عالم المال

حققت التصرفات العقارية في دائرة الاراضي و الاملاك في دبي اكثر من 765 مليون درهم، حيث شهدت الدائرة اليوم تسجيل 200 مبايعة بقيمة 369 مليون درهم، منها 18 مبايعة للأراضى بقيمة 148 مليون درهم و 182 مبايعة للشقق و الفلل بقيمة 221 مليون درهم.

حسب تقرير الماسة كابيتال, شهدت الأسواق العالمية ضغوطاً نحو الاتجاه الهبوطي على مدار الأسبوع، حيث واصل المستثمرون بالتحول إلى الملاذ الآمن لتقليل مخاطر المحافظ الاستثمارية الشاملة. وقد قاد نمط النشاط الذي لوحظ في وول ستريت المشاعر والميول في جميع الأسواق العالمية، والتي استمرت في تعميق الخسائر خلال الأسبوع.

وصلت أعداد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية والهواتف الجوالة إلى 2.28 مليار جهاز خلال عام 2017، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. ومن المتوقع أن تصل أعداد هذه الأجهزة إلى 2.32 مليار جهاز في عام 2018، أي بزيادة قدرها 2.1 بالمئة.

حققت التصرفات العقارية في دائرة الاراضي و الاملاك في دبي اكثر من 455 مليون درهم، حيث شهدت الدائرة اليوم تسجيل 180 مبايعة بقيمة 320 مليون درهم، منها 15 مبايعة للأراضى بقيمة 93 مليون درهم و 165 مبايعة للشقق و الفلل بقيمة 227 مليون درهم.

يجد المستثمرون في أنحاء العالم صعوبة في تقرير ما إذا كانوا يجب أن يشتروا الأسهم بعد أن انخفضت مؤخراً أم أنهم يجب أن يظلوا على الحياد حتى تستقر الأوضاع. فبعد أن كسب مؤشر (S&P 500) 1.2% يوم الأربعاء، عاد ليغلق متراجعاً 0.5% في أكبر انعكاس للاتجاه منذ 25 أغسطس 2015. ويبدو أن الأدوات الاستثمارية المرتبطة بالتقلبات ظلّت تهيمن على سلوك المستثمرين. فبعد أن تراجع مؤشر التقلبات (VIX) 7 نقاط عند افتتاح جلسة التداولات الأميركية، عاد مجدّداً صوب 28 نقطة عند الإغلاق، مما يشير إلى أن حالة التقلب قد تظل قائمة لفترة أطول من الزمن. وقد تكون هذه الحالة مدعاة لسعادة المضاربين الذين يتداولون في هذه السوق المضطربة، لكن هذا الأمر لا يصح في حالة المستثمرين على المدى البعيد.