Language

عالم المال

يشير التقرير الأخير الصادر عن "الهيئة العامة للإستثمار" إلى إرتفاع بواقع خمسة أضعاف في حجم الإستثمارات الأجنبية في المملكة العربية السعودية خلال العقد الأخير، مسجلاً 1050 مليار ريال سعودي أي ما يعادل 280 مليار دولار أمريكي عبر مختلف القطاعات والمجالات الحيوية في المملكة. ويستحوذ قطاع الطاقة على حصة كبيرة من هذه الإستثمارات وذلك في ظل تدفق المشاريع ذات الصلة في القطاع الخاص والبالغة قيمتها الإجمالية الحالية نحو 296.35 مليار ريال (79 مليار دولار). ويتوقّع التقرير أن تتواصل وتيرة نمو المشاريع قيد الإنجاز في مختلف المجالات المتعلّقة بالطاقة نظير الإرتفاع الملحوظ في معدلات إستهلاك الطاقة في المملكة على مدار السنوات الأخيرة من جهة، وتحسن بيئة الأعمال والمزايا والحوافز الإستثمارية للمستثمرين الأجانب في السوق المحلية من جهة أخرى.

.

أعلن "ساكسو بنك"، المتخصص في التداول والاستثمار العالمي عبر الانترنت، أنه عزز قاعدته الرأسمالية عن طريق اصدار سندات المستوى الثاني القابلة للتحويل مقابل 46.25 مليون يورو، وعن طريق اصدار أسهم رأس مال جديدة بمبلغ 31.25 مليون يورو.

.

بقلم: أولي سلوث هانسن، رئيس استراتيجية السلع في ساكسو بنك

شهدت السلع أفضل أسبوع لها في أكثر من شهرين لا سيما بسبب الانتعاش القوي في قطاع الطاقة يقوده خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت.

استمر الدولار في استقراره في مجال معين خصوصاً مقابل اليورو بين 1.05 يورو و1.10 يورو ونسبة ضعف قدرها 1.7% شهدناها هذا الأسبوع جراء التعديلات الهابطة المستمرة من السوق بسبب توقيت وكيفية رفع معدل الفائدة الرسمية في الولايات المتحدة في نهاية المطاف.

.

حصد "صندوق الهلال للأسهم الخليجية" العائد لمصرف الهلال جائزة "أفضل صندوق إسلامي" وذلك خلال حفل تسليم "جوائز بانكر ميدل إيست للمنتجات المصرفية في دولة الإمارات للعام 2015" (2015 Banker Middle East UAE Product Awards). وهذه هي المرة الثانية التي يحصل فيها هذا الصندوق المفتوح غير محدود المدة على هذه الجائزة.

.

الحدث يجمع روّاد القطاع المالي في العالم العربي وكبار الخبراء الإقليميين والدوليين تحت سقف واحد 

إلتزاماً منها بالمساهمة في دفع عجلة نمو الأسواق المالية في العالم العربي، أكّدت "ميناكورب"، المجموعة الرائدة في مجال الخدمات المالية في دولة الإمارات، مشاركتها بصفة راعٍ رئيسٍ لفعاليات "مؤتمر إتّحاد البورصات العربية" الذي يقام هذا العام تحت عنوان "قمّة اتحاد البورصات العربية للأسهم 2015" وذلك على مدار يومي 22 و23 أبريل/نيسان الجاري في فندق "ريتز كارلتون" بالعاصمة البحرينية المنامة.

وسيشهد المؤتمر، الذي تنظّمه "بورصة البحرين" بالشراكة مع " تومسون رويترز" تحت رعاية سعادة رشيد محمد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي، مشاركةً رفيعة المستوى من كبار روّاد القطاع المالي في العالم العربي ونخبةٍ من أبرز الخبراء الإقليميين والدوليين تحت سقف واحد للوقوف على آخر الإتّجاهات الحالية والمستقبلية والتحديات والفرص المتاحة في أسواق الأسهم الإقليمية. ومن بين أبرز المتحدّثين وممثلي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المشاركين في الحدث الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين؛ وأحمد بن صالح المرهون، مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية؛ وجليل طريف، الأمين العام لاتّحاد هيئات الأوراق المالية العربية. ويشارك أيضاً عدداً من المتحدّثين الدوليين ومنهم دومينيك سيروتي، رئيس بورصة "يورونكست"؛ وماير إس. فروتشر، نائب رئيس مجموعة "ناسداك أو أم إكس"؛ وديردري سومرز، الرئيس التنفيذي لبورصة إيرلندا؛ وسونيل بنيمادو، الرئيس التنفيذي لبورصة موريشيوس.

وتعليقاً على الحدث، قال فتحي بن قريرة، الرئيس التنفيذي لشركة "ميناكورب": "تتماشى أهداف "مؤتمر إتّحاد البورصات العربية" مع سعينا المتواصل للمساعدة في تمكين وتطوير القطاع المالي العربي. ومن هذا المنطلق نؤكّد دعمنا الكامل للجهود الدؤوبة التي يقوم بها الدكتور فادي خلف، الأمين العام للإتحاد، في سبيل تحقيق أعلى مستويات التكامل والتنسيق وترسيخ أواصر العلاقات والتعاون بين البورصات في المنطقة. ونحن سعداء بأن نكون الراعي الرئيس للمؤتمر للعام الثاني على التوالي، وذلك إيماناً منا بالأهمية الإستراتيجية للحدث الذي يوفّر منصةً متكاملةً للمشاركين لمناقشة أبرز المواضيع والقضايا المتعلّقة بالأسواق المالية وتبادل الخبرات والآراء مع نظرائهم من مختلف أنحاء العالم. ونحن على ثقةٍ تامةٍ بأن المؤتمر سيوفّر مروحةً واسعةً من الفرص للتواصل وبناء العلاقات الجديدة التي ستعود بالمنفعة الكبيرة على القطاع. ونحن نتطلّع قدماً للمشاركة في المناقشات مع زملائنا من مختلف أنحاء العالم ومواصلة التعاون والعمل الوثيق معهم للإرتقاء بالقطاع المالي في المنطقة".

وسيتخلّل المؤتمر سلسلةٌ من جلسات النقاش التي سيلتقي بها نخبةٌ من كبار المتحدّثين رفيعي المستوى والخبراء الإقليميين والدوليين لمناقشة عدّة محاور رئيسية منها "إتّجاهات الأسواق المالية العربية والعالمية"، "وفتح السوق السعودية والتداعيات الناشئة"، و"صناديق الإستثمار المتداولة وصناديق المؤشرات المتداولة وبناء الأسواق"، و"الوصول المباشر إلى الأسواق والتكنولوجيا الحديثة وحماية الأسواق"، و"الأنظمة والبورصات والوسطاء: علاقة مد وجزر"، و"إستقطاب الإكتتابات الأولية العامة" و"نظرة شاملة على الأسواق العربية والتوقّعات: تحليلات أساسية وفنية". لمزيد من المعلومات عن المؤتمر، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني: http://www.arab-exchanges.org/Events/AFE-Equities-Summit-2015.aspx. .

ويُذكر أخيراً أن "ميناكورب" تعد من شركات الوساطة القليلة المرخّصة من قبل "هيئة الأوراق المالية والسلع" في دولة الإمارات لتوفير خدمات التداول بالهامش والتداول في الأسواق الإقليمية والدولية. كما تحظى الشركة بدعمٍ كبيرٍ من قبل "مجموعة شركات بن حمودة"، إحدى أكبر تكتلات الأعمال متعدّدة المجالات في دولة الإمارات العربية المتّحدة والمساهم الرئيسي في الشركة.

-إنتهى-

 

نبذة عن "ميناكورب":

تعد "ميناكورب"، التي تتّخذ من إمارة أبوظبي مقراً رئيسياً لها، شركة رائدة في مجال الخدمات المالية في دولة الإمارات وحائزة على العديد من الجوائز المرموقة ومرخصة من قبل "هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات" و"سلطة دبي للخدمات المالية" لنشاطها في بورصة ناسداك دبي. وتتمتع المجموعة بخبرة واسعة في مجالات الاستشارات المالية والوساطة المالية وإدارة الأصول والأبحاث المالية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

المصدر : أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق

.