أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان عن إطلاق المرحلة التجريبية لتحصيل أقساط التأمين ورسوم الخدمات التي تقدّمها لمتعامليها باستخدام الدرهم الإلكتروني في مركز خدمة العملاء بمقرها الرئيسي بأبوظبي، وذلك في إطار جهودها الرامية لتطبيق أعلى معايير الدقة والكفاءة والجودة في عملياتها، من خلال توفير بنية تحتية متقدمة للخدمات الإلكترونية.

وأشارت "ضمان" إلى أن بدء استقبال الدفعات المالية نظير خدماتها التأمينية باستخدام منظومة الدرهم الإلكتروني سيكون ضمن باقة خيارات الدفع المعتمدة، والتي ستقوم بتوسيع نطاق تطبيقها في جميع المراكز التابعة للشركة على مستوى الدولة خلال الأسابيع المقبلة.

وقال يوسف ناجم الخنجري الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: "إن اعتماد الدرهم الإلكتروني ضمن خيارات الدفع التي توفرها (ضمان) تأتي تأكيداً على جهودنا الرامية للتسهيل على المتعاملين وتيسير سبل حصولهم على خدماتنا بأقل عدد من الخطوات وفي أقصر وقت ممكن ووفقا لأعلى مستويات الجودة".

وأضاف الخنجري: "تحرص ضمان باستمرار على تبني أحدث الحلول التقنية والمبتكرة بما ينسجم مع تطبيقات خدمات الحكومة الإلكترونية، وتوجيهات القيادة الرشيدة نحو التحول الإلكتروني الذكي، عبر اعتماد أفضل البرامج والمبادرات التي من شأنها تعزيز كفاءة العمليات، والتي تنعكس في المحصلة على خدماتنا المقدمة في سبيل إسعاد متعاملينا وشركائنا".

وأشار الخنجري إلى أن اعتماد الدرهم الإلكتروني في سداد رسوم خدمات "ضمان" يأتي في إطار جهودها المتواصلة للعمل على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الدفع الالكتروني، عبر تبني آليات تحصيل جديدة وآمنة، فضلاً عن مواكبتها لأحدث التقنيات المعتمدة لتعزيز تجربتها في هذا المجال.

وتتميز منظومة الدرهم الإلكتروني التي أطلقتها وزارة المالية عام 2011 بتكاملها مع شبكات ووسائل الدفع العالمية التي تتضمن منصات نظم مهيأة للتكامل وتتمتع بالمرونة مع تطبيقات خدمات الحكومة الإلكترونية، وقابلة للتشكيل والتطوير اللامحدود لتطبيقات خدمات السداد.

وتعد منظومة الدرهم الإلكتروني إنجازاً تقنياً استراتيجياً لوزارة المالية، حيث تمثل بطاقاته وسيلة ذكية لدفع رسوم أكثر من 5000 خدمة حكومية في الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص، وذلك عبر مختلف القنوات التي تشمل تطبيقات الدرهم الإلكتروني للهاتف المحمول والمحفظة الرقمية، وقسائم الدرهم الإلكتروني الورقيّة، وأكشاك الخدمة الذاتية الإلكترونية إلى جانب توافر بطاقات الحاصلة للدفع بالدرهم الإلكتروني في العديد من منافذ البيع والتوزيع.

 

نبذة عن ضمان

الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان هي شركة رائدة متخصصة في قطاع التأمين الصحي على مستوى المنطقة، تقدم حلولاً صحية متكاملة لأكثر من 3 مليون مشترك في دولة الإمارات العربية المتحدة."

وعلى مر السنوات أصبحت "ضمان" الشريك المفضل لأبرز المؤسسات والشركات العالمية العاملة في الدولة وفي مختلف الصناعات من أبرزها النفط والغاز، والطيران، والطاقة، والإنشاء، والاستثمارات، والإعلام.

الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان هي شركة مساهمة عامة مملوكة بنسبة %80 من قبل حكومة أبوظبي بينما تملك حصة الـ%20 المتبقية شركة "ميونخ ري" والتي تتخذ دور شريكاً استراتيجيا لـ"ضمان". وتقوم "ضمان" بنشاطاتها بدعم من قبل حكومة أبوظبي، ومساندة "ميونيخ ري"، التي تعد من أبرز الشركات العالمية في مجال إعادة التأمين، حيث تلعب دوراً مهماً كمعيد للتأمين وكمصدر غنيّ بخبرة واسعه في مجال التأمين.

وانطلاقاً من مقرها الرئيسي في أبوظبي، تقدم "ضمان" منذ تأسيسها عام 2006، طيفاً متنوعاً من برامج التأمين الصحي للأفراد والمؤسسات مع شبكة مزودي خدمات طبية الأوسع في الدولة. وتوفر "ضمان" تغطية صحية دولية عبر شبكة عالمية من مزودي خدمات الرعاية الصحية في أكثر من 45 بلداً.

وتقود "ضمان"، بفضل موقعها الريادي في قطاع التأمين الصحي، مسيرة الابتكار والتطوير في القطاع من خلال تطبيق مجموعة من أحدث التقنيات المستخدمة وأفضل الممارسات المعتمدة في مجال الصحة عبر فريق عملها المتخصص والمؤهل. ويحظى المشتركون بقيمة مضافة لعضويتهم في "ضمان" بفضل برامج إدارة الأمراض المزمنة والحالات الصحية الخاصة التي توفرها خدمة "الدعم الصحي" في "ضمان" مجاناً للمشتركين. ويعمل مركز الاتصال لخدمة عملاء "ضمان" على مدار الساعة، في حين يتولى فريق الموافقات الطبية التنسيق المباشر مع شبكة مزودي الخدمات الصحية. كما توفر "ضمان" مجموعة خدمات إلكترونية هي الأكثر تنوعاً على مستوى الدولة. 

وتساهم "ضمان" اليوم في إرساء معايير صناعة التأمين الصحي، بعد أن حصدت عدداً من الجوائز والاعتمادات الدولية التي تعترف بالإنجازات التي حققتها خلال فترة زمنية قصيرة. حيث حصل نظام إدارة الجودة في "ضمان" على شهادة الآيزو 9001.

 

المصدر: فور كوميونيكيشنز