الغريب إلى منطقة يصعب الوصول إليها.

3.     إن كان سعال الطفل غير فعالاً (أي يسعل بصمت أو لم يستطع التنفس بشكل صحيح)، اصرخوا فوراً طلباً للنجدة، واحرصوا على ألّا يفقد الطفل وعيه.

4.     إذا كان الطفل واعياً، قوموا بضغط المنطقة العليا من بطنه بشكل متكرر. وسيحفز ذلك السعال بطريقة اصطناعية، ويزيد الضغط في الصدر ويساعد في إزالة الجسم من مجرى التنفس.

5.     اطلبوا النجدة، ولا تتركوا الطفل دون مراقبة.

6.     إذا فقد الطفل وعيه، ضعوه على سطح ثابت واتصلوا بخدمات الطوارئ.

7.     افتحوا فم الطفل، وإذا كان الجسم الغريب مرئياً بوضوح ويمكنكم إمساكه بسهولة، سارعوا إلى إزالته فوراً.

8.     افتحوا مجرى التنفس عن طريق إمالة الرأس ورفع الذقن، ومحاولة إجراء عملية تنفس اصطناعي. وإن لم يرتفع الصدر، حاولوا إزالة الجسم الغريب.

9.     إن لم يكن الطفل بلغ العام من عمره، ينبغي تطبيق خمس ضربات خفيفة على ظهره (ضربات ثابتة بين لوحي الكتفين) وخمسة ضغطات خفيفة على منطقة الصدر. وبعد كل دورة من ضربات الظهر والصدر، ينبغي فحص فم الطفل بصرياً للتحقق من وجود الجسم الغريب.

10. إن كان سن الطفل يتجاوز العام، ينبغي إجراء مناورة هيمليك (الضغط على المنطقة العليا من البطن).

أ‌.        إذا كان الطفل واعياً: قوموا بخمس ضغطات على المنطقة العليا من البطن، بحيث يكون الطفل جالساً أو واقفاً.

ب‌.    إذا كان الطفل فاقداً للوعي: قوموا بخمس ضغطات على المنطقة العليا من البطن بحيث يكون الطفل مستلقياً.

يعتبر الاختناق مشكلة شائعة في مختلف أنحاء العالم. وفي حال وقوعه، ينبغي أن يحافظ الأهل أو مقدمي الرعاية للطفل على هدوئهم، واتباع الخطوات المبيّنة أعلاه.

وستصدر مجموعة مستشفيات ’زليخة‘ تفاصيل إضافية حول حملة التوعية الخاصة بالاختناق خلال الأشهر المقبلة

 

·         *المصدر: تقرير حقائق الإصابات 2017

·         **المصدر:  وزارة الصحة في ولاية نيويورك

 

لمحة عن مستشفى زليخة

تعد مستشفى زليخة ضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وهي إحدى أهم الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفيات متعددة الاختصاصات في دبي والشارقة، إلى جانب ثلاثة مراكز صحية فاخرة وثلاث صيدليات موزّعة في مختلف مناطق الدولة حيث تقدّم بمجموعها العلاجات المتخصصة في أكثر من 25 تخصصاً طبياً. وافتتحت المجموعة مستشفى جديد متعدد التخصصات في الهند- أليكسيس. وحصل مستشفى زليخة على الكثير من الثناء والتكريم لالتزامه بتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة وممارسات العمل المستدامة، حيث فاز مؤخراً بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم لتميّز الأعمال، في تأكيدٍ على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات في القطاع للأفراد والمجتمعات التي يخدمها.

 

المصدر: فور كوميونيكيشنز