عالم المال

مع دخول أسبوع جديد من التداولات، كانت هناك خشية لدى المستثمرين في مختلف أنواع الأصول من أن تتحوّل الضربة الموجّهة إلى سوريا بقيادة الولايات المتّحدة الأميركية إلى محفّز جديد لبيع الأصول ذات المخاطر العالية. لكنّ العملية الأميركية ضد سوريا يوم السبت والتي شملت الولايات المتحدة وفرنسا كانت عملية محدودة ولمرّة واحدة بعد أن أعلن الرئيس ترامب بأنّ المهمّة قد أنجزت. وقد خشي الكثيرون من أن تقود الضربة إلى مواجهة أوسع نطاقاً، لكنّ الهجمة المنفّذة لم تكن قوية بما يكفي لاستدعاء رد انتقامي روسي. ويظهر رد الفعل المحدود في أسواق العملات يوم الاثنين بأنّ المستثمرين مرتاحون نوعاً ما ولا يتوقّعون تصعيداً كبيراً.

حققت التصرفات العقارية في دائرة الاراضي و الاملاك في دبي اكثر من 1.4 مليار درهم، حيث شهدت الدائرة اليوم تسجيل 180 مبايعة بقيمة 800 مليون درهم، منها 35 مبايعة للأراضى بقيمة 600 مليون درهم و 145 مبايعة للشقق و الفلل بقيمة 200 مليون درهم.

تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة 4 مراتب في مجال الصادرات السلعية خلال عام 2017، لتتبوأ المركز 15 عالمياً، محافظةً على صدارتها عربياً وشرق أوسطياً وإفريقياً ومتجاوزة كلاً من روسيا وإسبانيا وسويسرا. كما تقدمت الدولة مرتبة واحدة في الواردات السلعية لتصبح في المركز 18 عالمياً.

لا تزال التوترات الجيوسياسية تلقي بظلالها لتمثل أبرز أحداث هذا الأسبوع على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وبذلك يحقق النفط الاستفادة الأكبر من هذا المشهد المضطرب. حيث أنهت أسعار النفط الخام الأسبوع عند 72.58 دولارًا للبرميل، وهو السعر الأعلى له في 3 أعوام، في حين ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة +8.6٪.

من المتوقع أن يسهم المعروض العقاري الجديد ومتوسط زيادة عدد السكان بمزيد من الضغط على أسعار مبيعات وإيجارات العقارات في مدينة دبي وفقاً لتقرير أصدرته شركة تشيسترتنس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الرائدة حول واقع القطاع العقاري في دبي خلال الربع الأول من العام 2018.