عالم التأمين

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تعقد الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان، مؤتمراً متخصصاً بعنوان "بناء مجتمعات صحية"، وذلك يوم الاثنين المقبل، الموافق 31 أكتوبر الجاري، في مركز المؤتمرات بجامعة زايد في أبوظبي، وبحضور 300 شخصية متخصصة من الخبراء المحلين والعالميين في القطاع الصحي.

يواصل استخدام شركات التأمين التابعة المخصصة لتمويل معونات العاملين تناميه على المستوى العالمي، وذلك مع بحث المؤسسات عن طرقٍ جديدةٍ لإدارة ارتفاع التكاليف لديها. حيث تتجاوز الشركات اليوم استخدام أدواتها المخصصة فقط لتوفير الأموال على فواتير معونات العاملين السنوية. وتبعاً لدراسةٍ أجرتها شركة ويليس تاورز واتسون، فإن المحرك الرئيسي لقرابة نصف (44%) الشركات في التأمين المخصص على معونات العاملين هو ضبط بيانات المطالبات وتحسينها للمساعدة في إدارة التكلفة بصورةٍ مستمرة. وتمثل هذه النسبة ارتفاعاً عن الربع (24%) التي بينتها دراسة العام المنصرم. وعلى النقيض من ذلك، توصلت الدراسة إلى أن نسبة الشركات التي كان محركها الرئيسي هو التوفير من التكاليف قد انخفضت من ثلاثة أرباع (67%) عام 2015 إلى 44% عام 2016.

تتجه تكلفة مزايا الرعاية الصحية لموظفي الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للصعود، مدفوعة إلى حد كبير بارتفاع تكاليف خدمات المستشفيات ورعاية المرضى والتكنولوجيا الطبية، وكذلك الإفراط في استخدام الخدمات، وهذا وفقاً لدراسة أجرتها شركة ويليس تاورز واتسون (ناسداك: WLTW)، الشركة الرائدة في مجال الإستشارات والوساطة وحلول الشركات، على شركات التأمين الصحي.

أكد هشام رضوان المدير الإقليمي للشرق الأوسط و إفريقيا لدى إيتنا إ إنترناشيونال المزوّد العالمي الرائد لخدمات الرعاية الصحية خلال الكلمة التي ألقاها في فعاليات مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتميّز الصحي الذي أقيم مؤخرا في دبي على الحاجة الملحة لـ ’إعادة بناء‘ نظم التأمين الصحي القائمة، مشددا على ضرورة توحيد الجهود لحل مشكلة "التشتت في النظام الصحي الراهن" والذي يتسبب بضغوطات ملموسة على الإنتاجية في موقع العمل.

أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي- ضمان اليوم، عن إطلاق تطبيقين إلكترونيين أحدهما لمشتركي "ضمان" والآخر لمشتركي "ثقة" على الأجهزة الذكية، والتي تتيح لمشتركيها سهولة الوصول بشكل آمن إلى الخدمات التي توفرها الشركة.